ما هو معدل ضغط الدم المنخفض

ما هو معدل ضغط الدم المنخفض

معدل ضغط الدم المنخفض

يُعتبر ضغط الدم منخفضاً إذا كانت القراءة أقل من 90/60 ميليمتر زئبقي، ومن الجدير بالذكر أنّ انخفاض ضغط الدم لا يُعدّ مشكلة خطيرة طالما لم يعانِ الشخص من أعراض انخفاض ضغط الدم، كما أنّ ذلك يُقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بشكل خطير، ويجدر التنويه إلى أنَّ انخفاض ضغط الدم الشديد قد يؤدي إلى ضعف تروية الأعضاء والقلب بالأكسجين والمواد الغذائية الضرورية ممّا قد يؤدي إلى اضطرابات خطيرة فيها، كما أنّه قد يؤدي إلى الإصابة بالصدمة والتي تعتبر إحدى المشاكل الصحيّة المُهدِّدة للحياة، بالإضافة إلى إشارته أحياناً إلى الإصابة بمشاكل صحيّة أخرى مُسبِّبة لانخفاض الضغط.[1]

أعراض انخفاض ضغط الدم

يمكن بيان أعراض انخفاض ضغط الدم على النحو الآتي:[2]

  • أعراض تشير إلى الإصابة بمشاكل مُسبِّبة لانخفاض ضغط الدم:
  • أعراض أكثر خطورة تشير إلى الإصابة بالصدمة:
  • التعب.
  • الغثيان.
  • زغللة العينين.
  • الشعور بالدوخة أو الدوار.
  • الإغماء.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • شحوب الجلد، ورطوبته، وبرودته.
  • التنفُّس السريع والضحل.
  • زيادة سرعة نبضات القلب وضعفها.
  • الارتباك خصوصاً لدى كبار السن.

علاج انخفاض ضغط الدم

يمكن علاج انخفاض ضغط الدم في كثير من الأحيان عن طريق إجراء تعديلات على النظام الغذائي ونمط الحياة، ويُمكن بيان ذلك على النحو الآتي:[3]

  • العلاجات المنزلية: وتشمل ما ياتي:
  • العلاجات الدوائية: يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات الدوائية في حال عدم نجاح التدابير السابقة في العلاج، وتشمل ما يأتي:
  • التأكد من الطبيب ما إذا كانت الأدوية التي يستخدمها المريض هي المُسبِّبة لانخفاض ضغط الدم.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل خصوصاً في الجو الحار أو عند الإصابة بالعدوى الفيروسية كالرشح، والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • تناول غذاء يحتوي على كمية أكبر من الملح.
  • مُمارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنُّب حمل الأشياء الثقيلة بالإضافة إلى تجنُّب الشدّ الزائد أثناء عمليات الإخراج.
  • تجنُّب التعرُّض الطويل للماء الساخن، وتجنُّب الوقوف في المكان نفسه دون حراك لمدة طويلة.
  • تناول وجبات صغيرة مُتكرِّرة، بالإضافة إلى التقليل من كمية الكربوهيدرات في الوجبات، وأخذ قسط كافٍ من الراحة بعد الوجبات.
  • ارتداء جوارب الضغط التي تغطي بطة الرِّجل والفخذ.
  • رفع مستوى رأس السرير أثناء النوم، كما يُفضَل الجلوس على حافة السرير لبضع دقائق قبل النهوض.
  • فلودروكورتيزون (Fludrocortisone).
  • ميدودرين (Midodrine).

المراجع

  1. ↑ Christian Nordqvist (22-12-2017), " What's to know about low blood pressure?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. ↑ "Low blood pressure (hypotension)", www.mayoclinic.org,10-3-2018، Retrieved 1-5-2109. Edited.
  3. ↑ Suzanne R. Steinbaum (20-2-2017), "Understanding Low Blood Pressure -- Diagnosis and Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.