فوائد شجرة الصبار للبشرة

فوائد شجرة الصبار للبشرة

شجرة الصبار

يُعتبر نبات الصبار أحد النباتات التي تنمو في المناطق الحارة، والجافة لكن لا يعني هذا أنّه أقل تغذية، حيثُ يُعتبر مصدر جيد للألياف، ويحتوي على سبعة عشر حمض أميني منها الأساسي، والمهم لمظهر الجلد، والشعر، ويمكن استخدامه كبديل طبيعي، حيثُ يُنتج الصبار مادةً هلامية موجودةً في الجزء الداخلي من أوراق نبات الصبار، ويمكن استخدم الصبار بطريقتين اما عن طريق تناوله بالفم، أو وضعه مباشرةً على البشرة، حيثُ يُساعد على فقدان الوزن، ومرض السكري، والتهاب الكبد، ويُوضع على البشرة لعلاج حب الشباب، ومكافحة مستوى الكوليسترول، والتحكم في مستوى السكر في الدم، مرض اللثة، والتهاب المفاصل، وحروق الشمس، وجفاف الجلد. وسنتحدث في هذا المقال عن فوائد الصبار للبشرة، بالإضافة لبعض الفوائد الصحية للبشرة.[1]

فوائد شجرة الصبار للبشرة

علاج حروق الشمس

يُساعد الصبار على الاحتفاظ برطوبة البشرة، وبالتالي تسريع العلاج من حروق الشمس؛ بسبب احتوائه على العديد من مضادات الأكسدة، وخصائص غذائية، كما يعمل على تقليل الالتهابات، وتهدئة البشرة، لذلك يُعتبر علاجاً بعد التعرض للشمس، كما يُقلل الاحمرار الناتج عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية بسبب خصائصه المضادة للالتهاب، وقدرته على تهدئة البشرة. والطريقة تكون من خلال تطبيق ورقة الألوفيرا مُباشرةً على منطقة حروق الشمس.[2]

منع علامات الشيخوخة المبكرة

يُحسن الصبار من مرونة البشرة، ويجعلها أكثر نعومة، كما يُساعد على منع علامات الشيخوخة المبكرة، وإزالة خلايا الجلد الميت. والطريقة هي:[2]

  • المكونات:
  • طريقة التحضير:
  • ملعقة صغيرة من جل الألوفيرا.
  • نصف ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة صغيرة من دقيق الشوفان.
  • تُخلط المكونات مع بعضها البعض؛ للحصول على عجينة.
  • تُوضع العجينة على البشرة، و تُترك العجينة مدّة 30 دقيقة.
  • تُغسل البشرة بالماء البارد.

ترطيب الجلد

يعمل الصبار على زيادة محتوى الماء في البشرة، وتركها رطبة دون أن يجعلها دهنية، ويمكن استخدامه للبشرة الدهنية المعرضة لحب الشباب، والطريقة هي:[2]

  • يُستخرج جل الصبار، ثُم يُخزن في وعاء.
  • تُدلك البشرة جيداً بالجل.

علاج البشرة الدهنية

يُستخدم الصبار عادةً لعلاج البشرة الدهنية، أو البشرة المعرضة للبشرة الدهنية؛ لاحتوائه على خصائص قابضة، وتُساعد على التحكم بإفراز الزيت، وحب الشباب . والطريقة تكون من خلال اتّباع الخطوات الآتية:[3]

  • ماء الورد مع الصبار:
  • جل الصبار:
  • المكونات:
  • طريقة التحضير:
  • كمية من ماء الورد.
  • ثلاث كبسولات من الصبار.
  • يُوضع ماء الورد في وعاء، ثُم يُضاف محتوى الكبسولات إلى ماء الورد.
  • تُمزج المكونات جيداً في زجاجة رش، ثُم تُترك مدّة ثلاثة أيام.
  • يُرش الرذاذ على الوجه يومياً قبل النوم، ثُم يُنظف.
  • يطبق الجل مباشرةً على البشرة، ثُم تُدلك البشرة جيداً.
  • يُترك الجل على البشرة مدّة عشر إلى خمس عشرة دقيقة.

علاج حب الشباب

يُستخدم الصبار مع نبات الألوفيرا لعلاج حب الشباب، والعناية بالبشرة. ويمكن تنفيذ الوصفة من خلال اتباع الآتي:[3]

  • المكونات:
  • طريقة التحضير:
  • ورقة من الألوفيرا.
  • ساق الصبار
  • ملعقة كبيرة من العسل
  • نصف حبة من الليمون
  • تُخلط الألوفيرا مع الصبار بنسبٍ متساوية، ثُم يُضاف العسل، والليمون؛ للحصول على الخليط.
  • يُوضع الخليط على البشرة، ويُترك مدّة 20 دقيقة.
  • تُغسل البشرة بالماء الدافئ؛ لإزالة الخليط.

علاج الجروح الخارجية ولدغ الحشرات

يُعد الصبار علاجاً فعالاً للجروح، ولدغ الحشرات؛ لاحتوائه على العديد من مضادات الالتهابات، كما يُعتبر الصبار علاجاً للكدمات، ومن الجدير بالذكر أنّه يُساعد على تهدئة البشرة بعد الحلاقة. أما عن تنفيذه فيكون من خلال تطبيق كمية من الصبار مباشرة على البشرة.[2]

فوائد شجرة الصبار الصحية

هناك العديد من الفوائد الصحية لشجرة الصبار، ومنها:[1]

  • حب الشباب: يُعتبر جل الصبار فعال في علاج حب الشباب بنسبة 35% لدى كل من الأطفال، والبالغين، حيثُ يُوضع جل الصبار صباحاً، ومساءاً.
  • الحروق: يُساعد وضع الصبار على الحروق على تقليل من حجمها، ووقت الشفاء نسبةً إلى بعض الدراسات، حيثُ يُساعد أيضاً وضع جل الصبار على الحروق مرتين يومياً على تحسين الحكة.
  • الامساك:يُساعد تناول الصبار عن طريق الفم على تقليل الإمساك، ويُسبب الاسهال أيضاً.
  • مرض السكري: يُساعد تناول الصبار عن طريق الفم على تقليل نسبة السكر في الدم للأشخاص المصابين بمرض السكري، كما يُحسن مستويات الكوليسترول لدى الأشخاص الذين يُعانون منه.
  • الصدفية: يُساعد الصبار على التقليل من شدة الصدفية، حيثُ يُساعد وضع كريم يحتوي على صبار بنسبة 5% مدّة أربعة أيام أسبوعياً، يُقلل من شدّة الصدفية، واحمرار الجلد.
  • فقدان الوزن: يُساعد تناول مُنتج معين من الصبار بنسبةٍ مُعينة مرتين يومياً لمدّة ثمانية أسابيع على تقليل الوزن، ونسبة الدهون في الجسم.
  • علاج الأكزيما: تُسبب الأكزيما تشقق في الجلد، ونزيف، ويصبح الجلد أكثر عرضه للإصابة بالالتهابات، حيُث يُساعد الصبار على ترطيب البشرة، وعلى تهدئة الأعراض التي تُسببها الأكزيما، والتئام الجروح، ويُعتبر مضاد للميكروبات، والأكسدة، ويُعزز جهاز المناعة.[4]
  • غسول للفم: يمكن استخدام مستخلص الصبار كعلاج فعال، وامن بدل المواد الكيميائية لغسل الفم.[5]
  • للعناية بالبشرة: يُساعد نبات الصبار على المحافظة على رطوبة البشرة، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من الماء؛ وذلك لأنّه يخزن الماء في أوراقه، كما يُعتبر مرطب فعال للبشرة، ومسكن للآلام؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الكربوهيدرات المعقدة.[5]
  • مقاومة سرطان الثدي: أظهرت بعض الدراسات على فعالية الصبار على إبطاء نمو سرطان الثدي.[5]

المراجع

  1. ^ أ ب "ALOE", www.webmd.com, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "17 Amazing Benefits Of Aloe Vera (Ghritkumari) For Skin, Hair, And Health"، www.stylecraze.com، retrieved 29-11-2018. Edited
  3. ^ أ ب "The Cactus and its Beauty secrets", en.biomanantial.com, Retrieved 29-11-2018. Edited.
  4. ↑ "Can aloe vera gel help treat eczema?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-11-2018. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Skin care", www.healthline.com, Retrieved 13-12-2018. Edited.
فوائد شجرة الصبار للبشرة
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-11-24 01:07:01