التخلص من الكولسترول بسرعة

التخلص من الكولسترول بسرعة
(اخر تعديل 2024-07-02 13:30:01 )

التخلص من الكولسترول بسرعة

يزيد ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، لذلك يُنصح بإحداث تغييرات في نمط الحياة من أجل المُساهمة في خفض نسبة الكولسترول في الدم بشكلٍ سريع، بالإضافة إلى أنّه قد يحتاج الشخص إلى أخذ دواء يُساعد على خفض الكولسترول وإعادته لنسبه الطبيعية. ولكن يمكن إجراء بعض التغييرات البسيطة لخفض نسبة الكولسترول وتجنب خطر الآثارالجانبية للأدوية. ونذكر فيما يأتي بعض النصائح للتخلص من الكولسترول بسرعة:[1]

  • تجنب تناول الدهون المتحولة، حيث تقوم هذه الدهون برفع مستوى الكولسترول الضار وخفض الكولسترول الجيد، ممّا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغيّة. كما تتوافر هذه الدهون في الأطعمة المقلية، والأطعمة المخبوزة مثل الكعك، والبيتزا المجمدة، والبسكويت)، والمارغرين وغيرها.
  • فقدان الوزن، حيث يؤدي تخفيف الوزن الزائد إلى إنقاص الكولسترول الضار في الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة، حيث تكفي ممارسة ما لا يقل عن ساعتين ونصف أسبوعيًا من التمارين لرفع مستوى الكولسترول الجيد في الدم، وتحسين الكولسترول الضار، والدهون الثلاثيّة في الدم.
  • تناول الأسماك، يُنصح بتناول الاسماك من 2-3 مرات أسبوعيًا، وذلك بسبب غناها بدهون الأوميغا3.
  • استخدام زيت الزيتون بدلاً من الزبدة والزيوت الأخرى.
  • تناول المكسرات بكميات معتدلة.
  • تجنب التوتر والتعب.
  • استخدام التوابل، إذ يمكن استخدام بعض أنواع التوابل المفيدة، مثل الثوم، والكركم، والزنجبيل، والفلفل الأسود، والكزبرة، والقرفة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • زيادة الضحك خلال اليوم، إذ يمكن للضحك أنّ يزيد من نسبة الكولسترول الجيد في الجسم.

الآثار السلبية لأدوية الكولسترول

قد يصف الطبيب بعض الأدوية المساعدة لخفض مستوى الكولسترول، وذلك عندما لا تؤدي التغييرات في لنظام الغذائيّ لنتيجة المطلوبة وهي خفض نسبة الكولسترول، وبالتالي قد تسبب هذه الأدوية بعض الآثار الجانبية، مثل الغثيان، والإسهال، وآلام المعدة، واضطرابات الجهاز الهضميّ، والإمساك، وآلام العضلات.[2]

الكولسترول وقلة شرب الماء

يُعدّ شرب الماء بكمياتٍ كافية ضروري للبقاء على قيد الحياة؛ إذ تُشكل الماء ما لا يقل عن 70٪ من جسم الإنسان. ويؤدي انخفاض كمية الماء بسرعة إلى الجفاف، ممّا يؤدي إلى حدوث مجموعة متنوعة من المشاكل الصحيّة، إذ يمكن أنّ يتسبب بزيادة إنتاج الكولسترول للحفاظ على أغشية الخلايا رطبة ومرنة، حتى يسمح للأنسجة بتبادل المغذيات والفضلات بطريقة فعالة. كما يُقلّل انخفاض استهلاك الماء من حجم ومعدل تدفق الدم، ممّا قد يزيد من خطر تراكم الكولسترول في الشرايين.[3]

مراجع

  1. ↑ "11 Tips to Cut Your Cholesterol Fast", www.webmd.com, Retrieved 1-2-2019. Edited.
  2. ↑ "Cholesterol and Diarrhea", www.livestrong.com, Retrieved 1-2-2019. Edited.
  3. ↑ "Low Water Intake & Cholesterol", www.livestrong.com, Retrieved 1-2-2019. Edited.