أضرار وفوائد الزنجبيل

أضرار وفوائد الزنجبيل

فوائد الزنجبيل

يُعدّ الزنجبيل من أكثر التوابل الصحيّة، فهو غنيّ بالعديد من العناصر الغذائيّة والمركبات النشطة والتي لها العديد من الفوائد للجسم والعقل، وفيما يأتي بعض فوائد الزنجبيل:[1]

  • يُقلّل نسبة الكولسترول في الدم: أثبتت دراسة أنّ تناول ثلاث غرامات من الزنجبيل يُقلّل من مستوى الكولسترول بشكلٍ كبير، كما أظهرت دراسة أخرى أنّه يُقلّل أيضًا من مستى الدهون الثلاثيّة والكولسترول الضار في الدم.[1]
  • يُخفف من آلام الحيض: أظهرت إحدى الدراسات أنّ تناول غرام واحد من مسحوق الزنجبيل يوميًّا خلال الأيام الثلاثة الأولى من فترة الحيض يُقلّل من آلام الحيض بشكلٍ ملحوظ.[1]
  • حماية الجهاز الهضميّ: إذ يُقلّل تناول الزنجبيل من انتفاخ البطن، والإمساك، والغازات، وغيرها من مشاكل الجهاز الهضميّ، كما يُخفف من الآثار المعوية. ويُعدّ الزنجبيل جيدًا في علاج القرحة المرتبطة بالتوتر.[2]
  • تهدئة الغثيان والقيء: أظهرت الدراسات أنّ تناول الزنجبيل يُقلّل من الغثيان والقيء الذي يُسببه العلاج الكيميائيّ،[2] أو الناتج ما بعد إجراء العمليات الجراحيّة، أو المُرتبط بالحمل، إذ يمكن للحامل تناول ما بين 1.1-1.5 غرام من الزنجبيل ممّا يُقلّل من أعراض الغثيان بشكلٍ كبير.[1]
  • يُحسن صحة الدماغ: إذ يُثبط الزنجبيل إنتاج أكسيد النيتريك ومواد كيميائيّة أخرى تُحفز حدوث تورم في الدماغ.[2]
  • يُساعد على استقرار نسبة السكر في الدم: أظهرت دراسات أنّ تناول الزنجبيل يعمل على زيادة إفراز هرمون الإنسولين، وتثبيت مستوى السكر في الدم، كما يحمي من خطر حدوث مضاعفات لدى مرضى السكري في كلّ من الكلى، والعين، والكبد.[2]
  • يُحسن من ضغط الدم: إذ استُخدم الزنجبيل في بعض الوصفات العلاجيّة لتخفيض ضغط الدم.[2]

أضرار الزنجبيل

يُعدّ الزنجبيل آمنًا عند تناوله عن طريق الفم، ولكن قد يكون له بعض الآثار الجانبية الخفيفة لدى بعض الأشخاص، نذكر منها:[3]

  • قد يؤدي إلى حدوث حرقة المعدة، والإسهال، وعدم الشعور بالراحة في المعدة.
  • قد يؤدي إلى زيادة نزيف الحيض، أو زيادة النزيف لدى النساء الحوامل.
  • يمكن أنّ يؤثر على هرمونات الجنين الجنسيّة، أو يزيد من خطر إنجاب طفل ميت، لذا يُمنع تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الزنجبيل خلال فترة الحمل.
  • يُفضل تجنب تناول الزنجبيل خلال الرضاعة الطبيعية للحفاظ على سلامة الطفل، إذ إنّه لم توجد بعد أيّ معلومات حول مدى سلامته خلال هذه الفترة.
  • يزيد مستويات الإنسولين ويُقلّل نسبة السكر في الدم، لذا يجب تناوله بحذر.
  • قد يؤدي تناول جرعاتٍ عاليةٍ من الزنجبيل إلى زيادة سوء بعض أمراض القلب.

القيمة الغذائيّة للزنجبيل

يحتوي كلّ 100 غرام من الزنجبيل النيء على العناصر الآتية:[4]

العنصر الغذائيّ
القيمة
السعرات الحرارية
80 سعرة حرارية
الماء
78.89 غراماً
الكربوهيدرات
17.77 غراماً
المغنيسيوم
43 ملليغراماً
البوتاسيوم
415 ملليغراماً
الفولات
11 ميكروغراماً

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Joe Leech, MS (4-6-2017), "11 Proven Health Benefits of Ginger"، www.healthline.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Dr. Edward Group, DC (10-9-2013), "10 Health Benefits of Ginger"، www.globalhealingcenter.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  3. ↑ "GINGER", www.webmd.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  4. ↑ "Basic Report: 11216, Ginger root, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 10-4-2019. Edited.
أضرار وفوائد الزنجبيل
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-05-21 22:42:01