ما هي أسباب آلام الظهر

ما هي أسباب آلام الظهر

آلام الظهر

أسباب آلام الظهر

يصعب تفسير سبب حدوث آلام الظهر عادة، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث ألم الظهر نذكر ما يأتي:[3]

  • التعرّض للإجهاد: إنّ آلام الظهر قد تنجم عن إجهاد الجسم وتعرّضه للضرر، ومن العوامل التي قد تؤدي إلى الشعور بآلام الظهر نتيجة الإجهاد:
  • مشاكل واضطرابات هيكلية: في الحقيقة هناك عدد من المشاكل التي تتعلق بهيكل الظهر، وتتسبب بالشعور بآلام الظهر، نذكر منها ما يأتي:
  • وضعيات الجسم والحركة: تجدر الإشارة إلى أنّ ألم الظهر قد ينجم عن القيام بالأنشطة اليومية المتكررة التي يمارسها الشخص، وبسبب الجلوس بوضعية خاطئة لفترة طويلة، ومن الأمثلة على هذه الأمور نذكر ما يأتي:
  • أسباب أخرى: هناك بعض المشاكل الصحية التي تتسبب بالشعور بألم الظهر، نذكر منها ما يأتي:
  • إجهاد العضلات والأربطة في الجسم.
  • التعرّض لتشنج عضلي.
  • تعرّض الأقراص في العمود الفقري للضرر.
  • الإصابة بالكسور والتعرّض للسقوط والأذى.
  • القيام بالأنشطة التي قد تسبب الإجهاد والتشنج العضلي مثل: حمل الأشياء الثقيلة، وحمل الأشياء بطريقة غير صحيحة، والتحرك بشكلٍ مفاجئ وخاطىء.
  • تمزق الأقراص، تتمثل وظيفة هذه الأقراص في إعطاء الدعامة لفقرات العمود الفقري، إذ قد يتسبب تمزقها بزيادة الضغط الواقع على الأعصاب والشعور بآلام الظهر.
  • انتفاخ الأقراص، فكما هو الحال في حالة تمزق الأقراص، فإنّ انتفاخها يتسبب أيضاً بزيادة الضغط على الأعصاب.
  • عرق النسا (بالإنجليزية: Sciatica) الذي يحدث نتيجة انتفاخ الأقراص وحدوث الانزلاق الغضروفي، وفي الحقيقة يشعر المصاب بعرق النسا بذلك الألم الحاد الذي ينتقل عبر الأرداف نزولاً إلى الجهة الخلفية من الرجل.
  • التهاب المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis)، وفي هذه الحالة قد يصيب التهاب المفصل التنكسي (بالإنجليزية: Osteoarthritis) المفاصل التي تقع أسفل الظهر والوركين، فيؤدي ذلك إلى الشعور بألم الظهر.
  • انحناءات غير طبيعية في العمود الفقري، في الحقيقة قد يتسبب وجود انحناءات في العمود الفقري بالشعور بألم الظهر، مثال ذلك حالة انحراف العمود الفقري جانبياً (بالإنجليزية: Scoliosis).
  • هشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis) وفي هذه الحالة تصبح العظام بما في ذلك عظام العمود الفقري هشة وسهلة الكسر.
  • مشاكل الكلى، يمكن القول إنّ مشاكل الكلى مثل: تكوّن حصى الكلى، والإصابة بالعدوى الكلوية، قد تؤدي إلى شعور المريض بألم الظهر.
  • الالتواء.
  • السعال والعطاس.
  • الشد العضلي.
  • الانحناء لفترة طويلة بشكلٍ خاطىء.
  • دفع الأشياء وحملها.
  • الجلوس والوقوف لفترة طويلة.
  • إجهاد الرقبة عند القيادة وعند استخدام الحاسوب.
  • النوم على فراش غير مريح، والذي لا يحافظ على الوضعية الصحيحة للعمود الفقري أثناء النوم.
  • متلازمة ذنب الفرس (بالأنجليزية: Cauda equina syndrome) يحدث في هذه الحالة أن يشعر المريض بألم خفيف في أسفل الظهر وأعلى الأرداف، ويرافق ذلك وجود خدران في الأرداف، والأعضاء التناسلية، والأفخاذ، وقد يحدث اضطراب في وظيفة المثانة والأمعاء.
  • سرطان العمود الفقري، إنّ وجود ورم في العمود الفقري قد يتسبب بالضغط على الأعصاب والشعور بألم في الظهر.
  • إصابة العمود الفقري بالعدوى، وينجم عنه شعور بالألم، والحمّى، والدفء في المنطقة المصابة.
  • إصابة أجزاء أخرى من الجسم بالعدوى مثل: الإصابة بعدوى المثانة، والكلى، ومرض التهاب الحوض (بالإنجليزية: Pelvic inflammatory disease)، ينجم عنها آلام الظهر.
  • اضطرابات النوم، فالأفراد الذين يعانون من اضطرابات النوم يزداد لديهم خطر التعرّض لآلام الظهر مقارنة بغيرهم.
  • الإصابة بالحزام الناري (بالإنجليزية: Shingles) وهو أحد أنواع العدوى التي قد تصيب الأعصاب فتتسبب بحدوث آلام الظهر، وذلك اعتماداً على نوع العصب المتضرر.

تشخيص آلام الظهر

في حال المعاناة من آلام الظهر يُشخّص الطبيب المرض ويقيم حالة المريض عند الجلوس، والوقوف، والمشي، ويصف المريض شدة الألم التي يشعر بها ويقييمها من صفر إلى عشرة، بالإضافة إلى ذلك يحدد الطبيب المكان الذي يبدأ منه الألم، ويستبعد الإصابة بالأمراض التي قد تكون سبباً في الإصابة بألم الظهر، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك عدد من الاختبارات التي يجريها الطبيب عند توقع وجود مشكلة معينة تسبب ألم الظهر، ومن هذه الاختبارات نذكر ما يأتي:[4]

  • اختبار أشعة إكس (بالإنجليزية: X-ray)، يمكن من خلال الصور التي يتم الحصول عليها في هذا الاختبار تحديد حالة العظام، وتشخيص حالة التهاب مفاصل، ووجود كسر في العظم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic Resonance Imaging) واختصاراً MRI، والتصوير الطبقي المحوري (بالإنجليزية: CT scans)، ويمكن من خلال الصور التي يتم الحصول عليها عن طريق هذه الاختبارات تحديد وجود انزلاق غضروفي ومشاكل في العظام، والعضلات، والأعصاب، والأوتار، والأوعية الدموية.
  • تحليل الدم (بالإنجليزية: Blood tests)، يتم من خلال تحليل الدم الكشف عن وجود العدوى وأي مشكلة صحية قد تكون سبباً وراء الشعور بألم الظهر.
  • فحص العظام، يلجأ الطبيب لهذا الفحص في حالات نادرة، ويقوم به للتأكد من وجود أورام في العظام، ووجود كسور ضغط ناجمة عن هشاشة العظام.
  • تخطيط عضل كهربائي (بالإنجليزية: Electromyography) واختصاراً EMG، يمكن من خلال هذا الفحص قياس السيالات العصبية التي ترسلها الأعصاب، ومقدار استجابة العضلات لهذه السيالات.

المراجع

  1. ↑ Verneda Lights, Marijane Leonard (7-12-2016), "What Is Back Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 18-8-2018. Edited.
  2. ↑ "Back pain", www.mayoclinic.org,4-8-2018، Retrieved 18-8-2018. Edited.
  3. ↑ "?What is causing this pain in my back", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-8-2018. Edited.
  4. ↑ "Back pain", www.mayoclinic.org,4-8-2018، Retrieved 18-8-2018. Edited.
ما هي أسباب آلام الظهر
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-09-26 06:00:02