كيفية الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات

كيفية الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات

كيفية الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات

جاء الأمر من الله -تعالى- في أكثر مرةٍ في القرآن الكريم لنبيه -عليه السلام- أن يستغفر للمؤمنين، قال الله تعالى: (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ)،[1] وكذلك فإنّ العباد مأمورين بأن يستغفر بعضهم لبعضٍ، وقد رتّب الله -تعالى- عظيم الأجر والثواب لمن استغفر لإخوانه من المؤمنين والمؤمنات، ومن الصيغ المشروعة لاستغفار المسلم لأخيه المسلم ما جاء في السنة الشريفة، وما ورد على لسان أصحاب النبي -صلّى الله عليه وسلّم-، وهي:[2][3]

  • (اللهمَّ اغفرْ لحَيِّنا وميِّتِنا وشاهدِنا وغائِبنا وصغيرِنا وكبيرِنا وذكرِنا وأنثانا).[4]
  • اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، وألّف بين قلوبهم، وأصلح ذات بينهم.
  • اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات.

فضل استغفار المسلم للمؤمنين والمؤمنات

لم تثبت أحاديث صريحة تؤكّد مغفرة الله -تعالى- للمؤمن المُستغفر للمؤمنين، وما ورد عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- من أحاديث تذكّر أنّ دعاء المسلم لأخيه في ظهر الغيب مستجابةٌ، كما أنّ من دعا من المسلمين لأخيه المسلم أمّن الملك على دعائه، ودعا له بالمثل،[5] ومن الفضائل الأخرى لاستغفار المسلم للمؤمنين:[6][3]

  • الاستغفار للوالدين من البرّ بهم.
  • استغفار المسلم لأخيه المسلم بمثابة الصدقة له، قال ابن عطية في تفسيره: "وواجبٌ على كل مؤمنٍ أن يستغفر للمؤمنين والمؤمنات ، فإنّها صدقةٌ".
  • استغفار العبد لإخوانه يزيل الحقد والغلّ من قلبه تجاههم، ويجلب المحبّة للناس بين بعضهم البعض.

الحكمة من استغفار المؤمنين لبعضهم

من الحِكم المترتبة على استغفار المؤمنين لبعضهم البعض:[7]

  • الحثّ على التراحم بين المسلمين.
  • توجيه نظر المسلم إلى ضرورة تحرّي ما ينفع المسلمين ممّن حوله.
  • التواضع للمسلمين، وإظهار حُسن الخلق في التعامل معهم.
  • الدلالة على فضل الإسلام، وعظيم حقّ المسلم على المسلم.

المراجع

  1. ↑ سورة محمد، آية: 19.
  2. ↑ "هل يجوز الدعاء لعموم المسلمين بالمغفرة مع علمنا بحصول العذاب لبعضهم ؟"، www.islamqa.info، 12-11-2009، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-15. بتصرّف.
  3. ^ أ ب د. محمد بن عبد الله بن إبراهيم السحيم (30/12/2017)، "الاستغفار للمؤمنين"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-23. بتصرّف.
  4. ↑ رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن والد أبي إبراهيم الأشهلي، الصفحة أو الرقم: 1023، حسن صحيح.
  5. ↑ "فضل الاستغفار للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات"، www.fatwa.islamweb.net، 2-6-2004 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-16. بتصرّف.
  6. ↑ "تستغفر للمسلمين والمسلمات لأن أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس ."، www.islamqa.info، 24-07-2012، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-24. بتصرّف.
  7. ↑ محمد بن علي بن جميل المطري (14/3/2019)، "الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-23. بتصرّف.