صفات الخيول

صفات الخيول

الخيول

الخيل حيوان يُستخدَم للركوب والجرّ والسباق، وتتفاوت أشكاله وأحجامه وسرعته وقُدرته حسب نوعه وأصوله فمنه الحصان العربيّ الأصيل، والحصان البربريّ، والحصان المُهجّن الذي تجتمع فيه صفاتٌ عربيّة وإنجليزيّة، كما تتفاوت ألوان الخيول من خيل لآخر، فمنه الأشقر، والأحمر، والأبيض، والأشهب، وهو يمتلك 32 زوجاً من الكروموسومات التي تُعطيه صفاته الشكليّة.

عُرِفَت الخيول منذ العصور الحجريّة، وانتشَرت في الصّين والبلاد العربية، كما اشتُهرت كثيرٌ من البلاد باقتناء الخيول والاهتمام بماضيها ونسبها وحسبها، واعتبروها مَظهراً من مظاهر القوّة والجاه والسلطان، وبات النَّاس والشعراء يَصفون خيولهم أحسنَ وصف، ويمدَحونها أجمل مديح، واستمرّ عشق الخيول حتّى يومنا هذا، فتجد الناس ما زالت مهتمّةً بالبحث عن صفات الخيول الأصيلة ومميّزاتها.

صفات الشكل الخارجيّ للخيول الأصيلة

  • الرأس: إنّ الحصان يكون أصيلاً إذا كان صغيرَ الرأس، ناعم الجلد، بلا وبر عند مَنطقة العينين والفم، وكانت عيناه صافيتين وكبيرتين، وأذناه صغيرتين. إنَّ فقدان إحدى هذه الصفات في رأسه لا يعني أنّه غير أصيل، فقد يكون رأس الخيل كبيراً وهو أصيل، في حين يبدو رأسه صغيراً وهو غير أصيل.
  • العنق: حتى نَحكمَ على أصالة حصان من العنق فإنّنا نلاحظ طول عنقه، وسمانةَ عضلاته، وشكله، وطريقة اتّصاله بالجذع؛ فإذا كانت عنق الخيل طويلةً ونحيفة ازدادت قيمته، ويُحكم له بأصالته؛ حيث سيكون انقياده سهلاً، وعدوُه وجريانه سريعاً.
  • الجذع: أفضل صفات جذوع الخيل الأصيل هي: نعومة الجلد، وقوّة العضلات، وعلوّ المتن، والخلوّ من الدهون، وجمال الشكل، وتوسُّط الحجم، واتّساع القفص الصدري.

الغذاء

خلق الله الخيول بأمعاءٍ غَليظة لها القدرة على هضم الأعلاف، لذلك تُعدّ الحشائش والأعشاب والأعلاف الغذاء الأساسيّ للخيول الأصيلة، ويبلغُ الاحتياج اليوميّ للخيل من الطعام كيلوغرام واحد من الغذاء الجاف تقريباً عندما يبلغ وزنه 50 كيلوغراماً، ولزيادة كمية الطاقة المُستخدمة في العدو والجري والسباق في جسم الخيول فإنّه من المُمكن تقديم 0.5 كلغم من العليقة لكل 50 كلغم من وزن الخيل.

المشي

تُوجد أربعُ مشيات للحصان، هي: المشي العادي، ومشية (Trot) التي ينقل الخيل فيها قوائمَه اليمنى واليسرى مع بعضِها البعض، والعدوُ بانتظامٍ، والعدو السريع أي الجري بسرعة.

أماكن العيش

تتنوّع أماكن عيش الأحصنة وتختلف؛ فهي تعيش في المناطق الاستوائيّة، والغابات، والحقول والسهول، كما أنّنا نجد خيولاً في الصحاري، إلّا أنّ لها صفات مُعيّنة تختلف عن بقيّة الخيول؛ حتى تتكيّف مع الظروف المُناخيّة للصحراء، وبما أنَّ الخيول نوع من أنواع الحيوانات الأليفة التي يُحَبِّذُ النَّاس اقتناءها فهي تنتشر في جميع بلدان العالم.

صفات الخيول
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2019-12-15 02:35:28