التهاب حول الفم عند الأطفال

التهاب حول الفم عند الأطفال

التهاب حول الفم عند الأطفال

يُعتبَر التهاب الجلد حول الفم، (بالإنجليزيّة: Perioral dermatitis)، من الأمراض الجلديّة التي قد تُصيب الأطفال من مُختلف المراحل العُمريّة، حيث يُعرَف التهاب حول الفم بأنَّه الطفح الجلديّ المُحيط بالفم، والذي غالباً ما يكون مُحمرّاً، ومُقشَّراً، وقد يُثير الحكَّة الخفيفة أحياناً، ويتمّ تشخيص هذه المُشكلة اعتماداً على أعراض الطفح الجلديّ التي تظهر على المريض؛ نظراً لعدم وجود اختبارات مُحدَّدة تُساهم في تشخيص الإصابة بالتهاب الجلد حول الفم.[1]

أسباب التهاب حول الفم عند الأطفال

يصعب فهم طبيعة الأسباب التي تكمن وراء حدوث التهاب الجلد حول الفم، ويُمكن إجمال بعض من هذه العوامل والأسباب على النحو الآتي:[2]

  • استخدام معجون الأسنان المفلور.
  • استخدام الكورتيكوستيرويد الفمويّ، أو الموضعيّ، أو الذي يتمّ استنشاقه، فمن المُمكن أن يُسبِّب الكورتيكوستيرويد تغيير الفلورا المساميّة، ومن المُمكن أن يتداخل في عمليّة تصنيع الكولاجين، أو التسبُّب بإتلاف طبقة البشرة.
  • مضغ العلكة.
  • استخدام واقيات الشمس.
  • الإصابة بالتهاب الجلد التأتُّبي (بالإنجليزيّة: Atopic Dermatitis)، وزيادة تأثُّر الجلد بالمُحفِّزات الخارجيّة.
  • الإصابة بعدوى بكتيريا المغزليّة (بالإنجليزيّة: Fusobacterium).
  • التعرُّض للأشعَّة فوق البنفسجيّة.[3]
  • التعرُّض للرياح القويّة.[3]
  • حدوث تفاعلات الحساسيّة.[3]

علاج التهاب حول الفم عند الأطفال

هناك عدد من الخيارات العلاجيّة التي قد يتمّ اللُّجوء إليها لعلاج التهاب حول الفم، ومنها ما يأتي:[4][1]

  • الأدوية التي يَصِفها الطبيب، مثل:
  • تجنُّب استخدام معجون الأسنان المفلور، أو الكريمات الثقيلة على البشرة.
  • تجنُّب استخدام بخَّاخات الأنف، والكريمات التي تحتوي على الستيرويدات.
  • تنظيف الوسائد، والمناشف بالماء الحارّ.
  • عدم تناول الأطعمة المالحة، أو الحارَّة، فهي تُساهم في تهييج الجلد حول الفم.
  • تجنُّب التعرُّض لأشعَّة الشمس.[3]
  • تنظيف الوجه بالماء الدافئ فقط.[3]
  • استخدام مُنتجات العناية بالبشرة التي تخلو من العطور.[3]
  • الكريمات المُثبِّطة للمناعة، مثل: بيميكروليمس (بالإنجليزيّة: Pimecrolimus)، وتاكروليموس (بالإنجليزيّة: Tacrolimus).
  • المُضادَّات الحيويّة الموضعيّة، مثل: الإريثروميسين (بالإنجليزيّة: Erythromycin)، وميترونيدازول (بالإنجليزيّة: Metronidazole).
  • المُضادَّات الحيويّة الفمويّة، مثل: أزيثروميسين (بالإنجليزيّة: Azithromycin).

المراجع

  1. ^ أ ب Vincent Iannelli, "What Is Perioral Dermatitis?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. ↑ "Periorificial dermatitis in children", www.dermnetnz.org, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Lana Burgess, "What is perioral dermatitis and how is it treated?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  4. ↑ Tricia Kinman ,Ana Gotter, "Perioral Dermatitis: Symptoms, Causes, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
التهاب حول الفم عند الأطفال
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2019-12-15 13:03:41