كيفية التخلص من الحكة المهبلية

كيفية التخلص من الحكة المهبلية

كيفية التخلص من الحكة المهبلية

يمكن تقسيم علاج الحكة المهبلية كما يأتي:

العلاج الدوائي

تُسبِّب الحكّة المهبلية شعوراً بعدم الراحة، وعادةً لا تعد الحكّة المهبلية أمراً يستدعي القلق، وهناك العديد من الاضطرابات المُسبِّبة للحكة المهبلية، مثل: الإصابة بالعدوى وانقطاع الطمث، ويمكن بيان علاج الحكّة المهبلية بناءً على المُسبِّب على النحو الآتي:[1]

  • العدوى البكتيرية والأمراض المنقولة جنسياً: تُعالج هذه الحالة باستخدام المضادّات الحيوية، بالإضافة إلى الأدوية المضادّة للطفيليات.
  • الحكة المرتبطة بانقطاع الطمث: يتسبَّب انخفاض مستوى هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) بعد انقطاع الطمث بترقُّق جدار المهبل وجفافه ممّا يؤدي إلى تهيّجه والشعور بالحكة، ويمكن علاجها باستخدم أدوية الإستروجين التي تأتي على شكل كريمات، وحبوب، وحلقات مهبلية.
  • العدوى الفطرية: (بالإنجليزية: Yeast infection)، تُعالج العدوى الفطرية باستخدام المضادات الفطرية التي تأتي على شكل كريمات، ومراهم، وتحاميل، وحبوب فموية، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظمها لا يحتاج إلى وصفة طبية.
  • أسباب أخرى: يتم استخدام الأدوية الستيرويدية (بالإنجليزية: Steroid) الموضعية المخففة للالتهاب، كما قد يتم وصف كريم الستيرويد الأكثر قوة للتخفيف من الحكّة المرتبطة بالحزاز المتصلب (بالإنجليزية: Lichen sclerosus)، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأنواع الأكثر قوة تحتاج إلى وصفة طبية.

العلاجات المنزلية

يمكن منع معظم مُسبِّبات الإصابة بالحكة المهبلية بتعديل نمط الحياة واتباع طرق نظافة صحية، ويمكن بيان هذه العادات على النحو الآتي:[2]

  • استخدام الملابس الداخلية القطنية وتغييرها بشكل يومي.
  • تغيير الملابس المبلَّلة بأسرع وقت ممكن.
  • استخدام المياه الدافئة والمنظفات اللطيفة لتنظيف المنطقة التناسلية.
  • تجنّب استخدام الصابون المعطر وأحواض الفقاعات المعطرة.
  • تجنُّب استخدام الغسولات المهبلية والبخاخات المعطرة.
  • استخدام العازل الذكري أثناء الجماع.
  • تنظيف المنطقة بالمسح دائماً من الأمام إلى الخلف بعد الإخراج.
  • تناول اللبن الذي يحتوي على البكتيريا النافعة.

أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

تعاني العديد من النساء أحياناً من الحكّة المهبلية لفترات قصيرة ولا يحتاج ذلك لأي علاج، ولكن هناك بعض الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب لتحديد المُسبِّب وإعطاء العلاج المناسب، ومن هذه الحالات ما يأتي:[3]

  • وجود حكِّة شديدة.
  • الاستمرار بالشعور بالحكّة لأكثر من عدة أيام.
  • وجود ألم وإفرازات مهبلية.
  • ظهور الحكّة عند الفتيات الصغيرات.[1]

المراجع

  1. ^ أ ب Nivin Todd (7-9-2018), "Vaginal Itching, Burning, and Irritation"، www.webmd.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. ↑ Michael Weber (11-4-2016), "What to Know About Vaginal Itching"، www.healthline.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. ↑ David H. Barad (9-2018), "Genital Itching"، www.msdmanuals.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
كيفية التخلص من الحكة المهبلية
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-05-13 07:00:01