ما هي جوازم الفعل المضارع

ما هي جوازم الفعل المضارع
(اخر تعديل 2024-06-12 10:03:01 )

جوازم الفعل المضارع

الأدوات الجازمة لفعل واحد

يجزمُ الفعل إذا سبقته أداة من أدوات الجزم وهي كالآتي:[1]

  • لم: تدخل على الفعل المضارع وتقلب زمن نفيه للماضي مثل لم يقم خالد بالأمس.
  • لما: تدخل على الفعل المضارع وتقلب زمن نفيه للماضي مثل لمّا يأت خالد.
  • لام الأمر: تفيد الطلب لفعل أمر ما مثل: (لينفق ذو سعة من سعته).
  • لا الناهية: تفيد النهي عن فعل وتركه مثل: (لا تحزن إن الله معنا).

الأدوات الجازمة لفعلين

إن الأدوات الجازمة لفعلين وهي أدوات الشرط، وهي:[2]

  • إن: حرف شرط جازم لا محل من الإعراب وتفيد تعليق الجواب على حدوث الشرط مثل: إن تصحب الأشرار تندم.
  • من: اسم شرط جازم مبني على السكون وهي للعاقل مثل: من يكثر كلامه يكثر ملامه.
  • ما: لغير العاقل وتعرب كإعراب من مثل: ما تنفق من خير تجد جوابه.
  • مهما: اسم شرط جازم لغير العاقل وتعرب مثل: ما ومثلها مهما تنفق في الخير يخلفه الله.
  • أيّ: بالتشديد وهي اسم شرط جازم مثل: أي يوم تسافر أسافر.
  • متى: اسم شرط جازم تدل على مطلق الزمان ثم ضمنت على الشرط فهي في محل نصب ظرفية زمانية مثل: متى يأت الصيف ينضج العنب.
  • أيّان: مثل أيان يكثر الشباب يكثر فسادهم.
  • أين: اسم شرط جازم تتصل بما وتنصب للظرفية المكانية مثل: أينما تذهب أصحبك.
  • إذما: حرف شرط جازم لا محل له من الإعراب مثل: إذما تفعل شراً تندم.
  • أنّى: اسم شرط جازم للدلالة المكانية مثل: أنَى ينزل ذو العلم يكرم.
  • حيثما: اسم شرط جازم منصوب على الظرفية المكانية.

علامة الجزم في الفعل المضارع

علامات جزم الفعل المضارع كما يلي:[3]

  • السكون إذا كان صحيح الآخر مثل لم يسافر أخي.
  • حذف النون من آخره إذا كان من الأفعال الخمسة.
  • حذف حرف العلة من آخره إذا كان معتل الآخر مثل لم أرمِ شوكا في الطريق،[3]كذلك الأجوف يحذف منه حرف العلة مثل يقول: لم يقلْ، يبيع: لم يبعْ.[4]

جزم المضارع في جواب الطلب

يجزم الفعل المضارع إذا وقع في جواب الطلب، وقد جائت عدة ملاحظات إذا كان الشرط والجزاء جمل فعلية وكما ورد في هذا الباب:[1]

  • قد يكون كلاهما مضارعين مثل: (إن تعودوا نعد) فالفعل الأول مجزوم بحذف النون والثاني مجزوم بالسكون جواب شرط.
  • قد يكون كلاهما ماضيين مثل: (إن عدتم عدنا).
  • قد يكون فعل الشرط ماضي وجوابه مضارع مثل: (مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لا يُبْخَسُونَ).
  • قد يكون فعل الشرط مضارع وجوابه ماضي مثل: من يقم ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه.

المراجع

  1. ^ أ ب محمد فاضل السامرائي، النحو العربي أحكام ومعان، بيروت: دار ابن كثير، صفحة 449-475، جزء الثاني. بتصرّف.
  2. ↑ عبدالله صالح الفوزان، الدليل السالك إلى ألفية بن مالك، السعودية: دار المسلم، صفحة 44-50، الجزء الثالث. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "الفعل المضارع المجزوم وعلامات جزمه وأدوات الجزم"، arabtranslators.org، 21-7-2017، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019. بتصرّف.
  4. ↑ مسعد محمد زياد (29-12-2006)، "الصحيح والمعتل وإسناد الأفعال"، www.diwanalarab.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019. بتصرّف.