فوائد الكمون المغلي

فوائد الكمون المغلي
(اخر تعديل 2024-06-20 07:42:01 )

الكمون

يُعدُّ الكمون من النباتات المُزهرة التي تنتمي إلى الفصيلة الخيمية (بالإنجليزية: Apiaceae) المُنتجة للبذور، ويُطلق عليه الاسم العلميّ Cuminum cyminum، كما يعتبر الكمون نوعاً من أنواع البهارات المشهورة التي يعود أصلها إلى الشرق الأوسط والهند، كما أنّه استخدم على مدى قرون كمنكِّه للطعام ومادة حافظة له، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن استخدامه مطحوناً أو كبذور كاملة، إضافةً إلى ذلك تُوصف نكهته بأنّها دافئة، وترابية، ولاذعة، وله نكهة الجوز، كما أنّ له عدة فوائد صحية.[1][2]

فوائد الكمّون المغلي الصحية

لا توجد درسات تبيّن فوائد الكمون المغلي بشكل خاص، إلا أنّ الكمون يمتلك عدة فوائد صحية بشكل عام، ومنها ما يأتي:[3]

  • يساعد على تحسين الأداء المعرفي: وذلك من خلال وجود الكمية المناسبة من الحديد والأكسجين في الدماغ، بالإضافة إلى أنَّ ذلك يُقلل من القصور الإدراكي (بالإنجليزية: Cognitive disorders)؛ كالخرف، ومرض ألزهايمر، كما تجدر الإشارة إلى أنّ دور الكمون يكمن في احتوائه على الحديد الذي يزيد من إنتاج الهيموغلوبين، ويزيد من تدفق الدم.
  • يُساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي: إذ إنَّ الكمون يُخفف من مشاكل الغازات المُفرطة، بالإضافة إلى أنَّ رائحته تحتوي على مركب الكمانالديهايد (بالإنجليزية: Cuminaldehyde)؛ وهو مركب يُنشّط الغدة اللعابية في الفم لتسهيل عمليات هضم الطعام الأولية، كما يحتوي الكمون على مركب الثيمول (بالإنجليزية: Thymol)؛ وهو الذي يُحفز الغدد المُفرزة للإنزيمات، والأحماض، والعصارة الصفراوية؛ لإكمال عمليات هضم الطعام في المعدة والأمعاء.
  • يُساعد على تخفيف البواسير: (بالإنجليزية: Hemorrhoids)، حيث إنّ استهلاك المصابين بالبواسير للكمون قد يخفف من الأعراض ويساعدهم على الشعور بالارتياح، ومن الجدير بالذكر أنّ الكمون يُعمل كمُلّين طبيعي، ممّا يخفف من الإمساك، ويساعد على التئام الجروح أو العدوى في الجهاز الهضمي والإخراجي.
  • يساعد على النوم بشكل أفضل: إذ يعود ذلك لمحتواه العالي من المغنسيوم؛ الذي يرتبط بشكلٍ مباشر في تحسين مدّة النوم، وجودته، وسكونه، كما أنَّه ُيساعد على تنظيم عمليات الأيض، وبالتالي المساهمة في التقليل من حدوث الأرق، واضطرابات النوم.
  • يُمكن أن يمنع التسمم الغذائي: وذلك لاحتوائه على مركبات لها خصائص مضادة للميكروبات، حيث إنَّ العديد من هذه المركبات تُقلل من نمو بعض أنواع الفطريات المعدية، بالإضافة إلى أنَّه يُقلل من نمو البكتيريا المنقولة عبر الغذاء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكمون عند هضمه يُفرز مُركب يدعى بالميجالوميسين (بالإنجليزية: Megalomicin)؛ الذي يمتلك خصائص المضادات الحيوية، كما أظهرت دراسة أنابيب الاختبار أنَّ الكمون يُقلل من مقاومة بعض أنواع البكتيريا للأدوية.[2]
  • يُعدّ غنياً بالحديد: حيث إنَّ المعلقة الصغيرة من الكمون المطحون تحتوي على ما نسبته 17.5% من الكمية اليومية الموصى بها من الحديد للأشخاص البالغين، كما تجدر الإشارة إلى أنَّ النساء الشابات بحاجة إلى عنصر الحديد؛ وذلك لتعويض الدم المفقود أثناء فترة الحيض، كما أنَّ الأطفال بحاجته لتعزيز النمو.[2]
  • يُقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي: (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)؛ التي تُعرف اختصاراً بـ IBS؛ حيث أُجريت دراسة تجريبية لمعرفة تأثير استهلاك قطرات زيت الكمون المستخلصة في أعراض المتلازمة؛ وبعد أربعة أسابيع لوحظ تحسُّنٌّ في العديد من الأعراض، مثل: النفاخ، وآلام المَعِدة، كما تجدر الإشارة إلى أنّ الأشخاص الذين كانوا يعانون من الإسهال كعرض من أعراض المتلازمة، قلّت لديهم حركة الأمعاء، وأمَّا من كانوا يعانون من الإمساك كعرض من أعراض المتلازمة، فإنّ حركة الأمعاء زادت لديهم.[4]
  • يُقلل من مستوى الكولسترول في الدم: فقد أُجريت دراسة على النساء اللواتي يعانين من السمنة وزيادة في الوزن، ووُجِد أنَّ استهلاك ثلاثة غرامات من الكمون المطحون يومياً أدى إلى انخفاض مستوى كلٍ من الدهون الثلاثية، والكولسترول، والكولسترول الضار أو ما يُعرف بالبروتين الدهنيّ منخفض الكثافة، وارتفاع مستوى الكولسترول الجيّد أو ما يُعرف بالبروتين الدهني مرتفع الكثافة.[4]
  • يحتوي على المركبات النباتية المفيدة: حيث أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت في عام 2008 إلى أنّ الكمون يُعدُّ مصدراً فعّالاً لمضادات الأكسدة، وذلك من خلال احتواءه على المركبات النباتية المفيدة، مثل: الفينولات (بالإنجليزية: Phenol)، وأشباه القلويات (بالإنجليزية: Alkaloid)، والفلافونويدات (بالإنجليزية: Flavonoids)، والتيربينات (بالإنجليزية: Terpenes)، حيث إنّ العديد من هذه المركبات تعمل كمضادات للأكسدة؛ أي أنّها تُقلل من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free Radicals) في الجسم، وبالتالي تعمل على الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، والسرطانات.[2][5]
  • يحمي مرضى السكري: حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ إدراج بذور الكمون للنظام الغذائي الخاص بمريض السكري، يمكن أن يُساعده على التحكم في المشاكل المرتبطة بانخفاض السكر بالدم (بالإنجليزية: Hypoglycemia)، وتنظيمها، كما تجدر الإشارة إلى الحاجة إلى المزيد من الدراسات.[6]

القيمة الغذائية للكمون

يُوضح الجدول الآتي ما تحتويه ملعقة كبيرة من بذور الكمون والتي تُعادل 6 غرامات من عناصر غذائية:[7]

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
السعرات الحرارية
22 سعرةً حراريةً
الماء
0.48 مليليتر
الكربوهيدرات
2.65 غرام
البروتين
1.07 غرام
الدهون الكليّة
1.34 غرام
الألياف
0.6 غرام
السكريات
0.14 غرام
الحديد
3.98 مليغرامات
المغنسيوم
22 مليغراماً
البوتاسيوم
107 مليغراماً

محاذير شُرب الكمون المغلي

على الرغم من استهلاك بعض الأشخاص للكمون، إلّا أنَّه قد يُسبب حساسية للبعض، ممّا يوجِب تجنبهم إياه، ومن الجدير بالذكر أنَّ دراسة أظهرت أنَّ هؤلاء الأشخاص عانوا من بعض الأعراض، مثل: الدوخة، وآلام المعدة، والغثيان نتيجة استهلاكهم لمستخلص الكمون، كما يمكن للكمون أيضاً أن يُفاقم اضطرابات النزيف؛ إذ إنَّه من الممكن أن يُبطيء من تخثر الدم، وفيما يتعلق بالمرأة الحامل والمرضع؛ فإنَّه ليس هناك معلومات كافية حول سلامة استهلاكهنَّ للكمون، لذا يجب عليهنَّ تجنَّبه.[4][8]

المراجع

  1. ↑ Malia Frey (5-3-2019), "The Health Benefits of Cumin"، www.verywellfit.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Matthew Thorpe (23-3-2017), "9 Powerful Health Benefits of Cumin"، www.healthline.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. ↑ "7 Health Benefits Of Cumin", www.dovemed.com,(13-6-2016)، Retrieved 8-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Megan Metropulos (29-9-2017), "Six health benefits of cumin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  5. ↑ Bukhari SB, Iqbal S, Bhanger MI (12-8-2008), "Antioxidant potential of commercially available cumin (Cuminum cyminuml inn) in Pakistan."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  6. ↑ Shaun DMello (26-2-2019), "Health Benefits of Cumin Seeds"، www.medindia.net, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  7. ↑ "Basic Report: 02014, Spices, cumin seed ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  8. ↑ "Cumin", www.rxlist.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.