ما هي أعراض ألياف الرحم

ما هي أعراض ألياف الرحم
(اخر تعديل 2024-06-16 17:00:01 )

الرّحم

الرّحم وهو من الأعضاء التي تتميز بها الأنثى فقط، وهو المكان الذي يحمل ويتكوّن فيه الجنين خلال فترة الحمل، وعادةً حجم الرّحم بحجم قبضة اليد، وشكل الرّحم عل شكل مثلث مقلوب الرّأس حيث يتكوّن من قناة فالوب التي تحتوي على قناتين متصلتين بالمبيضين، وعنق الرّحم وهي مقدمة الرّحم التي تكون متصلة بالمهبل، ويتواجد الرّحم في منطقة الحوض وهي منطقة تسمح للبطن أن ينتفخ أكثر أثناء تكوّن الجنين، وعادةً المراحل التي يتطور ويتغيّر فيها الرّحم ويتغيّر فيها حجم المبيض في الأنثى يحدث نزول للطمث، والرّحم من الأعضاء الحساسة والمهمّة للأنثى فبدون الرّحم لا يتكون الجنين نهائياً ولا تتمكن من الإنجاب، ولذلك الرّحم قد يتعرض للإصابة بالكثير من الأمراض ونذكر منها ألياف الرّحم.

ما المقصود بألياف الرّحم

يمكن تعريف ألياف الرّحم بأنها كتل وأورام حميدة وأنسجة ليفية الشّكل، وتصيب عضلة جدار الرّحم باتجاه تجويف الرّحم، وهذه الألياف تكون متدلية وتتصل من خلال عنق بالرحم تماماً كأوراق الأشجار عندما تلتصق بساق الشّجرة، ويتفاوت حجم الألياف فهناك الألياف ذات الحجم الصّغير وأحياناً الكبير التي تسبب مشاكل صحيّة خطرة للمرأة، وقد يصاب الرّحم بعددٍ واحدٌ أو أكثرٌ من الألياف، ونذكر إنّ الألياف عندما تنمو في جدار الرّحم تتغذى وتتصل بمجموعة الشّرايين المتمددة.

ما هي أعراض الإصابة بألياف الرّحم

  • يتعرض الرّحم المصاب بألياف إلى زيادة في حجمه، وقد يصل حجم الرّحم بحجم حبة البطيخ وأحياناً يصل حجمه بحجم البطن عندما تكون المرأة حامل بالشّهر الخامس، ولذلك يفضل عند الإحساس بانتفاخ وكبر حجم البطن أن يتم مراجعة الطّبيب للفحص المبكر ومعالجة هذه التكتّل.
  • تعاني المرأة التي لديها مشاكل في الرّحم نتيجة الألياف إلى التّعرض لالتهاب في المسالك البوليّة لذلك يزداد لديها إدرار البول بكثرة.
  • يصاحب ألياف الرّحم شعور المرأة بآلامٍ كثيرةٍ في منطقة البطن وأسفل الظّهر وقد تجهل المرأة سبب هذه الآلام المفاجئة لذلك عند الشّعور بهذه الأعراض ينصح بزيارة الطبيب للكشف عن سببها.
  • من أهم الأعراض أيضاً هو حدوث نزيف في الدّورة الشّهريّة، فعند نزول الطّمث ينزل بغزارةٍ كثيفةٍ وتشكل عارضاً مزعجاً للمرأة، ويصاحب هذا النّزيف أيضاً شعور المرأة بآلامٍ شديدةٍ حول الرّحم لذلك لا يستهان بحجم الدّم المفقود من نزيف الطّمث؛ لأنّ ذلك يعرّض المرأة بإصابتها بفقر الدّم والدّوخة والشّعور بالتّعب وأحياناً ضيق في التّنفس.
  • تواجه المرأة أيضاً الشّعور بآلامٍ شديدةٍ في الفخذين وآلام مصاحبة لعملية الجماع أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها.
  • تعاني المرأة من مشكلة تأخر الحمل والإنجاب لأنّ هذه الألياف تضغط على بطانة الرّحم، وتتعرض أيضاً إلى حالات الإجهاض المبكر.
  • تعاني المرأة من الإحساس بوجود ضغط على المثانة والأمعاء، وتعاني من صعوبة الإخراج مما يسبب الإمساك وعسر التبوّل. لذلك ننصح المرأة عند الشّعور بهذه الأعراض عليها زيارة الطّبيب للقيام بوصف العلاج المناسب للتّخلص من الألياف، ويتم استئصال الألياف جراحياً إذا كان حجمها كبيراً.