أهمية مشروع قناة السويس الجديدة

أهمية مشروع قناة السويس الجديدة

أهمية القناة الاقتصاديّة

تنبع أهمية مشروع قناة السويس الجديدة الاقتصادية من خلال الآتي:[1]

  • تعزيز أرباح الدخل القوميّ المصريّ.
  • زيادة الأجزاء المضاعفة لقناة السويس بنسبة تصل إلى 50٪.
  • تقليل مدة عبور السفن من 18 ساعة إلى 11 ساعة.
  • تقليل وقت انتظار السفن لتصبح ثلاث ساعات على الأكثر بدلاً من 8-11 ساعة ، وهذا سيقلل من تكلفة الرحلة، ويزيد من جاذبية القناة.
  • زيادة عدد السفن التي تستخدم القناة بشكل يوميّ.
  • دعم المشروع القائم على تطوير منطقة قناة السويس، وتعزيز الاقتصاد المصريّ، وتحويل مصر إلى مركز تجاري مرموق.
  • زيادة المعدل اليومي للسفن التي تعبر من القناة، حيث يصل عددها في الوقت الحالي 49 سفينة، وسوف يصل إلى 97 سفينة مع حلول عام 2023م.
  • تعزيز عملية عبور 45 سفينة في كلا الاتجاهين.
  • زيادة إيرادات قناة السويس بحلول عام 2023م من (5.3 مليار دولار إلى 13.226 مليار دولار)، وتبلغ نسبة هذه الزيادة 259٪، وهذه كفيلة بزيادة الدخل القوميّ المصريّ.
  • توفير فرص عمل للشباب الذين يعيشون في منطقة القناة، ومنطقة سيناء، والمحافظات المجاورة.
  • زيادة معدلات الأمان أثناء عبور القناة.
  • تعزيز قدرة القناة التنافسيّة مع غيرها من القنوات الأخرى البديلة لها.

أهمية القناة الجغرافيّة

تنبع أهمية مشروع قناة السويس الجديدة الجغرافيّة من كونها طريق شحن رئيسيّ في جمهورية مصر العربية، وهي أول ممر من صنع الإنسان يربط بين البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأحمر، وقد لاقت قناة السويس إصلاحات كبيرة، وكان افتتاح القناة عام 2015م، وتُعتبر قناة السويس مسلكاً وطريقاً اقتصاديّاً يربط قارة آسيا مع قارة أوروبا، وساعدت سفن الشحن؛ حيث سهلت عملية العبور، ولم تعد تضطر إلى الإبحار حول الحدود الجنوبيّة للقارة الأفريقيّة، وهذا ما ساعد القناة على استيعاب أعداد كبيرة من السفن ذات الأحجام الكبيرة.[2]

قناة السويس الحاليّة

يصل طول قناة السويس الحالية حوالي 163 كيلومتر، وعرضها هو 300 متر، وتمتد القناة من البحر الأبيض المتوسط عند منطقة سيد سعيد عبر الإسماعيليّة في مصر، وحتّى منطقة السويس عند خليج السويس، وتُشرف هيئة قناة السويس على على أمر تشغيل القناة، ويُشار إلى أنَّ هذه القناة لا تمتلك أبواب؛ وذلك لأنَّ مستوى مياه البحر الأبيض المتوسط هي نفس مستوى مياه خليج السويس على البحر الأحمر، وتُعتبر القناة واحدة من أكثر القنوات المائيّة المهمة في العالم.[3]

المراجع

  1. ↑ "New Suez Canal", www.suezcanal.gov.eg, Retrieved 16-8-2018. Edited.
  2. ↑ "The New Suez Canal", www.earthobservatory.nasa.gov, Retrieved 16-8-2018. Edited.
  3. ↑ Amanda Briney (25-1-2018), "Connecting the Red Sea with the Mediterranean"، www.thoughtco.com, Retrieved 18-8-2018. Edited.
أهمية مشروع قناة السويس الجديدة
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-04-26 22:24:01