كلام عن الكبرياء وعزة النفس

كلام عن الكبرياء وعزة النفس

الكبرياء وعزة النفس

الكبرياء هو اعتزاز المرء بعزة نفسه، وكرامته، وعدم الرضا لها بالهوان، والمهانة، والذل مهما كان، وهناك نسب متفاوتة بين الشخص، والآخر في شدة الكبرياء، فهناك أمور قد تكون عند شخص كبرياء عالية فيها والشخص الاخر لا وهذا يرجع إلى البيئة، والتربية، وكيفية نظر الشخص فى ذالك الأمر، وهناك أمور لا يختلف أحد في شدة الكبرياء فيها، وعزة النفس هي التمسك بالكرامة، والمبادئ، والأخلاق الرفيعة التي تجعل الناس تحترمك، وتحبك لكونك لا تتخلّى عن ما أنت مقتنع به، وهنا بعض العبارات عن الكبرياء، وعزة النفس.

كلام عن الكبرياء وعزة النفس

  • تأتي الكبرياء، فيأتي الهواء.
  • الكبرياء هي حصة الحمقى.
  • الغنى هو غنى النفس ومحبة الناس.
  • الرجل من صنع المرأة، فإذا أردتم رجالاً عظاماً، فعليكم بالمرأة تعلمونها ما هي عظمة النفس، وما هي الفضيلة.
  • نحن متواضعون بدون ضعف، وأقوياء بلا غرور.
  • لا تقارن نفسك بلآخرين، إذا قمت بذلك، فإنك تهين نفسك.
  • الكبرياء الوطنية، مثلها مثل الأشكال الأخرى للكبرياء، بإمكانها أن تكون بديلاً لأحترام الذات.
  • أن فوق كبرياء المخلوق ناموساً ثابتاً من كبرياء الخالق ما لجأ إليه مكسورُ القلب بكاسر قلبه إلا وضعه، والله ثَمتَ موضعَ حبّة القمح تحت حَجَر الطاحون الضخم لا يُبقي، ولا يذَر.
  • أنا لا أشكو، ففي الشكوى انحناء، وأنا نبض عروقي كبرياء.
  • سبيل الله واضح، ولا يجوز أن يخالطه غضب أو كبرياء.
  • تنسى الفراشة غالباً أنّها كانت شرنقة.
  • إذا كان الكبرياء في المقدمة، فسوف تتبعها القوة.
  • كان لها ذلك الكبرياء الذي يجعلها تبدو ثابتة أمام الجميع مع أن كل شيء بداخلها يرتجف.
  • كانت القسوة خطيئتك، وكانت الكبرياء خطيئتي، وحين التحمت الخطيئتان كان الفراق مولودهما الجهنمي.
  • للحزن كبرياء أكبر من أن يستعرضه الإنسان.
  • آه من الدمع الذي ما عاد يمنعه نداء الكبرياء.
  • حين أحدّق فيك أرى مدناً ضائعة أرى زمناً قرمزياً، أرى سبب الموت، والكبرياء أرى لغة لم تسجل.
  • جميع المعارك الكبرى تدور داخل النفس.
  • إنّ شر ما في النفس البشرية هي أنها تعتاد الفضل من صاحب الفضل، فلا تعود تراه فضلاً.
  • إذا كان حسن الوجه يدعى فضيلة، فإنّ جمال النفس أسمى، وأفضل.
  • خذ ما استطعت من الدنيا، وأهليها لكن تعلم قليلاً كيف تعطيها إن كانت النفس لا تبدو محاسنها في اليسر صار غناها من مخازيها.
  • النفس الإنسانية مثل الزجاج لا تجرح إلّا عندما تنكسر.
  • من أقبح أنواع الاستبداد استبداد الجهل على العلم، واستبداد النفس على العقل.
  • إنّ النفس أمارة بالسوء، فإذا عصتك في الطاعة، فاعصها أنت في المعصية.
  • العقل البشري قوة من قوى النفس لا يستهان بها.
  • إنّ الإنسان الأمثل الذي يجب أن يكون هو زنديق العقل، قديس النفس، وعزيز النفس، وهو العاصي المتمرد المحارب بتفكيره.
  • إنّ أطهر النفوس النفس التي اختبرت الألم، فرغبت أن تجنب الآخرين مرارته.
  • إنّ الجسد الذي تهبط إليه النفس شيء زائل، أما النفس التي لا تدركها العين فهي أبدية عزيزة.

خواطر عن الكبرياء

الخاطرة الأولى:

إنّ الصعاب في الحياة أمور نسبية فكلُّ شيء صعب جداً عند النفس الصغيرة جداً، ولا صعوبة عظيمة عند النفس العظيمة، وبينما النفس العظيمة تزداد عظمة بمبالغة الصعاب إذ بالنفوس الهزيلة تزداد سقماً بالفرار منها، وإنما الصعاب كالكلب العقور إذا رآك خفت منه، وجريت عنه، نبحك وعدا وراءك، وإذا رآك تهزأ به، ولا تعيره اهتماماً، وتبرق له عينك، أفسح الطريق لك، وأنكمش في جلده منك.

الخاطرة الثانية:

الصمت هو قمة الإنفعال كما يقول لنا أحد علماء النفس المحدثين، وأكثر اللحظات إثارة للإنفعال في حياتنا هي اللحظات التي يبلغ من إنفعالنا لها ألّا نجد ما نقوله فيها من كلمات، فتمنعنا عزة نفسنا من الكلام بلا موضعه لأنه بلا فائدة.

الخاطرة الثالثة:

جرب ألّا تشمت، ولا تكره، ولا تحقد، ولا تحسد، ولا تيأس، ولا تتشاءم، وسوف تلمس بنفسك النتيجة المذهلة سوف ترى أنك يمكن أن تشفى من أمراضك بالفعل، وهنا تعلم نفسك ما هو الكبرياء الحقيقي الذي يبني حياتك للأفضل.

الخاطرة الرابعة:

السعادة الحقة لا يمكن أن تكون صراخاً، وإنما هي حالة عميقة من حالات السكينة تقل فيها الحاجة إلى الكلام، وتنعدم الرغبة في الثرثرة هي حالة رؤية داخلية مبهجة، وإحساس بالصلح مع النفس، والدنيا، وعزة نفس عن ما تخلى عنا في الحياة، واقتناع عميق بالعدالة الكامنة في الوجود كله، وقبول لجميع الآلام في رضى وابتسام.

قصيدة كبرياء

قصيدة كبرياء للشاعر إبراهيم ناجي ولد الشاعر في القاهرة، وكان والده مثقفاً مما أثر كثيراً في تنمية موهبته وصقل ثقافته، وقد تخرج الشاعر من مدرسة الطب، بدأ حياته الشعرية حوالي عندما بدأ يترجم بعض أشعار الفريد دي موسييه، وتوماس مور شعراً وينشرها في السياسة الأسبوعية ، وانضم إلى جماعة أبولو التي أفرزت نخبة من الشعراء المصريين والعرب استطاعوا تحرير القصيدة العربية الحديثة من الأغلال الكلاسيكية، ومن دواوينه الشعرية وراء الغمام، ليالي القاهرة، في معبد الليل، الطائر الجريح، وهذه أبيات القصيدة:

نداؤك يا فؤادَ كفى نداءَ

أنا ظمآن لم يلمعْ سرابٌ

وأنت فراش ليلى كل نور

فؤاديْ قل لها لما افترقنا

حببتكِ ما شدوت شعراً

إذا أنا في هواك أضعت روحي

غرامُكِ كان محراب المصلى

خلعت الآدميةَ فيه عني

فلم أركعْ بساحته رياءَ

ولكني حببْتُكِ حبَّ حرٍّ

وحبيب كان دنيا أملي

من مشى يوماً على الوردِ له

من سقى يوماً بماءٍ ظامئاً

خفق القلبُ له مختلجاً

قد سلاني فتنكرتُ لهُ

أقبلتُ للنيلِ المباركِ شاكياً

ومسحتُ كفيْ والجبينَ بمائهِ

وجلست أنثرُ جعبةً معمورةً

لهفي لحب مات غيرَ مدنسٍ

خان الأحبةُ والرفاقُ ولم أخنْ

ايخيفُني العشبُ الضعيفُ أنا الذي

وإذا ونى قلبي يدق مكانه

اني لأحمل جعبتي متحديا

أحني لعرش الله رأساً ما انحنى

رسائل عن عزة النفس والكبرياء

الرسالة الأولى:

إن للحزن كبرياء أكبر من أن يستعرضه الإنسان، وإذا ابتسم لك الحظ، فحذار من الكبرياء

وإن نفسية الأنثى خاصة ذات الكبرياء هي غابة متشابكة الأغصان يستحيل فهمها، والتنبوء بمساراتها.

فالكبرياء أن تقول لا شيءَ يحدثْ، وكل الأشياء تحدثُ بداخلك

والكبرياء أن تقضي ساعات، وأنت تكتب رسالة عتاب ثم تمحوها في ثوانٍ

الرسالة الثانية:

الكبرياء، وإن خُدش، فإنه يُرَمِمُ نفسه، فانطلق، ولا تخف، وإن واجهت الفشل مراراً، فإنه دوماً سيرمم نفسه لتعيد التجربة من جديد

والوحدة في رفقة الكبرياء ليست وحدة

وخلال الكبرياء نحن نقع في خداع أنفسنا، لكن بالتعمق تحت سطح الضمير، فإن صوت صغير هادئ يقول لنا شيئاً ما غير صحيح

ومزيج من الكبرياء، والغباء يجعلاننا نرفض تصديق احتمال خيانة من تحب، فنحن نحكم على وفاء من نحب بقدر منسوب وفائنا

الرسالة الثالثة:

عزة النفس ليست لساناً ساخراً، أو متكبراً، عزة النفس هي أن تبتعد عن كل من لا يعرف قيمتك عن حق

وعزة النفس فى إهمالها، هوان على النفس، حينها لا تجد من يقدرك لأنك قللت من شأن نفسك

وعزة النفس لا تعني أنك إنسان معقد، ولا صعب، ولا حساس، تعني أنك تقدّر نفسك، وفي سبيل عدم التنازل عن جزء بسيط من كرامتك

وعزة النفس ليست بلسانك اللئيم، ولا بطعك المتكبر، عزة النفس أن تبني لذاتك وقاراً لا يتهاون الآخرين فيه، ويحترموك

أقوال وحكم في الكبرياء

  • الكبرياء لا ترغب في أن تدين، الخيلاء لا ترغب في أن تفي.
  • لا تقلق عليهم هم بخير لكن سؤالك الزائد عنهم علمهم فنون الكبرياء، والتجاهل.
  • الكبرياء أن تقول الأشياء في نصف كلمة، ألاّ تكرّر، ألاّ تصرّ، أن لا يراك الآخر عاريًا أبدًا، أن تحمي غموضك كما تحمي سرّك.
  • الغرور علامة على الذل أكثر منه على الكبرياء.
  • عمر الكبرياء عندي أطول من عمر الحب، ودوماً كبريائي يشيع حبي إلى قبره.
  • كان لها ذلك الكبرياء الذي يجعلها تبدو ثابتة أمام الجميع مع أن كل شيء بداخلها يرتجف.
  • جميلة هي عزة النفس تشعرنا بالأكتفاء رغم الحاجة.
  • تفسيرنا الخاطئ لمفهوم عزة النفس تجعل الفرص الثمينة هباءً منثوراً، والاعتذار أمراً محظوراً.
  • فى قانون عزة النفس من طال غيابه أصبح غريباً.
  • الكرم هو أن تعطي أكثر من إستطاعتك، وعزة النفس هي أن تأخذ أقل مما تحتاج.
  • العزة فى القناعة، والعبد متي أنزل فاقته بربه، أعزه بعزه، وأغناه بغناه.
  • غالي، ولكن عزة النفس يا صاحبي أغلى.
  • عزة النفس أن تسمو، وتبتعد عن كل من يقلل من قيمتك.
  • أعشق في نفسي العناد لأني لم أخلق لأركع إلا لرب العباد.
  • عزة النفس نقطة انتهى عندها ألف صديق، وألف حبيب.
  • عزة النفس تشعرنا بالإكتفاء رغم الحاجة.
  • على سبيل الكرامة لا تجبر نفسك على أحد، ولا تجبر أحد عليك.
  • عزة النفس هي أن تتقمص دور المكتفي بأي شئ، وأنت فى أمس الحاجة لكل شيء.
  • عزة النفس هي أن اضحك أمامك، وفي داخلي جحيم مشتعل.
  • الحب جميل لكن عزة النفس أجمل بكثير.
  • أرقي أنواع عزة النفس هو الصمت في الوقت الذي ينتظر فيه الناس انفجارك بالكلام.
  • عزة النفس ترغمني بألا أفرضها على من لا يقدرها.
  • عزة النفس أن تسمو، وتبتعد عن كل من يقلل من قيمتك.
  • الشوق شيء، وعزة النفس أشياء.
  • خذ من الصقر ثلاثاً بعد النظر، وعزة النفس، والحرية.
  • الكبرياء، وإن خُدش، فإنه يُرَمِمُ نفسه، فانطلق، ولا تخف، وإن واجهت الفشل مراراً، فإنه دوماً سيرمم نفسه لتعيد التجربة من جديد.
  • قمة الكبرياء أن تبتسم في وجه من ينتظر منك البكاء.
  • في دستور الكبرياء، الاهتمام بمن لا يهتم بك إهانة.

قصيدة حروف الكبرياء

قصيدة حروف الكبرياء للشاعر عبد الرزاق حمدو الدرباس، خريج دار المعلمين بإدلب لغة عربية، وله هذه الدواوين الشعرية: ليلى وأحلام الرجال، عابر سبيل، عصافير الدم، أجنحة الكلام، وشم على جدار الروح، وهذه قصيدته:

إرث الجدود على الأيام مفخرة

بها فرحنا غداة الشمل مجتمع

و في دموع لها كان البكاء دما

و كم طربنا إلى إنشاد قافية!

و قال قائلهم يرجو الوصال بها

لو زارنا طيف ذات الخال أحيانا

هذي محاسنها في القول بادية

فأبدعوا إن في إنشادها نغما

علم و فكر و آداب و موعظة

كلام عن الكبرياء وعزة النفس
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2021-11-19 21:21:01