كيفية التخسيس بعد الولادة القيصرية

كيفية التخسيس بعد الولادة القيصرية

اتّباع نظام غذائي صحي

يساهم اتّباع نظام غذائي يوميٍّ صحيٍّ في إمداد الجسم بالطاقة اللازمة دون اكتساب الوزن؛ حيث يساهم تناول 5-6 وجباتٍ صغيرةٍ صحيةٍ خلال اليوم، بالإضافة إلى شُرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء لا تقلّ عن ثمانية أكواب يومياً في التخلّص من الوزن الزائد بعد الولادة القيصرية، وحصول الجسم على العناصر الغذائية المهمّة التي يحتاجها دون الحصول على سعرات حرارية عالية، وهناك العديد من الخيارات التي تساهم في ذلك؛ مثل: خبز الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضراوات، واللحوم الخالية من الدهون، والأسماك، والمكسرات، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.[1]

الرضاعة الطبيعية

أظهرت العديد من الدراسات أنّ الرضاعة الطبيعية تُعزّز فقدان وزن الأم بعد الثلاثة أشهر الأولى من الولادة، فقد أظهرت إحدى الدراسات التي شملت آلاف النساء المُرضعات أنّهنّ قد خسرن 1.6 كيلوغرام خلال 6 أشهر بعد الولادة مقارنةً بالنساء غير المُرضعات، بالإضافة إلى أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل؛ فهي تساهم في دعم الجهاز المناعي، ممّا يجعله أقلّ عُرضةً للإصابة بالأمراض، كما أنّها تساعد الرحم على الانقباض والعودة إلى حجمه الطبيعي بشكلٍ أسرع.[2]

ممارسة التمارين الرياضية

يجب على المرأة التي تلِد بالعملية القيصرية استشارة الطبيب قبل ممارسة أيّ نشاطٍ رياضي، حيث إنّ هناك العديد من التمارين الرياضية الخفيفة، والتي يمكن أن تمارسها دون التسبب بالضرر، كما أنّ أنسب فترة لممارسة التمارين الرياضية بعد الولادة القيصريّة هي بعد 4-6 أسابيعٍ من موعد الولادة.[3]

النوم بشكلٍ كافٍ

إنّ الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يؤثر بشكلٍ إيجابيٍّ في فقدان الوزن، حيث أظهرت إحدى الدراسات أنّ قلّة النوم ترتبط وبشكلٍ كبيرٍ بزيادة الوزن، وعلى الرغم من صعوبة حصول الأم على الراحة بشكلٍ كافٍ مع المولود الجديد، إلّا أنّه عليها طلب المساعدة من الأهل والأصدقاء في حال احتياجها لذلك.[2]

المراجع

  1. ↑ Michelle Fisk, "The Best Ways to Lose Weight After a C-Section"، www.livestrong.com, Retrieved 22-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Elise Mandl (13-11-2017), "16 Effective Tips to Lose Baby Weight After Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 22-05-2019. Edited.
  3. ↑ "Weight loss after pregnancy: Reclaiming your body", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-05-2019. Edited.