أشياء تساعد على تخفيف الوزن بسرعه

أشياء تساعد على تخفيف الوزن بسرعه

زيادة شرب الماء

يُساعد شُرب الماء على إبقاء الجسم أكثر حيوية ورطوبة، كما يُعزز عملية الأيض، بالإضافة إلى ذلك يُساعد شُرب الماء قبل وجبة الطعام على تجنب الإفراط في تناول الطعام، ولهذا يُنصح باستبدال المشروبات الأخرى بالماء، مِمّا يُساعد على إنقاص الوزن.[1]

زيادة تناول الخضار

تُساعد الخضراوات على إنقاص الوزن؛ حيثُ تعتبر مُنخفضة السُعرات الحرارية وغنية بالعناصر المُغذية المُعززة للصحة، كما يُمكن إضافتها إلى الوجبات الرئيسية لغاية زيادة كُل مِن حجم الوجبة والمغذيات.[1]

عدم تخطي وجبة الفطور

تُحافظ وجبة الإفطار على طاقة الجسم، ولهذا فهي تُعدّ أهم وجبة في اليوم، ويُنصح بتناولها في أول 90 دقيقة بعد الاستيقاظ، ثمّ تناول وجبة صحية صغيرة كوجبة خفيفة كل ثلاث إلى أربع ساعات، ومِن جهةٍ أُخرى فإنَّ تخطي وجبة الإفطار أو تأخيرها يؤدي إلى إبطاء عملية الأيض في الجسم، بالإضافة إلى الإفراط في تناول الطعام طوال اليوم.[1]

تقليل تناول السكر المكرر

يؤدي التناول الزائد للسكر المكرر إلى زيادة الجوع، مِمّا يؤدي إلى زيادة تناول السعرات الحرارية، وبالتالي زيادة الوزن، حيث إنّهُ مِن السهل تناول كميةٍ كبيرةٍ مِن الكربوهيدرات، لذا فإنَّ تقليل تناول السكر المكرر يُساعد على إنقاص الوزن.[2]

رفع الأثقال

يُساعد رفع الأثقال على بناء العضلات و إنقاص الوزن، حيث يساهم تدريب القوة الأولي في تحسين صحة الجسم، كما أنّهُ لا يستغرق وقت طويل، حيثُ يُمكن أخذ 2-3 دورات كل واحدة مِنها تستغرق 30-45 دقيقة في الأسبوع.[2]

زيادة تناول الخضروات والفواكه

تحتوي الخضروات والفواكه على العديد مِن الخصائص المُفيدة في إنقاص الوزن، حيث تعتبر مُنخفضة السُعرات الحرارية، وغنية بالألياف، كما تحتوي على كميةٍ عاليةٍ مِن الماء، مِمّا يزيد مِن شعور الشخص بالشبع والامتلاء، وتشير الدراسات أيضاً إلى أنَّ تناول الخضار والفواكه مُرتبط بخسارة الوزن.[3]

مضغ الطعام ببطء

تُظهر بعض الدراسات أنَّ مضغ الطعام ببطء يُساعد على تقليل عدد السُعرات الحرارية المتناولة، ويزيد مِن إنتاج الهرمونات المُرتبطة بفقدان الوزن، حيثُ يحتاج العقل إلى بعض الوقت ليشعر بالشبع والاكتفاء مِنَ الطعام، وتشير الدراسات أنَّ زيادة المضغ يُقلل مِن السُعرات الحرارية في الوجبة.[3]

شرب القهوة

تحتوي القهوة ذات النوعية الجيدة على مضادات الأكسدة والعديد مِن الفوائد الصحية الأُخرى، حيثُ تُشير الدراسات إلى أنَّ الكافيين الموجود في القهوة يُمكن أنّ يُعزز مِن عملية الأيض بنسبة 3-11٪، كما يزيد مِن حرق الدهون بنسبة تصل إلى 10-29٪، ويُفضل عدم إضافة السكر أو أي مكونات عالية السعرات الحرارية إلى القهوة.[3]

المراجع

  1. ^ أ ب ت DANA LEIGH SMITH (17-1-2018), "50 Ways to Lose the Last 10 Pounds"، www.eatthis.com, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Pete Anthony, "The 10 Easiest And Most Effective Tips For Weight Loss"، www.lifehack.org, Retrieved 27-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Kris Gunnars, BSc (22-8-2018), "26 Weight Loss Tips That Are Actually Evidence-Based"، www.healthline.com, Retrieved 27-5-2019.