فوائد حبوب الكالسيوم للحامل

فوائد حبوب الكالسيوم للحامل

المحافظة على قوة العظام والأسنان

يُعدّ الكالسيوم مهمّاً لبناء العظام والأسنان والمحافظة على قوّتها، ولذلك فإنّ الجميع يحتاجون للحصول على كمّيّاتٍ كافيةٍ منه، وخلال الحمل يبدأ جسم المرأة بتزويد الطفل بحاجته من الكالسيوم، ولكن في حال كانت الحامل لا تتناول كمياتٍ كافيةً من هذا المعدن فإنّ الطفل يأخذ احتياجاته من الكالسيوم الموجود في عظامها وأسنانها، ولذلك فإنّ النساء في فترة الحمل يحتجن إلى تناول كمياتٍ أكبر من الكالسيوم مقارنةً بالشخص العادي، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب على الحامل تناول 1000 مليغرامٍ من الكالسيوم يومياً على الأقل، أمّا إذا كان عمر الحامل أقلّ من 18 سنة فإنّها تحتاج إلى تناول ما لا يقل عن 1300 مليغرام من الكالسيوم يومياً.[1]

تعزيز صحة القلب والأعصاب

يلعب الكالسيوم دوراً في نموّ قلب الجنين، وأعصابه، وعضلاته بشكلٍ صحيّ وطبيعيّ، كما أنّه يساعد على تطوير نبض القلب الطبيعيّ وعمليّات تخثّر الدم الطبيعيّة عند الطفل، ولذلك يجب الحصول على كميّةٍ كافيةٍ منه في النظام الغذائي أثناء الحمل، وعليه تُنصح الحامل بتناول مكملات الكالسيوم للمحافظة على صحّة الجنين، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ جسم الحامل لا يستطيع امتصاص أكثر من 500 مليغرامٍ من الكالسيوم في المرة الواحدة، ولذلك قد تحتاج الحامل أن تتناول جرعاتٍ أصغر من الكالسيوم عدّة مراتٍ في اليوم، ويجب التأكد من الحصول على ما يكفي من فيتامين د في النظام الغذائي أثناء الحمل، فهو يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم.[2]

تقليل خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج

قد تُصابُ بعض النساء خلال فترة حملهنّ بحالةٍ تُسمّى ما قبل تسمم الحمل، أو ما يُعرف بمقدمات الارتعاج (بالإنجليزية: Preeclampsia)، وتُعدّ هذه الحالة السببَ الرئيسيَّ للوفاة بين النساء الحوامل والأطفال حديثي الولادة في جميع أنحاء العالم، وتُشخَّص هذه الحالة عند ارتفاع ضغط دم الحامل، وظهور البروتين في البول، ومن الجدير بالذكر أنّ مقدمات الارتعاج تسبُّب الولادة المبكرة، ويحدث ذلك نتيجة ارتفاع ضغط الدم، وقد وجدت الدراسات أنّ مكمّلات الكالسيوم تساعد على تقليل خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج، وحدوث الولادة المبكرة، كما أنّها تقلل خطر وفاة النساء نتيجة ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.[3]

المراجع

  1. ↑ Traci Johnson (25-06-2018), "Get the Calcium You Need During Pregnancy"، www.webmd.com, Retrieved 23-03-2019. Edited.
  2. ↑ "Calcium in your pregnancy diet", www.babycenter.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  3. ↑ Hofmeyr G, Lawrie TA, Atallah ÁN and others (02-10-2018), "Calcium supplementation during pregnancy for preventing blood pressure disorders and related problems"، www.cochrane.org, Retrieved 23-03-2019. Edited.
فوائد حبوب الكالسيوم للحامل
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-10-05 16:57:01