كيفية علاج حساسية العين

كيفية علاج حساسية العين

علاج حساسية العين

تُسبّب الإصابة بحساسية العين ظهور العين باللون الأحمر والشعور بعدم الراحة والحكة، وذلك نتيجة تفاعل جهاز المناعة بشكل مُفرط مع مُسبِّبات الحساسية، ويُمكن علاج حساسية العين باستخدام العديد من الوسائل، يُمكن بيانها على النحو التالي:[1]

العلاجات المنزلية

توجد العديد من العلاجات المنزليّة التي تساعد على علاج حساسية العين، نذكر منها ما يأتي:[2]

  • تجنّب التعرض لمُسبّبات الحساسية، وذلك من خلال المُحافظة على نظافة المنزل، والتقليل من المفروشات الناعمة التي قد تُسبّب الحساسية، والبقاء داخل المنزل عند انتشار حبوب اللقاح.
  • تجنّب فرك العينين، الأمر الذي يزيد الالتهاب سوءاً.
  • تجنّب ارتداء العدسات اللاصقة إلى حين اختفاء الأعراض بشكل تام، والانتظار لمدة 24 ساعة بعد استخدام الأدوية.
  • استخدام الدموع الصناعية، إذ إنّها تُساهم في تخفيف تأثير مُسبّب الحساسية، كما أنّها تُساعد على إزالته.
  • وضع الكمادات الباردة على الجفن.

العلاجات الدوائية

توجد العديد من العلاجات الدوائية التي تُساهم في علاج أعراض حساسية العين، ويُمكن تقسيمها كما يأتي:[3]

  • قطرات العين: حيث تُساهم في علاج حساسية العين، وقد تُسبّب الشعور بالحرقة عند بدء استخدامها، وتجدر الإشارة إلى احتوائها على العديد من المركبات التي تُساهم في علاج الحساسية، ونذكر منها ما يأتي:
  • الأدوية الفموية: ونذكر منها ما يأتي:
  • حُقَن الحساسية: وهي نوع من أنواع العلاج المناعي، حيث تتضمن سلسلة من الحُقَن التي تحتوي على مُسبّب الحساسية، والتي تتم زيادة كميتها مع مرور الوقت ممّا يساهم في تعديل استجابة الجسم لمُسبّب الحساسية، وتجدر الإشارة أنّه يتم اللجوء إليها في حال عدم تحسن الأعراض عند تناول الأدوية.
  • أولوباتادين هيدروكلوريد (بالإنجليزية: Olopatadine hydrochloride)، ومضادات الهستامين الأخرى.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • مضادات الحساسية، مثل دايفينهيدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine)، أو لوراتادين (بالإنجليزية: Loratadine).
  • الستيرويدات، مثل بريدنيزون (بالإنجليزية: Prednisone).
  • مضادات الاحتقان، مثل سودوافدرين (بالإنجليزية: Pseudoephedrine)، أو أوكسي ميتازولين (بالإنجليزية: Oxymetazoline) المتوفر على شكل بخاخ أنفي.

أعراض حساسية العين

يُرافق الإصابة بحساسية العين ظهور العديد من الأعراض المُزعجة، نذكر منها ما يأتي:[1]

  • حكة في العين.
  • تدميع العينين.
  • انتفاخ العينين.
  • الشعور بحرقة في العين.
  • تكون المخاط في العين.
  • زغللة العينين.
  • احمرار العين.

المراجع

  1. ^ أ ب Troy Bedinghaus (8-2-2018), "Causes of Eye Allergies"، www.verywellhealth.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. ↑ Christian Nordqvist (15-1-2018), "What is allergic conjunctivitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  3. ↑ Michael Kerr and Kristeen Cherney (28-1-2016), "Eye Allergies"، www.healthline.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.