أسباب تورم الشفاه

أسباب تورم الشفاه

أسباب تورُّم الشفاه

تظهر الشفاه أحياناً بحجم أكبر من المُعتاد، ويُعزى سبب حدوث ذلك إلى إصابتها بالالتهاب، أو امتلاء النسيج المُكوِّن لها بالسوائل، وعليه يُمكن القول بأنَّ هناك عِدَّة عوامل يُمكن أن تُساهم في حدوث تورُّم الشفاه، ومن هذه العوامل ما يأتي:[1]

  • الحساسيّة من بعض أنواع الأطعمة، كالحليب، والسمك، والفول السودانيّ، والصويا.
  • الحساسيّة من بعض أنواع الأدوية، مثل: البنسلين، ومُضادَّات الصرع، ومُضادَّات الالتهاب اللاستيرويديّة، والأدوية التي يتمّ استخدامها مع العلاج الكيميائيّ.
  • التعرُّض لبعض الموادِّ البيئيّة المُثيرة للتحسُّس، كالغُبار، ووبر الحيوانات الأليفة، وحبوب اللقاح، وأبواغ العفن.
  • الإصابة بصدمة الحساسيّة.
  • تعرُّض الشفاه للإصابات.
  • إصابة الشفاه بالوذمة الوعائيّة.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحِّية، مثل: التهاب الشفاه الحبيبيّ (بالإنجليزيّة: Granulomatous cheilitis).
  • المُعاناة من مشاكل في الأسنان.[2]
  • الإصابة بسرطان الشفاه.[2]
  • الإصابة ببعض المشاكل العصبيّة والعضليّة في الوجه.[2]
  • ظهور البثور بالقرب من الشفاه.[2]
  • الإصابة بعدوى الهربس.[2]

علاج تورُّم الشفاه

العلاج الطبِّي

هناك العديد من الخيارات العلاجيّة التي يُمكن اللُّجوء إليها في حالة انتفاخ الشفاه، ومنها ما يأتي:[2]

  • علاج خلل التوتُّر، أو ديستونيا باستخدام دواء باكلوفين (بالإنجليزيّة: Baclofen)، أو باستخدام حقن السمين البوتولينوم (بالإنجليزيّة: Botulinum toxin).
  • التخفيف من الانتفاخ بتناول مُضادَّات الالتهاب اللاستيرويديّة (بالإنجليزيّة: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs)، أو الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزيّة: Corticosteroids).

الرعاية المنزليّة

يُنصح باتِّباع بعض النصائح في حال تعرَّض الفرد لإصابات وجروح قريبة من الشفاه، وخيط الجرح بالغُرَز، ومنها ما يأتي:[3]

  • تجنُّب تناول الأطعمة الحارَّة حتى يتمّ التأكُّد من شفاء الجروح.
  • تجنُّب استخدام القشَّة في شرب السوائل، فذلك يُعرِّض الجرح للضرر.
  • تناول الأطعمة الطريّة لمُدَّة يومَين إلى ثلاثة أيّام على الأقلّ.
  • الحرص على غسل الفم بالماء بعد تناول الطعام؛ للتخلُّص من بقايا الطعام التي قد تكون عالقة في الجرح.

أمّا في حال كان انتفاخ الشفاه ناجماً عن تشقُّقها، فيُمكن منع حدوث ذلك باتِّباع بعض الطُّرُق المختلفة، ومنها:[3]

  • استخدام واقي الشمس الخاصّ بالشفاه.
  • ارتداء القُبَّعة.
  • استخدام مُرطِّب الشفاه الذي يحتوي على شمع العسل، أو الفازلين.
  • تجنُّب لعق الشفاه.

المراجع

  1. ↑ Tom Seymour , "Why are my lips swollen?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح James Roland, "Why Is My Lip Swollen When I Wake Up?"، www.healthline.com, Retrieved 18-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kristin Hayes, "What Causes Swollen Lips?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 18-4-2019. Edited.
أسباب تورم الشفاه
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2021-09-28 06:39:01