أطعمة فيتامين ج

أطعمة فيتامين ج

أطعمة فيتامين ج

يُعدّ فيتامين ج من العناصر الغذائيّة الضرورية لجسم الإنسان، ويوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج، وفيما يأتي بعضٌ منها:[1]

  • الفلفل الحار: حيث تحتوي الحبة الواحدة من الفلفل الحار الأخضر على 109 ملليغرامًا من فيتامين ج، بينما تحتوي الحبة الواحدة من الفلفل الحار الأحمر على 65 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • الجوافة: حيث يحتوي كلّ 100 غرام من الجوافة على 228 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • الفلفل الحلو الأصفر: حيث يحتوي النصف كوب من الفلفل الحلو الأصفر، أيّ مايُقارب 75 غرامًا على 137 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • البقدونس: حيث تحتوي كلّ ثمانية غرامات من البقدونس الطازج على 10 ملليغراماتٍ من فيتامين ج.
  • الزعتر: حيث يحتوي كلّ 28 غرامًا من الزعتر الطازج على 45 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • الكيوي: حيث تحتوي الحبة الواحدة، متوسطة الحجم من الكيوي على 71 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • البروكلي: حيث يحتوي نصف الكوب من البروكلي المطبوخ على 51 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • الليمون: حيث تحتوي الحبة الواحدة من الليمون الطازج على 83 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • الفراولة: حيث يحتوي الكوب الواحد، أيّ مايُعادل 152 غرامًا من الفراولة على 89 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • البابايا: حيث يحتوي الكوب الواحد، أيّ مايُقارب 145 غرامًا من البابايا على 87 ملليغرامًا من فيتامين ج.
  • البرتقال: حيث تحتوي الحبة الواحدة، متوسطة الحجم من البرتقال على 70 ملليغرامًا من فيتامين ج.

فوائد فيتامين ج للجسم

تكمن أهميّة فيتامين ج للجسم باعتباره عُنصرًا مهمًّا للقيام بمجموعة من الوظائف الحيوية منها:[2]

  • المُساهمة في التئام الجروح.
  • المُحافظة على الغضاريف، والعظام، والأسنان، وترميمها.
  • المساعدة على امتصاص الحديد.
  • المُساهمة في بناء البشرة، والأوتار، والأربطة، والأوعية الدموية.
  • علاج ضغط الأعصاب.[3]
  • مُكافحة نزلات البرد.[3]
  • التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة.[3]
  • حماية البشرة من التجاعيد.[3]

أضرار زيادة فيتامين ج للجسم

يُعدّ فيتامين ج مركبًا عضويًا موجودًا في الكائنات الحية، ويتكون أساساً من الأكسجين والكربون؛ لذلك فإنّ تراكمه في جسم الإنسان عادةً لا يُسبّب الكثير من المشاكل، ولكن تناوله بكمياتٍ أكبر من 2000 غرام يوميًا قد يؤدي إلى ظهور بعض المشاكل الصحيّة، ومنها:[4]

  • الإصابة بالإسهال.
  • ظهور الحصوات في الكلى.
  • التعرّض لمشاكل في الجهاز الهضميّ.
  • الإصابة ببعض المشاكل في القلب والأوعية الدموية لدى الإناث بعد سن اليأس.

المراجع

  1. ↑ Caroline Hill (20-2-2019), "20 Foods That Are High in Vitamin C"، www.healthline.com, Retrieved 20-2-2019. Edited.
  2. ↑ "Vitamin C", medlineplus.gov,20-2-2019، Retrieved 20-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Kathleen M. Zelman (20-2-2019), "The Benefits of Vitamin C"، www.webmd.com, Retrieved 20-2-2019. Edited.
  4. ↑ Joseph Nordqvist (20-2-2019), "Vitamin C: Why is it important?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-2-2019. Edited.
أطعمة فيتامين ج
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-01-20 23:18:01