التخلص من مرض السكر

التخلص من مرض السكر

التخلص من مرض السكر

يُعدّ مرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes) من المشاكل الصحية المزمنة التي تُرافق المصاب طوال حياته، وعلى هذا يمكن القول إنّه لا يوجد علاج شافٍ لهذا المرض في معظم الحالات، ولكن هناك بعض الخيارات الفعالة على مستوى تعديل نمط الحياة وبعض الخيارات الدوائية التي تساعد على السيطرة على الأعراض وتقليل خطر المضاعفات، ويمكن بيان هذه الخيارات بشيء من التفصيل فيما يأتي:[1]

تعديلات نمط الحياة

من النصائح والتعديلات التي يُنصح بإجرائها على نمط حياة المصاب بالسكري للسيطرة على مستويات السكر في الدم نذكر الآتي:[2]

  • تناول الطعم الصحي، والامتناع عن تناول الأطعمة المحتوية على الدهون المتحولة والحدّ من الدهون المُشبعة، وتعتمد الخطة الغذائية على حالة المصاب، بما في ذلك وزنه، ونوع مرض السكر الذي يعاني منه، ونشاطه البدني، ورغبته، وغير ذلك من العوامل.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مُنتظم، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص، وذلك لأنّ ممارسة التمارين الرياضية تساعد بشكل واضح على خفض مستويات الجلوكوز في الدم، فقد تبيّن أنّ لها دوراً فعالاً في تحسين استجابة الجسم للإنسولين لدى مرضى السكري الذين يتلقون هذا النوع من الداء أو لا تزال أجسامهم تفرزه بكميات قليلة، وعلى هذا فإنّ التمارين الرياضية قد تُحدث انخفاضاً في مستوى السكر في الدم بشكل يفوق الحدّ المرغوب فيه في حال كان المصاب يأخذ أدوية لخفض السكر، ومن هنا يُنصح باستشارة الطبيب فربما كان رأيه بتناول وجبة خفيفة قبل التمارين بربع ساعة، أو ممارسة الرياضة والتوقف عند الشعور بالدوخة أو أعراض انخفاض السكر لتناول وجبة خفيفة أو غير ذلك.
  • إخبار الآخرين حول الإصابة بمرض السكري، وذلك لأنّ نوبات انخفاض السكر في الدم قد تكون قاتلة في حال عدم إجراء تدخل طبي فوريّ.

العلاجات الدوائية

هناك العديد من الخيارات العلاجية الدوائية التي تساعد على التحكم بمستويات السكر في الدم، ويختار الطبيب المختص فيما بينها بناءً على حالة المصاب، ومنها:[3][1]

  • الإنسولين.
  • بيغوانيد (بالإنجليزية: Biguanides) مثل الميتفورمين (بالإنجليزية: Metformin).
  • ناهض الدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine agonist) مثل بروموكريبتين (بالإنجليزية: Bromocriptine).
  • مثبطات ثنائي ببتيديل ببتيداز-4 (بالإنجليزية: DPP-4 inhibitors) مثل ساكساغلبتين (بالإنجليزية: Saxagliptin).
  • سلفونيليوريا (بالإنجليزية: Sulfonylureas)، مثل غليميبيريد (بالإنجليزية: Glimepiride).
  • ثيازوليدينديون (بالإنجليزية: Thiazolidinedione) مثل روزيغليتازون (بالإنجليزية: Rosiglitazone).
  • الميغليتينيدات (بالإنجليزية: Meglitinides)، مثل ريباجلينيد (بالإنجليزية: repaglinide).

علاجات أخرى

من العلاجات الأخرى التي يمكن اللجوء إليها للسيطرة على مستوى السكر في الدم:[1]

  • جراحات السمنة (بالإنجليزية: Bariatric surgery)، وخاصة في حال الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني والمعاناة من السمنة في الوقت ذاته.
  • البنكرياس الصناعي (بالإنجليزية: Artificial pancreas)، ويقوم مبدؤه على قياس مستوى السكر في الدم كل خمس دقائق وتزويد الجسم بالإنسولين أو غلوكاغون بناء على حاجته.
  • زراعة خلايا البنكرياس (بالإنجليزية: Pancreatic islet transplantation).

المراجع

  1. ^ أ ب ت "How to treat diabetes", www.medicalnewstoday.com, Retrieved March 4, 2019. Edited.
  2. ↑ "Understanding Diabetes -- Diagnosis and Treatment", www.webmd.com, Retrieved March 4, 2019. Edited.
  3. ↑ "A Complete List of Diabetes Medications", www.healthline.com, Retrieved March 4, 2019. Edited.
التخلص من مرض السكر
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2019-12-15 12:58:31