فوائد بذور الشمر للنساء

فوائد بذور الشمر للنساء

تخفيف آلام العادة الشهرية

تُعد آلام الطمث أو عُسر الطمث من المشاكل الشائعة بين النساء، واللاتي عادةً ما يتناولن أدوية مُسكّنة دون وصفةٍ طبيّةٍ لتخفيفها، مثل: مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، ولكن لسوء الحظ فإنّ 10-20% من النساء لا يخفّ لديهنّ الألم حتّى بعد تناوُل هذه الأدوية، لذلك تتوجّه العديد منهنّ لتناول العلاجات البديلة لتساعد هذه الأدوية على التخفيف من الألم، وقد اقترحت دراسةٌ أُجريت عام 2012 أنّ بذور الشمر قد تُساعد على ذلك، فقد اعتقد الباحثون أنّ الشمّر يُمكن أن يوقف انقباضات الرحم، والّتي تُعدّ سبب هذه الآلام، وخاصّةً عند النساء اللاتي يُعانين من عسر الطمث.[1]

مفيد لحليب الأم المرضعة

وُجد أنّ الشمّر يمتلك خصائص تُساعد على انتاج الحليب، وبالتالي فإنّه يُساعد على تحفيز إنتاجه، إذ وجدت الأبحاث أنّه يحتوي على بعض المواد مثل: (بالإنجليزية: Dianethole) و(بالإنجليزية: Photoanethole)، والتي تُعدّ مسؤولةً عن هذا التأثير في النباتات، وقد وجدت بعض الدراسات الصغيرة أنّ تناول الشمّر يُعدّ جيّداً للأم المرضع، فهو يزيد من كمية الحليب ومحتواه من الدسم، كما أنّه يزيد من وزن الرضيع، وبالإضافة إلى ذلك فقد وجدت بعض الدراسات الأخرى أنّ الشمر يزيد من إفراز الحليب ورفع تركيز هرمون الحليب في الدم، ويُعدّ هرمون الحليب المسؤول عن إعطاء الإشارة للجسم لإنتاج الحليب، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ بعض الدراسات وجدت تأثيراً عكسيّاً للشمر؛ كزيادة الوزن البطيئة للرضيع، وصعوبة إطعامه، ولذلك يُفضّل إستشارة الطبيب قبل تناوله من أجل زيادة الحليب عند الأم.[2]

الفوائد العامة للشمر

توفر بذور الشمر العديد من الفوائد الصحيّة التي يُمكن أن تفيد الجميع وليس النساء فقط، ونذكر بعضاً من هذه الفوائد فيما يأتي:[3]

  • التقليل من ظهور الشعر غير المرغوب به لدى النساء، وذلك عند استخدام كريم الشمر مدة 12 أسبوعاً.
  • تقليل الأعراض التي تظهر بسبب تغيّرات بطانة الرحم عند الوصول لانقطاع الطمث، وذلك عند استخدام كريم الشمر مرةً واحدة يوميّاً لمدة 8 أسابيع.
  • التقليل من ظهور حروق الشمس، وذلك عند وضع الشمر على البشرة قبل واقي الشمس.
  • تخفيف الانتفاخ.
  • التخفيف التهاب القصبات.
  • التقليل من الإمساك.
  • تحسين حالات السعال.
  • التخفيف من الغازات في الأمعاء.
  • تقليل تشنجات المعدة والأمعاء الطفيفة.
  • التخفيف من اضطرابات المعدة وعسر الهضم.

المراجع

  1. ↑ Danielle Dresden (09-10-2017), "Five benefits of fennel tea"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-05-2019. Edited.
  2. ↑ Jillian Kubala (27-02-2019), "10 Benefits of Fennel and Fennel Seeds, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 03-05-2019. Edited.
  3. ↑ "FENNEL", www.webmd.com, Retrieved 3-5-2019. Edited.