فوائد حبوب كبد الحوت للجسم

فوائد حبوب كبد الحوت للجسم
(اخر تعديل 2024-07-02 00:21:01 )

حبوب كبد الحوت

تُعتبر حبوب كبد الحوت من أشهر أنواع المكملات الغذائية، وهي عبارةٌ عن زيت أصفر اللون وله رائحة قوية، يُستخرج من كبد الحوت الأطلسي، ويُستخدم في كثير من الاستخدامات الطبية كونهُ مصدراً غنياً بالفيتامينات والأحماض الأمينية والأوميغا3، ويتمّ تناوله على شكل كبسولات دوائية، ولا بدّ من أن يتمّ تناوله بانتظام للوقاية من مضاعفاته وآثاره الجانبية مثل: الغثيان، وحرقة المعدة، وقد يؤدي الإفراط في تناولها إلى حدوث تليف في الكبد وفقدان مرونة العظام، وفي هذا المقال سنذكر أهم فوائد هذه الحبوب للجسم.

فوائد حبوب كبد الحوت للجسم

  • علاج بعض مشكلات القلب والشرايين، حيثُ تمنع حدوث مشكلة تصلب الشرايين ومرض الشريان التاجي، وتقوي الأوعية الدموية في الجسم.
  • علاج بعض مشكلات الجهاز العظمي في الجسم، مثل: هشاشة العظام، والتهاب المفاصل، حيثُ تقوي العظام وتبنيها؛ لاحتوائه على فيتامين د الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم.
  • تسريع شفاء الجروح، حيثُ يحفز الجسم على إفراز عوامل التخثر في منطقة الجرح، وبالتالي سرعة شفائه، حيثُ يتمّ استخدامه كمرهم للجلد.
  • شفاء بعض أمراض الجهاز العصبي، حيثُ يزيد التركيز الذهني، ويمنع ظهور بعض أعراض الشيخوخة على الدماغ، مثل: النسيان والهذيان، وتقوي الذاكرة، وتزيد ذكاء الإنسان وخصوصاً الأطفال، وتعطي شعوراً بالراحة وتزيل التوتر والقلق.
  • بناء الأسنان وحمايتها من خطر الإصابة بالتسوس.
  • تسكين آلام الجسم، وعلاج بعض الالتهابات التي قد تصيبه.
  • تسمين الجسم وزيادة الوزن وبالتالي تُعتبر هذه الحبوب حلاً لمشاكل النحافة، وبالتالي تُساعد في الحصول على الوزن المثالي.
  • بناء عضلات الجسم وتجديد الخلايا.
  • علاج عدد من الأمراض، مثل: مرض الكساح، ويحمي الكبد من الإصابة بالكثير من المشكلات.
  • تخفيف آلام السرطان وتقليل مضاعفاته.
  • تغذية الشعر وتقويته وزيادة نعومته ولمعانه ومنع تساقطه، وهي ضرورية للأظافر، فهي تقويها وتُساعدها على النمو وتحافظ عليها.
  • تعزز الجهاز المناعي وتزيد مقاومة الجسم لمسببات الأمراض، سواءً كانت فيروسية، أو فطرية.
  • يجب عدم تناولها بكميات كبيرة وذلك لتجنب بعض الآثار السبية؛ مثل: غازات وانتفاخات مزعجة في البطن، وكذلك يؤدي الإفراط في تناولها إلى زيادة الشهية وبالتالي زيادة واضحة في الوزن وزيادة عدد مرات التبرز، وبعض الاضطرابات والأوجاع في القولون، لذلك يجب الاعتدال في تناول هذه الحبوب لتلاشي هذه المشكلات، ويفضل استشارة طبيبٍ مختص في ذلك.
  • يمنع تناولها من قبل المرأة الحامل، لتجنب حدوث بعض العيوب الخلقية في الجنين؛ لاحتواء هذه الحبوب على فيتامين أ والذي تمنع الحامل من تناوله.