طرق تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

طرق تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

اتباع نظام طعام صحي متوازن

يعتبر ما يقارب 50-60% من الوزن الكلي للدماغ عبارة عن دهون نقية، والتي تستخدم من أجل عزل مليارات الخلايا العصبية، وكلما كانت الخلايا العصبية معزولة بشكل أفضل كلما زادت سرعة التفكير، ولهذا السبب يُنصح بتزويد الأطفال بنظام غذائي يساعد في تطوير الدماغ من خلال شرب الحليب كامل الدسم، كما وينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على مزيج صحي من الدهون للمساعدة في تنشيط الذاكرة على المدى الطويل، ومن بعض الأطعمة التي يجب تناولها هي الأسماك مثل السلمون البري والماكريل والأنشوجة، والخضروات الداكنة، والأطعمة الصحية التي تحتوي على دهون.[1]

الحصول على قدر كافٍ من النوم

يساعد النوم المنتظم والجيد وحتى القيلولة في زيادة الذاكرة عند الفرد، ولهذا ينصح بالنوم لحوالي 7-8 ساعات كل ليلة، وذلك لأنه أثناء النوم يبادر الدماغ في تذكر المعلومات المكتسبة مؤخراً، ويساعد الحصول على قسط كافي من النوم في الحصول على سلسلة كاملة من الدورات الضرورية لأداء الدماغ والجسم بشكل مثالي خلال ساعات الإستيقاظ، كما وتساعد الغفوة خلال النهار وخاصةً بعد تعلم شيء جديد في المساعدة على الاحتفاظ بهذه المعلومات في الدماغ، بالإضافة إلى إعادة شحن الدماغ والحفاظ عليه لأطول فترة.[1]

تناول الفيتامينات

فيتامين ب12

يعتبر من الضروري تواجد مقدار كافي من فيتامين ب 12 في النظام الغذائي للمساعدة على تحسين وتقوية الذاكرة حيث تم إجراء العديد من الدراسات لدراسة العلاقة بين إنخفاض مستوى فيتامين ب 12 الكوبالامين (بالإنجليزية:cobalamin) وفقدان الذاكرة، كما وتظهر العديد من الدراسات أن تناول ب 12 مع أحماض أوميغا 3 تساعد في إبطاء التدهور المعرفي لدى الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر المبكر.[2]

فيتامين هـ

تشير بعض الأدلة أن فيتامين هـ يفيد العقل والذاكرة لكبار السن، حيث تشير دراسة عام 2014م نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن تناول كميات كبيرة من فيتامين هـ يساعد في تخفيف مستوى الأشخاص المصابين بالزهايمر من المستوى المتوسط والخفيف، ويمكن الحصول على فيتامين هـ من خلال الأطعمة المختلفة مثل الجوز، وبذور الفواكه الداكنة مثل العنب البري والأفوكادو والعليق، والخضروات مثل السبانخ والفلفل.[2]

تكرار المعلومات المراد حفظها

يمكن اتباع أسلوب التكرار لمعلومات ما أو موضوع ما بصوتٍ عالٍ أو كتابتها للمساعدة في الحفظ بسرعة، كون هذه الطريقة تساعد في تعزيز الذاكرة، فيمكن تذكر مكان وضع الاغراض الشخصية من خلال تذكير النفس بصوت عالٍ عن المكان.[3]

استخدام دفتر الملاحظات

يمكن مساعدة النفس على التذكر والحفظ من خلال استخدام دفتر للملاحظات، من أجل تدوين التفاصيل والمهام المراد القيام بها، ويمكن استخدام الحاسوب المحمول كدفتر للملاحظات من أجل تخزين كافة العناوين والأرقام والمعلومات الطبية والرسائل والأفكار المهمة ليسهل تذكرها لاحقاً.[4]

المراجع

  1. ^ أ ب Julie McCormick (30-6-2017), "10 Ways Improve Your Memory & Boost Brainpower"، www.lifehack.org, Retrieved 28-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Zohra Ashpari and Kathryn Watson (25-1-2017), "Brain Vitamins: Can Vitamins Boost Memory?"، www.healthline.com, Retrieved 28-4-2018. Edited.
  3. ↑ "Preserving and improving memory as we age", www.health.harvard.edu, Retrieved 28-4-2018. Edited.
  4. ↑ Gary D. Vogin, MD, "Tips for a Better Memory"، www.webmd.com, Retrieved 28-4-2018. Edited.
طرق تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2019-12-15 02:10:02