المرض النفسي

المرض النفسي
(اخر تعديل 2024-06-28 12:24:01 )

ما هو المرض النفسي

يعتبر المرض النفسي من الحالات الصحية التي تنطوي على اضطرابات في العاطفة، أو التفكير، أو السلوك أو مزيج من هذه معاً، وهو من أكثر الأمراض انتشارا في وقتنا الحالي، حيث اضهرت الدراسات التي أقيمت في الولايات المتحدة أن 19٪ من البالغين يعانون من شكل من أشكال المرض النفسي، 4٪ منهم تم تشخيصهم بالاصابة بمرض نفسي خطير.[1] وعادةً ما ترتبط الأمراض النفسية بضيق أو مشاكل يمر بها المصاب في بيئة العمل أو المنزل او المدرسة. ومن الأمثلة على الأمراض النفسية، الاكتئاب، واضطرابات القلق، والفصام، واضطرابات الأكل والسلوكيات الإدمانية.[2]

أعراض الاصابة بالمرض النفسي

تختلف أعراض الإصابة بالمرض النفسي باختلاف نوع الاضطراب والظروف التي يمر بها المصاب، ومنها:[3]

  • انخفاض القدرة على التركيز.
  • الشعور بالحزن أو الاكتئاب.
  • الشعور المستمر بالقلق والخوف.
  • الشعور الزائد بالذنب.
  • تقلب الحالة المزاجية بصورة زائدة.
  • العزلة عن الاصدقاء والعائلة.
  • التعب والارهاق المستمر.
  • اضطرابات النوم المتكررة.
  • العيش بعيداً عن الواقع والإصابة بالهلاوس.
  • إدمان الكحول أو المخدرات.
  • العدوانية أو العنف.
  • تغيرات في العادات الغذائية.
  • التفكير المستمر بالانتحار.
  • مشاكل صحية جسدية. مثل الشعور بألم في الظهر، أو ألم في المعدة، أوالصداع مستمر.

أسباب الإصابة بالمرض النفسي

تتعدد الأسباب وراء الاصابة بالمرض النفسي، وقد تنطوي على تفاعلات معقدة بين العوامل الوراثية والبيئية والنفسية، ونادراً ما يمكن تحديد سبب دقيق للاصابة ولكن يمكننا تلخيصها بالنقاط التالية:[4]

  • أسباب اجتماعية وبيئية: إذا كان الفرد يمر بظروف صعبة كالفقر، أوالبطالة، أوعند تعرضه لضغوطات في بيئة العمل أو المنزل، فإنّ ذلك يؤثر على صحته النفسية. وقد تؤدي الصدمات على الدماغ مثل الاصابات المباشرة على الرأس في بعض الأحيان إلى تغيرات في الشخصية، كما يمكن أن يؤدي سوء استخدام المواد مثل الكحول أو العقاقير إلى ظهور أعراض المرض.
  • عوامل وراثية: تزداد احتمالية إصابة الفرد بالمرض النفسي اذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة. ولكن العديد من الحالات الصحية الجسدية مثل السكري أو أمراض القلب، فإن حقيقة أن أحد أفراد الأسرة قد عانى من مرض نفسي، لا يعني أن جميع أفراد العائلة الآخرين سيعانون نفس الحالة. وبينت دراسات أن التركيبة الوراثية المتفردة لكل شخص قد تساهم في خطر الاصابة بالمرض النفسي.
  • عوامل نفسية وعاطفية: من الصعب جداً القدرة على التأقلم مع التجارب المؤلمة السابقة أو الحالية التي يمر بها الانسان مثل الفجيعة بموت أحد الاقارب، أو الطلاق، أو الإساءة. وعادة ما تترك مثل هذه الأحداث أثرا كبيراً على الحالة النفسية والعاطفية للفرد.

طرق الوقاية من الاصابة بالمرض النفسي

هناك العديد من الطرق التي يمكننا اتباعها للحفاظ على سلامة صحتنا النفسية، ومنها:[5]

  • تقدير النفس والإبتعاد عن المبالغة بالشعور بالأسف تجاه موقف ما .
  • القيام بالنشاطات التي تخفف من الضغط النفسي، مثل الرسم، أو القراءة، أو الغناء، أو تعلم العزف على آلة موسيقية، أو تعلم لغة جديدة.
  • الاهتمام بالصحة الجسدية، وذلك من خلال المحافظة على نظام غذائي سليم،وممارسة التمارين الرياضية، والابتعاد عن التدخين، والحصول القدر الكافي من النوم.
  • اختيار البيئة الايجابية، وذلك من خلال الابتعاد عن الاشخاص او الاماكن التي تسبب الاكتئاب والاحباط.
  • القيام بالاعمال التطوعية التي تساعد على التخلص من التوتر وتعطي فرصة للتعرف على اشخاص جدد.
  • الابتعاد عن شرب الكحول وتناول العقاقير والادوية التي تؤثر سلباً على الصحة النفسية.

المراجع

  1. ↑ Ranna Parekh ( 2018-8-1), "What Is Mental Illness"، www.psychiatry.org, Retrieved 2018-11-8. Edited.
  2. ↑ "mental illness", www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-11-8. Edited.
  3. ↑ "mental illness", www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-11-8. Edited.
  4. ↑ " WHAT CAUSES MENTAL ILLNESS?", www.mindwisenv.org, Retrieved 2018-11-29. Edited.
  5. ↑ "Ten Things You Can Do for Your Mental Health", www.uhs.umich.edu, Retrieved 2018-11-12. Edited.