الطبيعة في ماليزيا

الطبيعة في ماليزيا

تضاريس ماليزيا الطبيعية

يوجد في ماليزيا العديد من التضاريس الطبيعية، ومنها ما يأتي:[1]

  • الأنهار: تحتوي ماليزيا على عدد من الأنهار، إذ يتدفق من الجبال أكثر من 20 نهراً، ومن أشهرها: نهر راجانج، ونهر كلنتن، ونهر باهانج.
  • البحيرات: تعد بحيرة بيرا، وبحيرة تاسيك تشيني من بحيرات ماليزيا الطبيعية، أمّا بالنسبة لبحيرة كينير التي تمّ إنشاؤها في عام 1985م فهي أكبر بحيرة صناعية في العالم.
  • السهول: تتواجد السهول الساحلية في بعض مناطق ماليزيا، وترتفع هذه السهول إلى التلال والجبال، وجميعها تغطيها الغابات المطيرة الكثيفة.
  • الجبال: تتشكل تضاريس شبه جزيرة ماليزيا من جبال تيتي وانجسا التي تمتد من الجهة الشمالية حتى الجهة الجنوبية، أمّا بالنسبة لجبال كروكر فإنّها تقع شرق ماليزيا، وتحتوي على أعلى نقطة في ماليزيا في جبل كينابلو الذي يبلغ ارتفاعه 4095 متراً،[2] بينما يبلغ متوسط ارتفاعات البلاد ما بين 1066-1828متراً تقريباً.[1]
  • الكهوف: تعتبر كهوف ماليزيا أحد المعالم الجغرافية الطبيعية التي تُشكل تضاريسها، إذ يوجد على طول ساحلها الكهوف المنحوتة من الحجر الجيري الناعم، وممّا يجدر ذكره هنا أنّ ماليزيا موطنٌ لأكبر حجرة كهوف في العالم، وهي كهوف ساراواك.[2]
  • الغابات: تغطّي الغابات معظم أراضي ماليزيا، ويستفيد أهالي البلاد من هذه الغابات، إذ توفر خشب الأبنوس، وخشب الصندل، وخشب الساج، والعديد من الأخشاب الأخرى.[3]
  • الجزر: تحتوي ماليزيا على عدد من الجزر، ومنها: لابوان، وبانجي، ولنكاوي، وبانكور، وبينانج.[2]

أهمية الطبيعة في ماليزيا

تمتاز ماليزيا بأنّها واحدة من أهم الوجهات السياحيّة في جنوب شرق آسيا، وذلك نظراً إلى موقعها الجغرافي الفريد، ومناظرها الطبيعية المتنوعة، ومن أجمل الأماكن التي يُمكن زيارتها في ماليزيا جزيرة لنكاوي، وهي عبارة عن مجموعة من 99 جزيرة في بحر أندامان، حيث توفر للسياح فرصة الاستمتاع بمشاهدة المناظر الطبيعية الهادئة، والشواطئ البيضاء الطويلة، والحدائق، والبحيرات، وأشجار جوز الهند، وكذلك يمكنهم الاستفادة من أشعة الشمس الدّافئة، ومشاهدة الحياة البريّة، مثل: السّحالي، والقردة، وغيرها.[4]

جغرافية ماليزيا

تتكون ماليزيا من منطقتين رئيسيتين وهما: بينينسولار ماليزيا (Peninsular Malaysia) في الغرب، وبورنيو (Malaysian Borneo)، وتعتبر بينينسولار ماليزيا شبه جزيرة، وذلك لأنّها تقع على شبه جزيرة من البر الرئيسي الآسيوي، أمّا منطقة بورنيو فتُدعى شرق ماليزيا، والتي تبلغ مساحتها ثلث جزيرة بورنيو، كما أنّه يقع بين المنطقتين بحر الصين الجنوبي، ويوجد هذا البحر على طول أميال من ماليزيا، وتمتلئ مياه السواحل الماليزية بالشعاب المرجانية.[2]

المراجع

  1. ^ أ ب "Malaysia Geography", www.worldatlas.com,7-4-2017، Retrieved 18-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Malaysia Map", www.mapsofworld.com,12-7-2017، Retrieved 18-4-2018. Edited.
  3. ↑ "Malaysia", www.infoplease.com, Retrieved 18-4-2018. Edited.
  4. ↑ Joyce Chepkemoi (1-8-2017), "10 Beautiful Places In Malaysia"، www.worldatlas.com, Retrieved 18-4-2018. Edited.
الطبيعة في ماليزيا
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-07-04 18:21:01