مكونات المخ البشري

مكونات المخ البشري

مُكوِّنات المخ البشريّ

يمكن توضيح أهمّ مُكوِّنات المخ البشريّ على النحو الآتي:[1]

  • جذع الدماغ: يحتوي هذا الجزء على تراكيب مهمّة، وأساسيّة في الدماغ، وهي:
  • الدماغ المُتوسِّط: (بالإنجليزيّة: The mid-brain)، وهذا الجزء من الدماغ مسؤول عن عِدَّة مهام، ومن أهمّها:
  • الجهاز الطرفيّ: (بالإنجليزيّة: Limbic System)، يوجد الجهاز الطرفيّ في جزء الدماغ المُتوسِّط أسفل القشرة المُخِّية، وأعلى جذع الدماغ، ويتكوَّن من عِدَّة أجزاء، وهي:
  • الدماغ الأماميّ: (بالإنجليزيّة: The fore-brain)، وهو الجزء الذي يضمُّ القشرة المُخِّية، والتي تتكوَّن من أربعة فصوص (بالإنجليزيّة: lobes)،[1] وهي:[2]
  • المُخَيخ، وتتمثَّل وظيفة المُخَيخ في تنسيق المدخلات الحسِّية، والحفاظ على التوازن، وحركة العضلات.
  • النخاع المستطيل، ويسيطر هذا الجزء على سرعة نبض القلب، والهضم، والتنفُّس.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • السمع، والرؤية.
  • تنظيم الحركة، واليقظة.
  • الربط بين جذع الدماغ، وغُدَّة المِهاد، أو الثلاموس (بالإنجليزيّة: Thalamus).
  • اللوزة العصبيّة، أو اللوزة.
  • تحت المهاد، أو الهايبوثلاموس.
  • الحُصين.
  • الفص الجبهيّ (بالإنجليزيّة: Frontal lobe)، يرتبط هذا الجزء بعمليّات التخطيط، والحركة، وحلِّ المشاكل، وأقسام الكلام.
  • الفص القذاليّ (بالإنجليزيّة: Occipital Lobe)، يرتبط بعمليّة المعالجة البصريّة.
  • الفص الجداريّ (بالإنجليزيّة: Parietal lobe)، يرتبط الفص الجداريّ بالحركة، واستقبال المُحفِّز، والإدراك.
  • الفص الصدغيّ (بالإنجليزيّة: Temporal lobe)؛ فهو مرتبط بالكلام، والذاكرة، وإدراك المُحفِّزات السمعيّة.

أمراض المخ البشريّ

هناك العديد من المشاكل الصحِّية المُتعلِّقة بالمخ، ومنها ما يأتي:[3]

  • الإصابة بأورام في الدماغ، مثل: ورم شوان (بالإنجليزيّة: Schwannoma).
  • الإصابات الدماغيّة الوعائيّة، مثل: الجلطة الدماغيّة.
  • الإصابة بمرض تنكُّسي عصبيّ، مثل: مرض باركنسون، والخرف، وداء هنتنغتون (بالإنجليزيّة: Huntington’s disease).
  • التعرُّض لإصابات الدماغ، مثل: ارتجاج الدماغ (بالإنجليزيّة: Concussions).
  • الأمراض النفسيّة، مثل: الاكتئاب، والقلق، والفُصام (بالإنجليزيّة: Schizophrenia).

فحوصات المخ البشريّ

يتمّ إجراء عدد من الفحوصات، والتحاليل على المخ، ويمكن ذكر بعض منها في ما يأتي:[4]

  • تصوير الأوعية.
  • البزل القطنيّ.
  • تخطيط أمواج الدماغ.
  • خزعة الدماغ.
  • تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسيّ.
  • التصوير بالرنين المغناطيسيّ.
  • التصوير المقطعيّ المُحوسَب.

المراجع

  1. ^ أ ب "Human Brain Structure", www.news-medical.net, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  2. ↑ "Brain Structures and their Functions", serendipstudio.org, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  3. ↑ Jill Seladi-Schulman, "Brain Overview"، www.healthline.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  4. ↑ "Picture of the Brain", www.webmd.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
مكونات المخ البشري
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-11-25 18:12:01