التهاب السحايا البكتيري

التهاب السحايا البكتيري

التهاب السحايا البكتيري

يُطلق مصطلح السحايا (بالإنجليزية: Meninges) على الأغشية التي تُغلف الدماغ والحبل الشوكي، فتحمي بذلك الجهاز العصبي المركزي بمساعدة السائل الدماغيّ الشوكيّ (الإنجليزيّة: Cerebrospinal fluid)، وإنّ التهاب هذه الأغشية وتعرضها للعدوى يُعرف بالتهاب السحايا، ويجدر بالذكر أنّ لالتهاب السحايا أنواع مختلفة، أكثرها خطراً التهاب السحايا البكتيري (بالإنجليزية: Bacterial meningitis)، وهو ثاني أكثر الأنواع انتشاراً، وفي الحقيقة يُصاب الأفراد بهذا النوع من التهاب السحايا نتيجة وصول بعض أنواع البكتيريا إلى أغشية الدماغ والحبل الشوكي، ومن أكثر أنواع البكتيريا التي تُحقق ذلك: التي تُعرف بالمكورة الرئوية أو العقدية الرئوية (بالإنجليزية: Streptococcus pneumoniae) أو البكتيريا العقدية من المجموعة ب (بالإنجليزية: Group B streptococcus)، ومن الأخبار السارّة أنّ تلقي المطعوم الخاص بالتهاب السحايا قلل عدد حالات المعاناة من هذه المشكلة بشكل ملحوظ للغاية، وعادة ما يُعطى هذا المطعوم ليقي من نوعي البكتيريا سابقتَي الذكر، بالإضافة إلى وقايته من النوع الذي يُعرف بالنيسرية السحائية (الاسم العلمي:Neisseria meningitidis).[1]

أعراض التهاب السحايا البكتيري

عادة ما تبدأ أعراض التهاب السحايا البكتيري بالظهور خلال أول أربع وعشرين ساعة من التعرض للبكتيريا المُسبّبة لهذه المشكلة، وتختلف الأعراض قليلاً باختلاف عمر المصاب، وكلها بشكل عام تتضمن ارتفاع درجات الحراة، والصداع، وتيبس الرقبة فلا يعود المصاب قادراً على حني ذقته باتجاه صدره، إضافة إلى احتمالية المعاناة من الارتباك والتشوش والدوخة، وقد يصل الأمر حد الإصابة بالجلطات الدماغية والنوبات التشنجية، وفي الحديث عن اختلاف الأعراض باختلاف الفئة العمرية يجدر بالذكر أنّ الرضّع والأطفال الصغار يُعانون من التهيج والبكاء الشديد عند إصابتهم بالتهاب السحايا البكتيري، فضلاً عن التقيؤ ورفضهم لتناول الطعام، وعليه يمكن القول إنّ حالات التهاب السحايا البكتيريّ قد تكون قاتلة.[2]

'طرق انتقال التهاب السحايا البكتيري

تنتقل عدوى السحايا البكتيرية عن طريق وصول المخاط أو اللعاب من المصاب إلى الآخرين، عن طريق السعال أو العطاس، أو غير ذلك، ومن العوامل التي تزيد فرصة الإصابة بالتهاب السحايا البكتيريّ:[3]

  • العمر: فقد وُجد أنّ الرضّع وصغار السنّ أكثر الفئات العمرية عرضة لالتهاب السحايا البكتيريّ.
  • قضاء الوقت في الأماكن المزدحمة.
  • تناول الأدوية أو الخضوع للجراحات أو الإصابة بالأمراض التي تُضعف الجهاز المناعيّ.
  • العمل بمختبرات يتمّ فيها التعامل مع البكتيريا المُسبّبة لالتهاب السحايا البكتيري.

المراجع

  1. ↑ "All about bacterial meningitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved March 2, 2019. Edited.
  2. ↑ "Bacterial Meningitis", my.clevelandclinic.org, Retrieved March 2, 2019. Edited.
  3. ↑ "Bacterial Meningitis: Types, Symptoms, Causes, and Treatment", www.everydayhealth.com, Retrieved March 1, 2019. Edited.