أين يوجد الكبريت في الطعام

أين يوجد الكبريت في الطعام

مصادر الكبريت الغذائية

يوجد الكبريت في جميع أنسجة الجسم ويؤثر في وظائف الجسم المختلفة، فهو يُعدّ معدناً حيويّاً مهمّاً للحفاظ على الصحة، وفيما يأتي نذكر أهمّ مصادر الكبريت الغذائية:[1][2]

  • الخضراوات الصليبية، مثل: الكرنب، وبراعم بروكسل (بالإنجليزية: Brussel sprout)، والبروكلي، والقرنبيط، والكرنب الأجعد، والخردل الهندي (بالإنجليزيّة: Mustard greens)، وجرجير الماء (بالإنجليزيّة: Watercress)، واللفت.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل: اللحم البقري، والأسماك، والدواجن، والمكسرات، والبقوليات.
  • خضار الفصيلة الثومية، مثل: الثوم، والكراث الأندلسي (بالإنجليزية: Shallot)، والبصل، والثوم المعمر.
  • البيض؛ حيث يحتوي بياض بيضة واحدةٍ على 0.195 مليغراماً من الكبريت، في حين إنّ صفارها يحتوي على 0.016 مليغراماً منه.

فوائد الكبريت

يوفر الكبريت العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، ونذكر من أهمّ فوائده ما يأتي:[3]

  • المساعدة على التخلص من قشرة الرأس، وذلك فإنّه يُستخدم في تصنيع العديد من أنواع الشامبو.
  • علاج الجرب، فقد وُجد أنّ وضع جلٍّ يحتوي على الكبريت على الجلد يُعدّ علاجاً فعالاً للجرب عند معظم الأشخاص.
  • علاج حب الشباب، ولذلك فإنّه يُستخدم في العديد من المنتجات التي تُصرف دون وصفةٍ طبية لعلاج حب الشباب.
  • تقليل أعراض حمى القش.
  • تخفيف أعراض نزلات البرد، فقد وُجد أنّ تناول منتجٍ يحتوي على الكبريت عبر الفم مدة أسبوعين خلال فترة الإصابة بنزلات البرد يقلل من الأعراض الناجمة عنها.
  • التقليل من مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.
  • تقليل أعراض سن اليأس.
  • التخفيف من الحساسية.
  • التقليل من صعوبة التنفس.

الآثار الجانبية للكبريت

هنالك بعض الآثار الجانبية لتناول مكملات الكبريت، ونذكر فيما يأتي أهم هذه الآثار:[4]

  • ظهور عدة مشاكل في المعدة، والغثيان، والقيء، وفقدان الشهية، وتغيرات في حركة الأمعاء، مثل الإمساك أو الإسهال.
  • الإصابة بالصداع أو الدوخة.
  • الشعور بالنعاس، مما يسبب الخمول طوال اليوم.
  • الإصابة بالحساسية المفرطة، ومن أعراض هذه الحساسية: انتفاخ الفم، والجلد، وظهور مشاكل في التنفس، والمعدة، وفقدان الوعي.

المراجع

  1. ↑ KAREN CURINGA, "List of Foods High in Sulfur"، www.livestrong.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.
  2. ↑ Kaitlyn Berkheiser (25-4-2018), "10 Natural Ways to Increase Your Glutathione Levels"، www.healthline.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.
  3. ↑ "SULFUR", www.webmd.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.
  4. ↑ RAE UDDIN, "Sulphur Supplement Side Effects"، www.livestrong.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.
أين يوجد الكبريت في الطعام
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-08-17 10:48:01