صعوبة البلع عند الكبار

صعوبة البلع عند الكبار

صعوبة البلع

تعاني فئة كبيرة من الأشخاص من مشكلة صعوبة أو عسر البلع، حيث يرافق هذه المُشكلة العديد من الصعوبات في عملية نزول الأطعمة المختلفة من الفم إلى المعدة، كما تستغرق وقتاً أطول لإتمام هذه العملية مقارنةً مع الوضع الطبيعيّ.[1]

أسباب صعوبة البلع عند الكبار

من أسباب صعوبة بلع الريق عند الكبار:[2]

  • وجود مشاكل في المريء، حيث ينتج عن ذلك شعور في التصاق الطعام في كل من الحنجرة أو الصدر، وكذلك مشكلة الارتخاء، أو كما تُسمى علمياً بكلمة Achalasia، بحيث ينتج ذلك عن عدم ارتخاء العضلة العاصرة في الجزء السفلي من المريء، مما يعيق وصول الطعام إلى المعدة، مما يتسبب في رجوع الطعام إلى الأعلى مرة ثانية، ويمنع بالتالي امتزاجه بمحتوى المعدة.
  • التقدم في العُمر، حيث يرتبط ذلك بشكل وثيق بالعمر الزمني للشخص، بحيث تفقد عضلات المريء جزءاً كبيراً من قوتها وليونتها وقدراتها التنسيقية بشكل تدريجي كلما تقدم الإنسان في السن، مما يعيق دفع الطعام إلى المعدة بسهولة.
  • تشنجات وانقباضات المريء، وهي من الحالات المرضية النادرة التي تعيق وصول الطعام إلى المعدة، كما أنها تتسبب بصعوبة البلع.
  • الأورام السرطانية التي تصيب المريء، والتي يطلق عليها علمياً اسم Esophageal tumors، والتي تزيد حدة المشكلة.
  • الأجسام الغريبة التي تقف في المريء وتمنع وصول الطعام إلى الأسفل، ومنها: قطع الطعام الكبيرة؛ مثل: اللحوم والخضروات، لذلك يوصى بمضغ الطعام جيداً لتفادي هذه المشكلة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: مرض ارتجاع حمض المعدة، وهو حالة من الضمور التي تصيب أنسجة المريء، وكذلك مرض التهاب المريء الذي ينتج عن زيادة عدد الخلايا الأيزينوفيلية.
  • العلاج الإشعاعي الذي يستخدم لعلاج مرض السرطان، والذي يؤدي إلى التهاب وظهور ندبات في المريء.
  • الاضطرابات التي تصيب الأعصاب، ومنها: متلازمة ما بعد الشلل، وكذلك مرض السرطان، ووجود الكتل في الحلق.
  • تظهر هذه المُشكلة أيضاً لدى الأطفال والصغار في السن نتيجة مشاكل الحمى الشوكية، ومشاكل النمو والتطور، ونقص الوزن، والمشكلات المرافقة للولادة المبتسرة.

علاج صعوبة البلع عند الكبار

يتحدد علاج صعوبة البلع عند تحديد الأسباب التي تقف بشكل مباشر وراء هذه المشكلة، واختيار العلاج المناسب بناءً عليها، حيث يمكن اللجوء إلى العلاج الجراحي في حالات الأورام السرطانية، كما يمكن علاج هذه المشكلة عن طريق إجراء عمليات توسيع المريء، كما يمكن علاج الحالات البسيطة منها من خلال ممارسة التمارين التي تسهل البلع، بالإضافة إلى تناول العقاقير الدوائية التي تعالج ارتجاع الحامض في المعدة.[3]

المراجع

  1. ↑ Sara Minnis (28-6-2017), "What Causes Difficulty in Swallowing?"، www.healthline.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. ↑ " Swallowing Problems", www.webmd.com, Retrieved 28-9-2018. Edited.
  3. ↑ " What to Do If It's Hard to Chew or Swallow", www.webmd.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
صعوبة البلع عند الكبار
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-12-25 12:20:01