مقال عن أهمية الصلاة وفضلها ومكانتها

مقال عن أهمية الصلاة وفضلها ومكانتها

الصلاة ومكانتها

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: ((بُنِي الإسلامُ على خمسٍ : شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمداً رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ))، فلا يصح إسلام المرء ولا يكتمل إلّا بقيامه بالصلاة المفروضة.

الصلوات المفروضة

فرض الله تعالى على المسلم خمس صلواتٍ في اليوم والليلة وجعل لكلٍّ منها وقتاً محدداً يبدأ موعدها به وينتهي ببداية موعد الصلاة الأخرى، وهذه الصلوات هي:

  • صلاة الفجر: وهي ركعتان، ويبدأ وقتها من طلوع الفجر الثاني وهو البياض المعترض ويستمر وقتها حتى طلوع الشمس، ويمكن تأدية ركعتين قبل الفرض تقرباً إلى الله تعالى، وتنفيذاً لسنة النبي صلى الله عليه وسلّم.
  • صلاة الظهر: وهي أربع ركعاتٍ، ويبدأ وقتها من زوال الشمس ويستمر إلى أن يصير طول ظل كل شيءٍ مثله، ويمكن تأدية ركعتين قبل الفرض وركعتين بعد الفرض.
  • صلاة العصر: وهي أربع ركعاتٍ، ويبدأ وقتها من اصفرار الشمس إلى غروبها.
  • صلاة المغرب: وهي ثلاث ركعاتٍ، ويبدأ وقتها من غروب الشمس إلى غياب الشفق الأحمر، ويمكن تأدية ركعتين تقرباً إلى الله تعالى بعد الفرض.
  • صلاة العشاء: وهي أربع ركعاتٍ، ويبدأ وقتها من غياب الشفق الأحمر إلى منتصف الليل، ويمكن تأدية ركعتين بعد الفرض وعدد فردي من ركعات الوتر.

عظّم الإسلام الصلاة ورفع من شأنها، وجعل لها مكانةً ليست لغيرها من العبادات، فهي أول عملٍ يُسأل عنه العبد يوم القيامة، وتعد هي أفضل الأعمال التي يتقرّب بها العبد إلى الله تعالى، وتعد الصلاة هي الحد الفاصل ما بين المؤمن والكافر فمن تركها عمداً ومنكراً لها فإنه يخرج من دائرة الإسلام، بينما لو تركها تكاسلاً فقد اعتبره بعض العلماء عاصياً لله تعالى ولكنه يبقى في دائرة الإسلام وهناك من اعتبره كافراً.

فضل الصلاة

  • تكفِّر الذنوب والخطايا، فالعبد يحتاج دائماً إلى ما يكفِّر عنه خطاياه التي يخطئها بقصدٍ أو من دون قصدٍ فتأتي الصلاة لتثقل ميزانه بالحسنات وتبعده عن نار جهنم وتقرّبه من الجنة.
  • أمر الله تعالى بالاستعانة بها، وأنها تنهى عن الفحشاء والمنكر فمن يؤديها بخشوعٍ ويعطيها حقها فإنه لا يقدر على القيام بالمنكرات وكل ما يغضِب الله تعالى، بل إنها تشجِّع على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • تقذف الصلاة النور في قلب العبد وتنير له صراطه المستقيم.
  • تصبّر المسلم على المصائب وتحميه من الهلع والفزع، فالمصلي يشعر بأن قلبه قويٌّ ولا يجزع لأي حدثٍ كان لأن قلبه معلّقٌ بالله تعالى وبالآخرة.
  • تفتح أبواب الرزق أمام العبد وتوسِّع له.
مقال عن أهمية الصلاة وفضلها ومكانتها
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2021-06-02 08:42:01