ما حكم لبس النقاب

ما حكم لبس النقاب

حكم لبس النقاب

اختلف أهل العلم في حكم لبس النقاب، والصحيح من مذهب الشافعية، ومذهب أحمد وجوب تغطية المرأة وجهها أمام من هو أجنبي عليها؛ لاعتبارهم أنَّ الوجه عورة للنظر، أما مذهب المالكية والأحناف عدم الوجوب بل على الاستحباب، وقد أفتى قديماً علماء الحنفية والمالكية بأنه واجب في حال خوف الفتنة بها إن كانت المرأة ذات جمال فائق، أو من الفتنة عليها بسبب فساد الزمان، وانتشار الفسقة.[1]واعتبار الوجه عورة لأنَّه أشد ما يفتن في الجسم فإنّ البصر أول ما يتوجه إليه هو الوجه.[2]

سبب الاختلاف في حكم النقاب

يرجع السبب في اختلاف العلماء في حكم النقاب إلى موقف كل عالم من النصوص التي تحدثت عن النقاب وفهمهم لهذه النصوص، وعدم ورود نص ثابت وقطعي الدلالة، مما أدى لاختلافهم في تفسير الآيات التي تحدثت عن زينة المرأة وعورتها وما يجوز لها أن تظهره، وعدم اتفاقهم على المقصود بالزينة التي يجوز إظهارها، فقد كان ابن عباس يذكر أنَّ المقصود بها باطن الكف والوجه، واختلاف المفسرين كذلك بمعنى إدناء الجلابيب ففسرها البعض بتغطية الوجه والرأس، و ذكر آخرون بأنَّ المقصود أن تغطي المرأة ثغرة نحرها بالجلباب، وتدنيه عليها.[3]

معنى الحجاب

المقصود بالحجاب في اللغة هو الستر، وحجبه: منع الشخص من الدخول، ومنه كذلك الحجب في الميراث، أما في الاصطلاح فهو كل ما منع من الوصول إليه، وساتراً للمطلوب، وقيل للستر كذلك حجاب؛ لأنه يمنع المشاهدة.[4]

شروط الحجاب الشرعي

ذكر الشيخ الألباني شروط تتعلق بالحجاب، ومن هذه الشروط:[5]

  • أن يكون ساتراً لجميع الجسم، إلا ما استثني.
  • أن لا يكون ضيق يصف حجم جسمها أو بعض منه.
  • أن لا يكون فيه تشبه بلباس الرجال، إذ لعن النبي صلى الله عليه وسلم من يقوم بذلك من الرجال والنساء.
  • أن لا يكون شفاف؛ لأنه يزيد المرأة زينة وفتنة.
  • أن لا يكون اللباس شهرة؛ فإن الله يلبسه ثوب مذلة يوم القيامة.

المراجع

  1. ↑ "حكم النقاب والأدلة على وجوب الستر"، islamweb.net، 17-8-2000، اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2018. بتصرّف.
  2. ↑ "هل يشترط لبس النقاب للمرأة"، islamqa.info، 6-5-2001، اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2018. بتصرّف.
  3. ↑ "هل النقاب بدعـة "، islamonline.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2018. بتصرّف.
  4. ↑ "تعريف الحجاب لغة واصطلاحا"، alifta.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2018. بتصرّف.
  5. ↑ "صفات الحجاب الصحيح"، islamqa.info، 20-12-2000، اطّلع عليه بتاريخ 24-11-2018. بتصرّف.
ما حكم لبس النقاب
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-07-05 06:45:02