كيفية التخلص من الشحم في الكبد

كيفية التخلص من الشحم في الكبد

تغيير نمط الحياة

يحدث مرض الكبد الدُّهني (بالإنجليزيّة: Fatty liver disease) نتيجة تراكم الدُّهون في الكبد، والذي يتمّ تقسيمه إلى نوعَين؛ مرض الكبد الدُّهني اللاكحوليّ، وتدهُّن الكبد الكحوليّ، ويُمكن اتِّباع تغيير نمط الحياة الذي يُساهم في علاج مرض الكبد الدُّهني في كليهما، ومن هذه التغييرات ما يأتي:[1]

  • اتِّباع نظام غذائيّ صحِّي من خلال تقليل استهلاك السكَّر والملح، وزيادة استهلاك الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل منتظم، حيث تُساعد على خسارة الوزن، وتقليل نسبة الدُّهون في الكبد.
  • أخذ مطاعيم كلٍّ من التهاب الكبد الوبائيّ أ، والتهاب الكبد الوبائيّ ب، والإنفلونزا، والعدوى المكورة الرئويّة.
  • استشارة الطبيب حول إمكانيّة اتِّباع العلاجات الأخرى، أو أخذ المُكمِّلات والفيتامينات.

الطُّرُق الدوائيّة

في الحقيقة لا تُوجَد أدوية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء لعلاج مرض الكبد الدُّهني، وإلى الآن لم تثبت الرابطة الأمريكيّة لدراسة أمراض الكبد سوى فاعليّة دوائين في علاج مرض الكبد الدُّهني اللاكحوليّ، وهما بيوغليتازون (بالإنجليزيّة: Pioglitazone) المُستخدَم في علاج مرض السكَّري، وفيتامين هـ الذي يُعتبَر مُضادّاً للأكسدة، ومع ذلك لا يستفيد المصابون جميعهم من تناولهما، الأمر الذي يستدعي استشارة الطبيب حول إمكانيّة استخدامهما.[2]

الطُّرُق البديلة

تُوجَد العديد من الدراسات التي تقترح أخذ بعض الفيتامينات، والأعشاب، والمُكمِّلات التي يُمكن أن تُساعد على تقليل خطر تطوُّر المرض، إلا تجب استشارة الطبيب حول إمكانيّة تناولها، ومنها ما يأتي:[3]

  • نبتة البربرين: حيث أثبتت دراسة أنَّ المصابين الذين استهلكوا 500 ملغم منها ثلاث مرَّات باليوم قد ساهمت في تقليل خطر تطوُّر مرض الكبد الدُّهني اللاكحوليّ بنسبة 52% لديهم، كما ساهمت في تحسين حساسيّة الإنسولين لدى المصاب، وتجدر الإشارة إلى الحاجة لمزيد من الدراسات لإثبات فاعليتها.
  • الحمض الدُّهني أوميغا-3: حيث أظهرت الدراسات أنَّ تناوله يُساعد على تحسين صحَّة الكبد لدى الأطفال، والبالغين المصابين بمرض الكبد الدُّهني، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الجرعة الموصى بها للأطفال هي من 500 إلى 1000 ملغم في اليوم، أمّا البالغون فيتمّ استهلاك اثنين إلى أربعة غرامات في اليوم.
  • نبتة السلبين المريمي: فقد أظهرت الدراسات أنَّ استخدامها وحدها، أو مع فيتامين هـ يُساعد على تقليل مقاومة الإنسولين، والالتهابات، والضَّرَر الواقع على الكبد نتيجة الإصابة بمرض الكبد الدُّهني اللاكحوليّ.

مراجع

  1. ↑ "Fatty Liver Disease", medlineplus.gov,26-4-2017، Retrieved 10-4-2019. Edited.
  2. ↑ Wynne Armand (10-1-2019), "Fatty liver disease: What it is and what to do about it"، www.health.harvard.edu, Retrieved 10-4-2019. Edited.
  3. ↑ Franziska Spritzler (29-11-2016), "Fatty Liver: What It Is, and How to Get Rid of It"، www.healthline.com, Retrieved 10-4-2019. Edited.
كيفية التخلص من الشحم في الكبد
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-07-02 10:09:01