أين ولد سيدنا إبراهيم وعاش

أين ولد سيدنا إبراهيم وعاش

مولد إبراهيم عليه السلام

إبراهيم نبيّ الله هو إبراهيم بن تارخ بن ناحور بن ساروغ بن راغو بن فالغ بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح، اختَلف المؤرّخون في مكان ولادة نبيّ الله إبراهيم عليه السلام، فقيل إنّه وُلد في غوطة دمشق في بلدة برزة، وقيل وهو الأصحّ والأرجح أنّه ولد ببابل، وقيل إنّ أمّ إبراهيم -عليه السلام- خشيت عليه حين اقترب موعد ولادتها من بطش الحاكم الظالم النمرود، فولدته في مغارةٍ، وخبأته حيناً من الزمن حتى لا يُعلم خبر ولادته فيُقتل أو يمسّه سوء.[1][2]

الأماكن التي سكنها إبراهيم عليه السلام

لم يستقرّ إبراهيم -عليه السلام- في بقعةٍ واحدةٍ، بل كان كثيراً ما يتنقّل بين البلدان، فبعد أن وُلد ببابل أرض الكلدانيين، انتقل مع الده للعيش في حرّان؛ وهي منطقة بيت المقدس، ويقال لها أرض كنعان، وهي التي ضمّت القوم الذين كانوا يعبدون النجوم والكواكب من دون الله، ولمّا دعاهم نبيّهم وألحّ عليهم ولم يستجيبوا له انتقل للعيش مع أهله إلى بلاد الشام، وسكن فترةً من الزمن منطقة سدوم في أطراف الأردن، ثمّ ارتحل النبيّ إبراهيم مجدّداً وعائلته إلى مصر، وسكن فيها، ولمّا تزوّج من هاجر، وأنجب منها إسماعيل حملها وابنها وانتقل بهما إلى مكة، ثمّ عاد إلى فلسطين مع زوجته سارة، فكان يتنقّل ويرتحل بين زوجتيه سارة وهاجر، وتُوفي -عليه السلام- في فلسطين.[3][2]

بناء قواعد البيت الحرام

كانت أحد زيارات نبيّ الله إبراهيم -عليه السلام- لمكة المكرّمة؛ لبناء البيت الحرام كما أمره الله -تعالى-، فأتى إبراهيم -عليه السلام- مكة وأخبر إسماعيل بما أمر الله تعالى، وأقبلا ينفّذان أمره -سبحانه- برفع قواعد البيت الحرام في مكة المكرّمة.[3][4]

المراجع

  1. ↑ "قصة نبي الله إبراهيم عليه السلام"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "قصة إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام"، www.library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام ج (2)"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-18. بتصرّف.
  4. ↑ "بناء الكعبة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-19. بتصرّف.