صعوبة نطق الحروف عند الأطفال

صعوبة نطق الحروف عند الأطفال

صعوبة نطق الحروف عند الأطفال

من الطبيعي أن يرتكب الطفل أخطاءً في نطق بعض الحروف والكلمات عندما يكون في مرحلة تعلم الكلام، إذ يمكن أن يستبدل حرفاً مكان حرف آخر أو أن يحذف بعضاً من الحروف، كما ومن الطبيعي أن يختصر الطفل في هذا العمر الكلمات الطويلة حتّى تصبح أسهل ويتمكن من لفظها، إذ يعدّ هذا الاختصار جزء من عملية التواصل وهو ما زال في طور تعلمه لتقليد الأصوات التي يسمعها.[1]

عوامل صعوبة نطق الحروف عند الأطفال

عادةً ما يتوقف الطفل من ارتكاب هذه الأخطاء اللفظية عند بلوغه للعام الثامن من عمره، إذ من المتوقع أن يتمكن من نطق أصوات الكلام بالشكل الصحيح وأن تفهمه مجموعة كبيرة من الأشخاص، أما في حال لم يتمكن الطفل من النطق بالطريقة الصحيحة بعد، فقد يوعز ذلك لأحد العوامل التالية:[1]

اضطراب النطق

(بالإنجليزية: Articulation disorder) يعاني الطفل المصاب بهذا الاضطراب من صعوبة في حركة الفم واللسان اللازمة لإصدار أصوات الحروف، إذ من المحتمل أن يقوم بأخطاء نطق مثل استبدال مواقع الحروف، أو تشويش الحرف أو الكلمة عند نطقها، أو زيادة أو حذف الأصوات.

الاضطراب الصوتي

(بالإنجليزية: Phonological disorder) يقوم الطفل المصاب بهذا الاضطراب بأخطاء نطق على مجموعات كاملة من الأصوات، فمثلاً قد يستبدل الأصوات التي تصدر من مؤخرة الفم مثل حرف الكاف بالأصوات التي تصدر من مقدمة الفم مثل حرف التاء.

أبراكسيا

(بالإنجليزية: Childhood apraxia of speech) وهو خلل نطق يصاب الطفل ويسبب صعوبة في فهمه، فقد لا يتمكن من لفظ أكثر من بضعة أصوات، وقد يبدو عليه الجهد الجسدي في محاولته للفظها.

طريقة تحري المشكلة

يمكن تحري إن كان الطفل يعاني من مشكلة في النطق عن طريق البحث عن الأعراض التالية:[2]

  • الشعور بالتوتر عند التحدث مع الآخرين.
  • نطق بطريقة صعبة الفهم حتّى بالنسبة للأشخاص المقربين منه.
  • مواجهة صعوبة في ربط أكثر من صوتين معاً.
  • الميل إلى استخدام أحرف العلة.
  • النطق بطريقة أقل وضوحاً من المعدل الطبيعي للأطفال في عمره.
  • القيام بحركات فموية للأطفال من عمر الثلاث سنوات ونصف وحتّى الأربع سنوات، كبروز اللسان من بين الأسنان عند لفظ حروف مثل حرف السين أو الزاي.
  • مواجهة صعوبات في لفظ بعض الحروف حتّى بعد بلوغه لسن المدرسة.

أما إن كان الطفل من عمر الخمس إلى الثماني سنوات يعاني من الأعراض التالية أثناء الكلام فهذا يعني أن الوقت مناسب لمراجعة الطبيب أو أخصائي النطق:[3]

  • نادراً ما يتحاور مع الآخرين ويستنجد من البالغين للتحدث والسؤال نيابة عنه، ويتحدث بجمل أو تعابير قصيرة.
  • وجود صعوبة في إيجاد الكلمة المناسبة للتعبير عن نفسه، أو يستبدل الكلمات إما بكلمات شبيهة بالمعنى أو بالصوت أو بالشكل.
  • وجود صعوبة في قول كلمة محددة ويستبدلها بكلمات مثل "شيء" أو "غرض".
  • استخدام وقفات طويلة بين الكلمات والجمل.
  • سيل لعاب الطفل عند قيامه بخطأ في لفظ الكلمات.

المراجع

  1. ^ أ ب Kelli Johnson, M.A., " Why Is My Child Having Trouble Pronouncing Words? "، www.understood.org, Retrieved 15-11-2018.
  2. ↑ "Articulation (Pronunciation and Talking)", childdevelopment.com.au, Retrieved 15-11-2018. Edited.
  3. ↑ "Speech and language problems: Ages 5 to 8", www.babycenter.com,8-2016، Retrieved 15-11-2018. Edited.
كتابة
Teb21
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2019-12-15 12:53:20