أثر الحج في زيادة الإيمان

أثر الحج في زيادة الإيمان
(اخر تعديل 2024-06-16 07:12:01 )

أثر الحجّ في زيادة الإيمان

إنّ للحج آثاراً كبيرةً في زيادة الإيمان في القلب، حيث إنّ الإحرام يذكّر المسلم بالموت، وذلك لما يرتديه الرجل خلاله من ملابس الإحرام التي تشبه الكفن، ممّا يدعوه إلى الاستعداد له بزيادة الإيمان، ثمّ إنّ التلبية تزيد الإيمان بما فيها من اعترافٍ بالعبودية لله تعالى، وبما تشمله من إقرارٍ بالطاعة مع الإذعان والخضوع، وأمّا الطواف فيذكّر العبد بأنّ الله -تعالى- قد جعل البيت آمناً لمن دخله، وأنّه أمر أنبياءه إبراهيم وإسماعيل -عليهما السلام- برفع قواعده، وأنّ الدعوة إلى الله قد انطلقت من عنده.[1]

وفيما يتعلّق بالحجر الأسود فإنّ المسلم حين يقبّله يستشعر تعلّقه بالله -تعالى- لا بالحجر ذاته، فهو إنّما يقوم بتطبيق سنّةٍ من سنن الرسول صلّى الله عليه وسلّم، أمّا عندما يسعى الحاج بين الصفا والمروة؛ فإنّه يتذكّر موقف إبراهيم عليه السلام، وزوجته، وولده عندما تركهم قرب الصفا، وقد كان مكاناً غير ذي زرعٍ حينها، إلّا أنّ زوجته أطاعت أمره مع ما يُحتمل فيه من هلاكٍ؛ وذلك لقوّة إيمانها، وأخيراً فإنّ يوم عرفة يذكّر المسلم بيوم الحشر، وما فيه من زحامٍ وعطشٍ شديدٍ فيترك الغفلة عنه، ويبدأ بالاستعداد له ما أمكنه.[1]

حكم الحجّ

اتفق العلماء على فرضية الحجّ على المسلم مرةً واحدةً في العمر، فقد دلّ على ذلك القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة، إلّا أنّه يمكن أن يجب على المسلم لأكثر من مرةٍ في بعض الحالات؛ كأن ينذر المسلم لله حجّةً، وقد يكون الحجّ حراماً؛ كمن يحجّ بمالٍ حرامٍ، وقد يكره الحجّ في حالاتٍ أيضاً؛ كمن يحجّ دون إذن من يجب عليه استئذانه، ويعدّ من أنكر فرضية الحجّ كافراً مرتداً عن الإسلام، إلّا إن كان جاهلاً وممّن يعذرون بجهلهم؛ كحديث العهد بالإسلام، فهذا يعلّم ويُعرّف، إن أصرّ على الإنكار حُكم بردّته.[2]

شروط وجوب الحجّ

يجب الحجّ على المسلم إذا توافرت فيه الشروط الآتية:[3]

  • الإسلام.
  • التكليف؛ أيّ أن يكون بالغاً عاقلاً.
  • الحرية.
  • الاستطاعة.
  • وجود المُحرم بالنسبة للمرأة.

المراجع

  1. ^ أ ب الشيخ صفوت الشوادفي (2009-11-10)، "الحج وأثره.. فى زيادة الإيمان"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-15. بتصرّف.
  2. ↑ "الحج (تعريفه - منزلته - حكمه - شروطه) "، www.ar.islamway.net، 2007-11-27، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-15. بتصرّف.
  3. ↑ "حكم الحج وشروط وجوبه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-15. بتصرّف.