كيف أتخلص من غازات البطن وأنا حامل

كيف أتخلص من غازات البطن وأنا حامل
(اخر تعديل 2024-07-03 06:18:01 )

غازات البطن خلال الحمل

على الرغم من أنّ فترة الحمل تعتبر أجمل فترة في حياة المرأة، إلا أنّها تواجه خلالها العديد من المشاكل النفسية والصحية، ومن أبرز الاضطرابات الصحية التي تواجهها هي المتعلقة بالجهاز الهضميّ، وأكثرها انتشاراً هي غازات البطن والانتفاخ، فما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بغازات البطن وكيف يمكن علاجها والتخلص منها؟

الأسباب

الأسباب الأكثر شيوعاً وانتشاراً والتي تؤدّي إلى تكون الغازات خلال فترة الحمل هي التالية:

  • ابتلاع كميات كبيرة من الهواء بشكل متكرر وباستمرار؛ نتيجة عادة عصبية أو نتيجة التدخين إضافةً إلى تناول العلكة باستمرار.
  • زيادة الوزن نتيجة تراكم الدهون وتحديداً في منطقة البطن.
  • العادات السيّئة كتناول الطعام بسرعة، أو أكل كمية كبيرة من الطعام خلال وجبة واحدة فقط.
  • الإصابة بمشاكل هضميّة وأكثرها الإمساك والقولون العصبيّ بحالاته المختلفة.
  • حساسية من اللاكتوز.

المضاعفات

إضافةً إلى وجود أسباب تتعلّق بمضاعفات صحية أكثر خطورةً وتشمل التالية:

  • احتباس السوائل وتحديداً في البطن إضافةً إلى الاستسقاء.
  • الإصابة بسرطان المبايض.
  • وجود خلل أو اضطراب في عمل البنكرياس.
  • الإصابة بمرض السل البريتوني.
  • تضخم غدد البطن وخاصّة الليمفاوية.
  • مشاكل هضمية تتعلق بانسداد الأمعاء.
  • الإصابة بنزيف بداخل تجويف البطن.

العلاج

  • اتباع نظام غذائي صحي بحيث يجنبك ابتلاع كميات كبيرة من الهواء.
  • الابتعاد عن تناول الأغذية التي تسبّب انتفاخ للبطن وبالتالي غازات.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تسبب الغازات.
  • استخدام بعض أنواع الأعشاب التي تساعد على تخفيف أو تقليل الانتفاخ والغازات، ومنها:
  • التوقّف عن ممارسة بعض العادات السيئة المتعلقة بالتدخين؛ لأنّه يؤدي إلى ابتلاع كميات كبيرة من الهواء.
  • الإكثار من تناول السوائل وتحديداً الماء والعصائر الطازجة؛ لأنّها تساعد على الهضم.
  • الحرص على تناول الأغذية الغنية بالألياف.
  • ممارسة التمارين الرياضية؛ لأنّها تساعد على حفظ توازن وحركة الأمعاء بشكل طبيعي.
  • النعنع ولكن بشكل معتدل ودون إفراط حيث يساعد على الاسترخاء.
  • الزنجبيل لما له من دور كبير في تنظيم عمل الجهاز الهضمي.
  • الشاي الأخضر، فهو يحمي من الإصابة بالإمساك وبالتالي يقلل من حدوث الانتفاخ.

أمّا في حال كان انتفاخ البطن أو تكون الغازات هو نتيجةً لأسباب صحية أو أمراض معينة، فيجب حينها مراجعة الطبيب لمعرفة السبب الذي أدّى إليها من خلال الفحص السريريّ أو إجراء فحوصات معينة، وبناءً عليها يتمّ العلاج بالطريقة المناسبة، فأحياناً قد يكون انتفاخ البطن نتيجة الإصابة بالقولون العصبي والذي يتمّ الكشف عنه من خلال إجراء فحوصات معينة، ويتمّ علاجه بإجراء ما يسمى بالناظور وغيره كثير من الأمثلة والمشاكل الصحية.