نصائح حتى لا يفسد سلس البول لحظاتكِ السعيدة

نصائح حتى لا يفسد سلس البول لحظاتكِ السعيدة


إذا كنتِ تعانين من سلس البول، فإنك حتماً قمتِ بالاعتذار سابقاً عن حضور مناسبة اجتماعية، أو تجنبتِ المشاركة بنشاط عائلي، فلطالما أفسد سلس البول على المصابين به لحظات سعيدة، بسبب القلق من الإحراج في حال حدوث تسريب مفاجئ للبول.


تصاب الكثير من السيدات في مرحلة معينة بمشكلة سلس البول، نظراً لعدة أسباب منها الحمل والولادة، وتغير الهرمونات، والتقدم بالسن، وغيرها من العوامل التي يمكن أن تُضعف عضلات الحوض، وتشمل أهم أعراض سلس البول ما يلي:


  • تسرب البول أثناء القيام ببعض الأنشطة مثل التمارين الرياضية أو رفع الأوزان الثقيلة أو حتى السعال والعطس.
  • عدم التمكّن من حبس البول بعد الشعور برغبة مفاجئة وقوية في التبول.
  • التعرض لتسريب مفاجئ للبول بدون إنذار مسبق.
  • عدم القدرة أحياناً على الوصول للمرحاض بالوقت المناسب.
  • التعرض لتسريب البول أثناء النوم مما يؤدي لبلل السرير.

  • يمكن للأعراض السابقة ودون شك أن تقلل من ثقتكِ بنفسك، أو تُشعركِ بالخجل أحياناً، ولذلك ننصحكِ بتطبيق بعض الخطوات التي ستساعدكِ بالتعامل مع سلس البول والسيطرة عليه، لتتمكني من الاستمتاع بلحظاتكِ السعيدة دون قلق.

  • استخدمي منتجات الحماية من التسريب: لن تقوم الفوط المخصصة لسلس البول أو منتجات منع التسريب بمهمة علاج الأعراض، ولكنها ستوفر لكِ الكثير من الراحة خلال يومكِ، وستجعلكِ تشعرين بثقة أكبر، خاصة إذا اخترتِ منتجات تتمتع بقدرة فائقة على الامتصاص، مثل فوط تينا ليدي نورمال، التي تمتص التسربات البولية والروائح والرطوبة بسرعة، وتقوم بحبسها داخل الفوطة مع حماية ثلاثية لتوفير الأمان والراحة والسرية.
  • قومي بتدريب عضلات المثانة: قد ينصحكِ الطبيب بالقيام ببعض التمارين لتقوية عضلات الحوض وعضلات المثانة، عليكِ الالتزام بهذه التمارين لأنها ستساعد بشكل كبير على تحسين عمل المثانة وبالتالي تقلل من الأعراض تدريجياً، وتباعد الفترات الزمنية بين المرات التي تشعرين فيها برغبة ملحّة للتبوّل.
  • انتبهي لنوعية وكمية السوائل التي تشربينها: ننصحكِ بالاستغناء قدر الإمكان عن المشروبات الغنية بالكافيين، مثل الشاي والقهوة والكولا، لأنها تزيد من كمية البول التي سيحتاج الجسم للتخلص منه، والابتعاد عنها سيساعد على تقليل الحاجة للتبوّل، وبالمقابل لا تهملي شرب الماء أبداً، ولكن تحكّمي بكميته وأوقات شربه، بحيث تحصلين على حاجتكِ اليومية من الماء على فترات متفرقة خلال النهار، وتجنبي شرب الكثير من الماء ليلاً.

  • وأخيراً، تأكدي أنكِ تستطيعين السيطرة على أعراض سلس البول، وتمنعيها من التأثير على حياتكِ اليومية، ولتحقيق ذلك ستحتاجين لتجربة تينا ليدي نورمال للتسربات البولية، المصمّمة لتوفر لكِ حماية فائقة من التسريب، والمختبرة من قبل أطباء الجلدية، لتتمتع بسطح حريري ناعم ولطيف على البشرة، يساعدكِ على الإحساس بالراحة والثقة والنعومة طوال الوقت، ويسمح لكِ بالتحرك بحرية في النهار والليل.


    تينا ليدي توفر لكِ أيضاً تشكيلة متنوعة من المنتجات المصنوعة خصيصاً لمرضى سلس البول، وذلك لأنهم بحاجة لمنتجات فعالة في منع تسريب البول المفاجئ، لتساعدهم على تجنب المواقف المحرجة وتمكّنهم من الاستمتاع بلحظاتهم المميزة بعيداً عن التفكير المستمر بأعراض سلس البول. (اضغطي هنا) للحصول على منتجات تينا لينا وتبدئي بتجربتها.