كيف أعرف وقت الولادة

كيف أعرف وقت الولادة

زيادة الإفرازات المهبلية

تزداد الإفرازات المهبلية خلال الفترة الواقعة بين الأسبوعين السابع والثلاثين والأربعين من الحمل؛ بسبب سقوط السدّادة المخاطية التي كانت تحمي الطفل من البكتيريا والجراثيم، ويحدث ذلك عندما يبدأ عنق الرحم بالتوسع بما يكفي للتخلّي عن السدّادة، وقد يترافق معها بعض الإفرازات الدموية، وتختلف هذه الإشارة من امرأة إلى أخرى فقد تكون الولادة وشيكة وقد تستغرق عدّة أسابيع.[1]

تقلصات براكستون هيكس

تعتبر تقلّصات براكستون هيكس المتكررة بانتظام من أحد علامات الولادة، حيث يبدأ الرحم في التقلّص والتوسع كي يتهيّأ للولادة الفعلية، وتُشير بعض النساء إلى أنّ ألم هذه التقلّصات في البداية يشبه آلام الحيض.[2]

نزول الجنين إلى الحوض

ينزل الجنين إلى منطقة الحوض قبل الولادة ببضعة أسابيع أو بضع ساعات، ممّا يزيد من الضغط على المثانة، فتشعر الحامل بالحاجة إلى التبوّل أكثر من ذي قبل.[3]

نزول الماء

عندما ينفجر الكيس الأمينوسي يتسرّب الماء المحيط بالطفل عبر المهبل، وسواء كان التسرّب غزيراً أو عبر دفقات صغيرة فقد حان الوقت لاستدعاء ممرضة التوليد أو الطبيب، وعلى الرغم من أنّ غالبية النساء تمرّ بتقلّصات منتظمة قبل نزول الماء، إلّا أنّه في بعض الحالات ينزل الماء أولاً وعندها تكون الولادة وشيكة.[2]

تقلصات الولادة

مع اقتراب موعد الولادة تصبح التقلّصات أكثر تواتراً وتكراراً، وتوصف التقلّصات بتقلّصات الحيض القوية، ويصبح البطن خلال كل تقلّص صلباً مع آلام في أسفل الظهر، وتتحرك الانكماشات من أعلى إلى أسفل البطن بشكلٍ يضغط على الحوض، ولن تخف في قوتها أو سرعتها عند تغيير الوضعية أو بمرور الوقت كما في تقلّصات براكستون هيكس، وعلى الرغم من قوة التقلّصات إلّا أنّه من الممكن الاسترخاء بين التقلّص والآخر، وتجدر الإشارة إلى أنّ التقلّصات تختلف من امرأة إلى أخرى، ومن حمل إلى آخر.[3]

المراجع

  1. ↑ Ashley Marcin (10-6-2015), "6 Telltale Signs of Labor"، www.healthline.com, Retrieved 18-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Signs of labor", www.babycenter.com, Retrieved 18-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Pregnancy and Signs of Labor", www.webmd.com, Retrieved 18-9-2018. Edited.
كتابة
Teb21
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2019-12-15 02:13:29