فيتامين c للحامل

فيتامين c للحامل

فيتامين ج للحامل

تحتاج المرأة الحامل إلى فيتامين ج؛ فقد وُجد أنّ نقصه خلال فترة الحمل يرتبط بزيادة ضغط الدم، وانتفاخ اليدين والقدمين والوجه، وفقر الدم، وولادة طفلٍ صغير الحجم، ويجدر الذكر أنّ الكميّة المُوصى بها من فيتامين ج خلال فترة الحمل هي 85 ميلغراماً يومياً، ويمكن الحصول على الكمية المُوصى بها من هذا الفيتامين عن طريق تناول غذاءٍ متنوّعٍ ومتوازن، ويجب على الحامل استشارة الطبيب إذا رغبت في تناول مكمّلات فيتامين ج.[1][2] ومن الجدير بالذكر أنّ حاجة الحامل لفيتامين ج تزداد نظراً للتغيّرات البيولوجيّة التي تحدث خلال فترة الحمل؛ حيث يُعدّ فيتامين ج مُهمّاً لنموّ الجنين، وفي عمليّة تصنيع بروتين الكولاجين الذي يدخل في تكوين الأوعية الدموية، كما أنّه يُحّسن امتصاص الحديد من مصادره الغذائيّة.[3]

وظائف أخرى لفيتامين ج

يُعدّ فيتامين ج ضروريّاً للنموّ، وإصلاح الأنسجة في جميع أجزاء الجسم، ومن وظائف فيتامين ج نذكر ما يأتي:[1]

  • يدخل في تصنيع البروتين اللازم لبناء الجلد، والأوتار، والأربطة، والأوعية الدمويّة.
  • يساعد على التئام الجروح وإصلاح الأنسجة.
  • يدعم ويُصلح العظام، والأسنان، والغضاريف.
  • يمتلك خصائص مضادّةً للأكسدة، والتي تساهم في التخلّص من الأجسام الحرّة.

مصادر فيتامين ج

يُوضّح الجدول الآتي كمية فيتامين ج المتوفرة بالكوب الواحد في بعض أنواع الخضار والفواكه:[4]

الطعام
كمية فيتامين ج في كوب
الجوافة
377 ميلغراماً
الفليفلة
190 ميلغراماً
الكيوي
167 ميلغراماً
الفراولة
98 ميلغراماً
البرتقال
96 ميلغراماً
البابايا
88 ميلغراماً
البروكلي
81 ميلغراماً
البندورة
55 ميلغراماً
الكرنب
53 ميلغراماً
البازلاء
38 ميلغراماً

المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin C", medlineplus.gov,01-07-2017، Retrieved 10-05-2019. Edited.
  2. ↑ Rumbold A, Ota E, Nagata C, Shahrook S, Crowther CA (29-09-2015), "Vitamin C supplementation in pregnancy"، www.cochrane.org, Retrieved 10-05-2019. Edited.
  3. ↑ "Vitamins and nutrition in pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 10-05-2019. Edited.
  4. ↑ Daisy Whitbread (02-05-2019), "Top 10 Foods Highest in Vitamin C"، www.myfooddata.com, Retrieved 10-05-2019. Edited.
فيتامين c للحامل
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-05-24 11:24:01