أطعمة الرجيم

أطعمة الرجيم

أطعمةٌ لتحقيق خسارة الوزن

يبحث الأشخاص الذين يرغبون بالحصول على جسمٍ متناسقٍ ووزنٍ صحّي عن الأطعمة التي تعزّز خسارة الوزن، وفيما يلي أهمّ تلك الأطعمة:[1]

  • الشّوفان: حيث يُساعد الشّوفان على إنقاص الوزن بشكلٍ جيّد؛ وذلك بفضل محتواه العالي من البروتينات والألياف التي تزيد الإحساس بالشّبع وتقلّل من كميّة الطعام المُتناولة، ويُمكن إضافة بذور الشّيا إلى الشّوفان، ولكن يجب تجنّب إضافة السّكر.
  • اللّبن اليوناني: حيث يحتوي اللّبن اليوناني على كميةٍ كبيرةٍ من البروتينات التي تعزّز الشّعور بالشّبع، بالإضافة إلى هذا، فإنّه يحتوي على البروبيوتيك (بالإنجليزية:probiotic)، التي تُساعد البكتيريا النّافعة الموجودة في الأمعاء على تحليل الطّعام بشكلٍ أفضل، ممّا يُساعد على خسارة الوزن.
  • البيض: حيث يشتهر البيض بغنى مُحتواه من البروتينات، التي تُساعد على زيادة الشّعور بالشّبع؛ ولهذا يُنصح بتناول البيض في وجبة الإفطار؛ كي تقلّ شهيّة الفرد للطّعام، وبالتالي تقلّ كميّة الطّعام التي سيتناولها خلال اليوم، ممّا يُساعد على خسارة الوزن.
  • حبوب الكينوا: حيث يحتوي الكوب الواحد من حبوب الكينوا على ما يُقارب 220 سعرة حراريّة فقط، كما أنها تحتوي على الكثير من البروتينات والألياف التي تُساهم بشكلٍ كبيرٍ في تحقيق خسارة الوزن.
  • الفلفل الحار: حيث يعمل الفلفل الحار على تحفيز عملية الأيض داخل الجسم، وهذا ما يُساعد على إنقاص الوزن بشكلٍ فعّال.
  • القهوة السّوداء: حيث تُعرف القهوة بمحتواها العالي من الكافيين، الذي يعمل بدوره على تحفيز عمليّة الأيض، وهذا ما يُساعد على إنقاص الوزن.

طرقٌ فعّالةٌ لخسارة الوزن

يوجد العديد من الطرق التي تُساعد على إنقاص الوزن؛ ولهذا يُنصح باتّباعها من قبل الأشخاص الذين يُعانون من الوزن الزّائد، وفيما يلي أهمّ تلك الطرق:[2]

  • الإكثار من شُرب الماء: حيث وُجد أنّ زيادة شُرب الماء ترتبط ارتباطاً كبيراً بفقدان الشّهيّة، وزيادة السّعرات الحراريّة التي يحرقها الجسم، وهذا ما يُساعد على فقدان الوزن.
  • توزين الجسم يومياً: حيث تُساعد مُراقبة الوزن في كل يوم على إنقاص الوزن بشكلٍ جيد.
  • التعرّض لأشعة الشّمس: حيث تعمل أشعّة الشّمس على تزويد الجسم بفيتامين د، الذي يُساهم في إنقاص الوزن.
  • مُمارسة تمارين الاسترخاء: حيث وُجد أن القيام بتمارين الاسترخاء يساعد على التخلّص من الضغوطات والتوتّر، وهذا ما يُساهم في إنقاص الوزن.
  • مُمارسة التّمارين الرّياضيّة: حيث تعمل التمارين الرّياضيّة على تحريك الجسم، وزيادة تدفقّ الدّم إليه، كما أنّها تُنظّم مستويات سّكر الدّم، وهذا يُساهم في إنقاص الوزن.
  • النوم لفتراتٍ كافية: فقد يسبّب النوم لفتراتٍ غير كافية زيادة الوزن.

أهميّة خسارة الوزن

يُعتبر إنقاص الوزن ضروريّاً جدّاً للأشخاص الذين يُعانون من السُّمنة، فهو يُعطي مظهراً جماليّاً، كما أنّه يُقدّم العديد من الفوائد الصّحيّة، ومنها ما يلي:[3]

  • يحمي من الإصابة بالرّبو والحساسيّة.
  • يُخفّف آلام القدمين.
  • يُعالج التهاب المفاصل.
  • يُساعد على تحسين المزاج.
  • يُساهم في تقوية الذّاكرة.
  • يُساعد على النّوم بشكلٍ جيّد.
  • يُقلّل من خطر الإصابة بمرض السّكري من النّوع الثّاني.

المراجع

  1. ↑ SAMANTHA LEFFLER (12-5-2019), "40 Foods That Jumpstart Weight Loss"، www.eatthis.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. ↑ Rachael Link (12-5-2019), "10 Morning Habits That Help You Lose Weight"، www.healthline.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. ↑ "8 Surprising Health Reasons to Lose Weight", www.everydayhealth.com,12-5-2019، Retrieved 12-5-2019. Edited.