ما سبب تضخم بطانة الرحم

ما سبب تضخم بطانة الرحم

أسباب تضخم بطانة الرحم

ينتج تضخُّم بطانة الرحم أو ما يُعرف بفرط تنسج بطانة الرحم (بالإنجليزيّة: Endometrial hyperplasia) عن زيادة مستوى هرمون الإستروجين، أو انخفاض مستوى هرمون البروجستيرون، حيث يحفِّز الإستروجين نموّ الخلايا، بينما يحفِّز البروجستيرون انسلاخها وذرفها، وبالتالي فإن اختلال التوازن بين هذين الهرمونين يؤدي إلى إنتاج العديد من هذه الخلايا أو إنتاج خلايا غير طبيعية،[1] ويمكن بيان الأسباب المُؤدية إلى اختلال التوازن بين هذين الهرمونين على النحو الآتي:[2]

  • بلوغ الفترة التي تسبق انقطاع الطمث، حيث لا تحدث عملية الإباضة بصورة مُنتظمة خلال هذه الفترة.
  • بلوغ فترة انقطاع الطمث التي تُعرف أيضاً بسنّ اليأس، وفي هذه الفترة لا تحدث عملية الإباضة، ولا يتم إنتاج هرمون البروجستيرون.
  • استخدام العلاج بالهرمونات البديلة التي تحتوي على الإستروجين للسيطرة على أعراض انقطاع الطمث.
  • تناول الأدوية التي تشبه في آلية عملها آلية عمل الإستروجين.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات الصحيّة، مثل: مُتلازمة تكيُّس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome)، أو العقم، أو عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • السَُمنة.

أعراض تضخم بطانة الرحم

يمكن بيان أعراض الإصابة بتضخُّم بطانة الرحم على النحو الآتي:[3]

  • انقطاع الحيض (بالإنجليزية: Amenorrhea).
  • حدوث دورات الحيض غير المصحوبة بالإباضة.
  • استمرار الدورة الشهرية لفترات تزيد عن الفترة الطبيعية لها.
  • حدوث نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • الإصابة بنزيف مهبلي ما بين الدورات الشهرية أو ما بعد انقطاع الطمث.

عوامل خطر تضخم بطانة الرحم

يمكن بيان عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بتضخُّم بطانة الرحم عند بعض النساء على النحو الآتي:[4]

  • التدخين.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطانات القولون، أو الرحم، أو المبايض.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري، أو اضطرابات الغدة الدرقية، أو الأمراض التي تصيب المرارة.
  • انقطاع الطمث على عمر متقدم.
  • بدء الحيض في عمر مبكر.
  • الانتماء لبعض الأعراق، حيث تُعتبر النساء البيض أكثر عرضة للإصابة بتضخُّم بطانة الرحم.
  • التقدُّم في العمر إلى ما يزيد عن 35 عاماً.

المراجع

  1. ↑ "Endometrial Hyperplasia", familydoctor.org,16-1-2019، Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. ↑ Ann Pietrangelo (3-12-2018), "What Is Endometrial Hyperplasia and How Is It Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  3. ↑ Simeon Margolis (26-10-20111), "What Is Endometrial Hyperplasia?"، www.healthcommunities.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  4. ↑ Anne L. Fritz (12-10-2014), "What Is Endometrial Hyperplasia?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.