فضائل حفظ القرآن

فضائل حفظ القرآن

فضائل حفظ القرآن الكريم

ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- العديد من الأحاديث الشريفة الدالّة على علوّ منزلة الحافظ للقرآن الكريم وفضله، فمن ذلك أنّ المؤمنين حين يدخلون الجنّة يكون للحافظ فيهم شأنٌ خاصٌّ به، فهو يعلو في الجنّة حتى تعلو منزلته فيها كما علت في الدنيا، شريطة أن يكون مُخلصاً في حفظه لكتاب الله، فإذا كان مُخلصاً أكرمه الله بفضائل عديدةٍ؛ منها إلباسه تاج الكرامة، وحلّة الكرامة، حتى إنّ الخلق يوم القيامة يعرفونه بحلته، فتكون علامةً له على مكانته عند الله -عزّ وجلّ-، وممّا ينعم الله عليه به أيضاً أن يجعله مع السفرة الكرام البررة، وأنه يفضّل في الدنيا والآخرة، فهو مقدّمٌ في أمر الشورى، وأمر الإمامة والإمارة، وكذلك يُقدّم في اللحد، كما أنّ الحافظ لكتاب الله يعدّ من أهل الله وخاصّته، ولا يمكن للنار أن تحرقه أبداً.[1]

وسائل تعين على حفظ القرآن الكريم

هناك العديد من الوسائل التي تعين المسلم على حفظ القرآن الكريم، وفيما يأتي بيان جانبٍ منها:[2]

  • توجيه النيّة لله تعالى، وإخلاصها له.
  • الإكثار من تلاوة القرآن الكريم وتدبّره.
  • الحرص على فهم الآيات المراد حفظها، ومعرفة معانيها.
  • تحديد المقدار الذي ينوي المسلم حفظه في كُلّ يومٍ.
  • الحرص على الحفظ من مصحفٍ محدّدٍ واحدٍ، حتى يكون رسمه ثابتاً؛ لأنّ الحفظ يكون بالبصر كما يكون بالسمع.
  • تصحيح تلاوة القرآن الكريم ونطق آياته، ويكون ذلك بالحرص على سماعها من قارئٍ جيدٍ مُتقنٍ.
  • الالتحاق بأندية حفظ القرآن الكريم، والمدارس الخاصّة بذلك.
  • تحرّي الوقت المناسب والمكان المناسب للبدء بالحفظ.

معيقات حفظ القرآن الكريم

إذا أراد المسلم أن يحفظ القرآن الكريم فلا بدّ له من التنبّه إلى بعض المعيقات التي تعيقه عن ذلك حتى يتخلّص منها، وفيما يأتي بيان جانبٍ من تلك المعيقات:[3]

  • ارتكاب المعاصي والذنوب، فهي من الأسباب الرئيسة في حرمان المسلم من أنواع الخير جميعها، لذا يجدر بالمسلم أن يجتهد في تركها، ويبتعد عنها.
  • الشعور بأنّ طريق الحفظ شاقٌّ وطويلٌ، فمن الناس من يريد أن يتمّ حفظ القرآن الكريم خلال أيّامٍ قليلةٍ، وهذا غير معقولٍ، فلا بدّ من يعلم أنّ حفظ القرآن يحتاج صبراً ووقتاً.
  • الوِحدة، فالمسلم حينما يكون وحده تفتر همّته عن العمل بسرعةٍ، ممّا يدفعه إلى القعود عن مواصلة الحفظ، أمّا إذا اتّفق مع صديقٍ له أو التحق بمركزٍ لحفظ القرآن الكريم كان ذلك دافعاً له في المواصلة.

المراجع

  1. ↑ محمود العشري (2013-7-8)، "فضائل حفظ القرآن"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-12. بتصرّف.
  2. ↑ "وسائل حفظ القرآن الكريم "، www.alimam.ws، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-12. بتصرّف.
  3. ↑ عامر بن عيسى اللهو، "حفظ القرآن الكريم أهميته ومعواقاته"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-12. بتصرّف.
فضائل حفظ القرآن
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-12-09 09:39:01