كيف تكتشف الشخص الكاذب

كيف تكتشف الشخص الكاذب
(اخر تعديل 2024-06-16 20:00:01 )

الكذب

الكذب من أقبح الصفات والتي نتجنّب كلّ من يتصف بها، فالكاذبون في الغالب أشخاص قادرون على الإقناع والتملّص من أي موقف بخيالهم الخصب، ولا يمكن الاعتماد عليهم، ولن يكونوا أصدقاء أو موظفين جيدين لأنّك لن تستطيع الثقة بهم، لكنهم غالباً أشخاص قادرين على الإقناع وماهرين في الاختلاق ويصعب كشفهم، لكن مع هذا هناك إشارات قد تساعد على كشف الكذب فور سماعه، لكن لذلك يجب الاستعانة بالتمرين والملاحظة.

قبل أن تصف شخصاً بأنه كاذب عليك التحقّق أنّه كذلك، ولتكون واثقاً هناك بعض التصرفات التي تشكل ردود أفعال طبيعيه غير إرادية يتصرفها الكاذب في المواقف المختلفة إن قرأتها جيداً استطعت كشف أكاذيبه ببساطة، وفي هذا المقال أعرض لك عزيزي القارئ بعض تلك التصرفات؛ وهي مهارات لغة الجسد للكشف عن الكذب:

لغة الجسد تكشف الكذب

الحركات

يلجأ الكاذب عادة إلى تجميد ملامح وجهه فهو لا يحب أن ينطق وجهه بعكس ما يقول فيلجأ إلى تجميد ملامحه أو التقليل من تعابيره، وبشكل مُشابه يتجنّب الحركات المبالغ بها بجسده فلا يستخدم يديه في إشارات تعبيرية عندما يتكلّم، فهو يتجنّب أي مبالغة بحركاته حتى لا يبدو منفعلاً وهو يكذب.

لمس الوجه

عندما يكذب الأطفال وبشكل لا إراديّ يضعون أيديهم على شفاههم، وكلما كبر الطفل يتضاءل هذا الأمر، لكن يُكثر الكاذب من لمس المنطقة السفلية من وجهم، فيحك أنفه ويعبث بأذنه من الخلف أو الذقن أو الفم أو الرقبه، فهذه الحركات لا إرادية وغريزيه تستمرّ مع الإنسان منذ الولادة.

نظرات العين

إن الشخص الكاذب عادة يهرُب بعيداً بعينيه عن من يحادثه فلا ينظر في عين محدثه، وهنالك أشخاص من نوع آخر عندما يكذب الواحد منهم يحملق في عيون محدثه بثبات ولمدّه طويلة ومبالغ بها فقط ليثب أنّه صادق فهو لا يخشى المُواجهة، وهو بشكل تلقائيّ يريد إثبات عكس هذا فيكشف نفسه، فتذكّر أنّ الصادق لا يحملق ولا يثبّت نظره ويتصرّف بصوره أكثر عفوية.

الوقفة

يشعر الشخص الكاذب غالباً بالارتباك فلا يفضّل الوقوف بشكل معتدل مواجهٍ لمن يتحدّث له، فبدلاً من ذلك يقف بشكل مرتخٍ حيث يرخي أحد كتفيه إلى مستوى أقلّ، فيبدو كأنّه ينحني إلى أحد الجانبين قليلاً.

تعبيرات الوجه

غالباً ما تنحصر تعبيرات الإنسان في الوجه بالفم، فإن حاول الكاذب الابتسام سيستخدم عضلاتٍ قليلة لذلك، مع أنّ الإنسان الطبيعي يستعمل للابتسام جميع عضلات وجهه، ومع ذلك الابتسامة في العادة تخفي بعض المشاعر خلفها، فإن كنت تشكّ بحديث من تستمع له انتبه للطريقة التي يبتسم بها، بالإضافة إلى باقي تعبيرات وجهه.

راحه اليد

يحاول الكاذب أن يخفي كفيه ليضعهما في جيبه أو خلف ظهره، لكن انتبه إلى أنّ بعض الأشخاص الصادقين قد يميلون إلى ضع أيديهم في جيوبهم وهم يتحدّثون، وبالأخص في الجو البارد.

تجنّب الإشارة إلى الذات

يتجنب الكاذب غالباً الإشارة إلى نفسه، فهو يتجنّب أن يشير لذاته لأنّه يحاول دائماً ابعاد أي شبهة عنها، فلذلك يمتنع عن استخدام كلمات مثل (أنا) ويقول بدلاً منها: (نحن، الناس، معظم).

الاسترسال في الحديث

الإساءة للآخرين

يكون الكاذب أكثر ميلاً لأنّ ينسب التصرفات والأقوال السيئة للآخرين، وبالأخصّ صفة الكذب التي يعرف أنّها تنطبق عليه، لكنه يحب إلصاقها بالآخرين، وعادةً ينسى الكاذب بسرعة، ولذلك فهو غالباً ما يفضح نفسه أمام لشخص المدقّق، فكثرة الكذب بذاكرة سيئة لن تساعده على تذكر كلّ ما يقوله من أكاذيب ولمن قالها في كلّ مرة.

اللعب بالأشياء

غالباً يتمسك الشخص الكاذب بشيء في يده ليشغل من يكلمه بعيداً عن التركيز على حركاته وتعابير وجهه فلا يكتشف كذبه، فمثلاً قد يلعب الكاذب بهاتفه أو بمدالية المفاتيح أو غيرها.