ما فوائد عين الجمل

ما فوائد عين الجمل

عين الجمل

يُعدّ عين الجمل أو الجوز من أنواع المكسّرات التي تنتمي إلى العائلة الجوزيّة، حيث تعود أصول أشجارها إلى منطقة البحر الأبيض المتوسّط وآسيا الوسطى، وهنالك عدّة أنواع من الجوز؛ مثل الجوز الشائع (بالإنجليزية: Common walnut) والذي يُسمّى أيضاً بالجوز الفارسي أو الإنجليزي، والجوز الأسود (بالإنجليزيّة: Eastern black walnut) الذي يعود أصله إلى أمريكا الشماليّة، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن تناول هذا النوع من المكسّرات كوجبة خفيفة، أو إضافته إلى المخبوزات، والسلطات، وغيرها من الأطباق، كما يُمكن استخراج زيوته واستخدامها في تحضير الصلصات.[1]

فوائد عين الجمل

يمتاز عين الجمل باحتوائه على كميات كبيرة من مضادّات الأكسدة المهمّة تساهم في مكافحة التلف التأكسدي، كما يقدّم هذا النوع من المكسّرات العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[2][3]

  • غنيّ بالأوميغا-3: حيث تحتوي 28 غراماً من عين الجمل على 2.5 غرام من أحماض الأوميغا-3، وتتوفّر هذه الأحماض في الأطعمة النباتيّة على شكل حمض ألفا-اللينولينيك (بالإنجليزيّة: Alpha-linolenic acid)؛ وهو من الدهون الأساسيّة التي يجب الحصول عليها من الغذاء، وقد بيّنت الدراسات أنّ تناول غرامٍ واحدٍ من حمض ألفا- اللينولينيك يُقلّل خطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 10%، ومن الجدير بالذكر أنّ المدخول اليومي الكافي للرجال من الأوميغا-3 يصل إلى 1.6 غرام، بينما تحتاج النساء إلى 1.1 غرام منه.
  • تعزيز صحّة الأمعاء: حيث يمكن لتناول عين الجمل أن يكون له دور في تعزيز صحّة الميكروبيوم (بالإنجليزية: Microbiota) الموجود في الأمعاء، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول 43 غراماً من هذا النوع من المكسّرات يوميّاً ولمدّة ثمانية أسابيع أدّى إلى ارتفاع أعداد البكتيريا النافعة.
  • إمكانيّة تقليل الالتهابات: حيث يحتوي عين الجمل على المركبات مُتعدّدة الفينول التي يمكن أن تساعد في مكافحة الالتهابات والإجهاد التأكسدي، ومن أهمّ هذه المُركبات التي قد تساهم في ذلك الإياتجيتانين (بالإنجليزيّة: Ellagitannins)، حيث تحوّل البكتيريا النافعة هذا المركب إلى مركب يُدعى بـ Urolithins؛ الذي يحمي من الإصابة بالالتهابات، كما يحتوي الجوز على كلٍ من المغنيسيوم، والأرجنين (بالإنجليزيّة: Arginine)، والأوميغا-3 مما يمكن أن يقلّل أيضاً من الالتهابات.
  • تعزيز وظائف الدماغ: إذ وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات ودراسات أنابيب الاختبار أنّ فيتامين هـ، ومتعدّدات الفينول، والدهون المُشبعة غير المُتعدّدة الموجودة في هذا النوع من المكسّرات قد تساعد على تقليل الضرر التأكسدي والالتهابات في الدماغ، كما وجدت دراسة أخرى أجريت على الفئران المُصابة بالألزهايمر أنّ تناول عين الجمل حسّن الذاكرة، ومهارات التعلّم، كما قلّل القلق مُقارنةً بالمجموعة التي لم تتناوله، وقد ربطت الدراسات الوصفيّة لكبار السن بين تناول هذا النوع من المكسّرات والمرونة العقليّة، وتحسين الذاكرة، وسرعة المعالجة في الدماغ.
  • إمكانيّة تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان: إذ تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات والإنسان إلى أنّ عين الجمل يمكن أن يُقلّل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، والثدي، وسرطان القولون والمستقيم، وغيرها من أنواع السرطان، حيث يمكن لامتلاك مركب Urolithins خصائص مُضادّة للالتهابات في الأمعاء أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وغيرها من أنواع السرطان، كما يمتلك هذا المركّب خصائص مُشابهة للهرمونات تعيق مُستقبلات الهرمون في الجسم، ممّا قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بأنواع السرطان المرتبطة بالهرمونات خاصةً سرطان البروستاتا والثدي.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني: حيث تبيّن الدراسات الوصفيّة أنّ عين الجمل يساعد على التحكم بالوزن؛ لذلك يمكن أن يرتبط بتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث تجدر الإشارة إلى أنّ الوزن الزائد يزيد مستويات سكر الدم وخطر الإصابة بهذا المرض، كما أنّ تناول هذا النوع من المكسّرات يمكن أن يساعد على ضبط مستويات السكر في الدم.
  • تقليل ضغط الدم في الجسم: إذ تشير بعض الدراسات إلى أنّ عين الجمل يمكن أن يساعد على تقليل ضغط الدم لدى المصابين بارتفاعه، ولدى الأصحاء في حال ارتفاعه بسبب التوتّر، إلا أنّ بعض الدراسات الأخرى لا تتوافق مع هذه النتائج، وقد أجريت إحدى الدراسات على الأشخاص المُعرّضين للإصابة بأمراض القلب، حيث إنهم اتّبعوا حمية البحر الأبيض المتوسّط بالإضافة لتناول 28 غراماً من المُكسّرات المشكلة التي تُتكون نصفها من عين الجمل، وقد أظهرت النتائج انخفاض ضغط الدم الانبساطي بشكل أكبر من الأشخاص الذين يتّبعون هذه الحمية دون تناول المكسّرات، وبالتالي فإنّ تناول المكسّرات قد تحسن بشكلٍ بسيطٍ ضغط الدم، وقد يكون لذلك تأثير كبير على خطر الوفاة الناتج عن أمراض القلب.
  • تحسين الخصوبة لدى الرجال: حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ الرجال الذين تناولوا 75 غراماً من عين الجمل بشكل يومي تحسّن لديهم شكل الحيوانات المنويّة، وحركتها مُقارنةً بالرجال الذين لم يتناولوه، كما أشارت دراسة أخرى أجريت على الحيوانات أنّ تناوله يمكن أن يساعد على حماية الحيوانات المنويّة من خفض تعرض أغشيتها للضرر التأكسدي، وبالرغم من ذلك ما زالت هذه الفائدة بحاجة للمزيد من الدراسات لإثباتها.
  • تعزيز صحّة القلب: حيث يحتوي عين الجمل على الدهون الأحادية غير المُشبعة، والدهون المتعدّدة غير المشبعة، والتي وجد أنّها تقلّل مستويات الكوليسترول الضارّ، والدهون الثُلاثيّة (بالإنجليزيّة: Triglyceride)، ممّا يقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، والنوبات القلبيّة، والسكتات الدماغيّة.
  • تعزيز صحّة العظام: حيث يُعدّ عين الجمل من المصادر الجيّدة للنحاس؛ ويرتبط النقص الحادّ في هذا المعدن بانخفاض كثافة المعادن في العظام، وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام؛ وهي الحالة التي تتّصف بضعف العظام وجعلها أكثر عُرضةً للكسور، كما يلعب هذا المعدن دوراً في الحفاظ على أكثر المكوّنات التي تٌشكّل بُنية الجسم؛ مثل: الكولاجين، والإيلاستين (بالإنجليزية: Elastin)، وبالتالي فإنّ عدم الحصول على كميات كافية من هذا المعدن يجعل الجسم غير قادراً على استبدال الأنسجة الضامّة التالفة أو الكولاجين الذي يعدّ وحدة البناء الرئيسة للعظام، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الجوز يحتوي على المنغنيز الذي تبيّن أنّ تناوله مع الكالسيوم والنحاس يقلّل خطر الإصابة بهشاشة العظام، ومن جهةٍ أخرى فإن المغنيسيوم يساعد على امتصاص الكالسيوم في العظام، ممّا يجعله من المعادن المهمّة لتكوينها.
  • إمكانيّة المُساهمة في علاج الصرع: حيث يحتوي عين الجمل على المنغنيز الذي أشارت الدراسات إلى أنّ الفئران المصابة بنقصه تكون أكثر عُرضة للإصابة بالنوبات (بالإنجليزيّة: Seizures)، كما تبيّن أنّ المرضى المُصابين بالصرع (بالإنجليزيّة: Epilepsy) تنخفض لديهم مستويات هذا المعدن مُقارنةً بالأشخاص الأصحاء، ومع ذلك فإنّه لا يعتقد بأنّ نقص المنغنيز يسبّب الإصابة بهذا المرض، وما زالت هنالك حاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات فيما إذا كانت مكمّلات المنغنيز مفيدة لهؤلاء المرضى.

القيمة الغذائيّة لعين الجمل

يوضّح الجدول الآتي محتوى 100 غرامٍ من الجوز من العناصر الغذائيّة:[4]

المادة الغذائية
الكمية
السعرات الحرارية
654 سعرةً حراريةً
الماء
4.07 مليلترات
البروتين
15.23 غراماً
الكربوهيدرات
13.71 غراماً
الدهون
65.21 غراماً
الدهون المشبعة
6.126 غرامات
الدهون الأحادية غير المشبعة
8.933 غرامات
الدهون المتعددة غير المشبعة
47.174 غراماً
الكالسيوم
98 مليغراماً

المراجع

  1. ↑ Atli Arnarson (18-7-2015), "Walnuts 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 14-1-2019. Edited.
  2. ↑ Marsha McCulloch (9-7-2018), "13 Proven Health Benefits of Walnuts"، www.healthline.com, Retrieved 14-1-2019. Edited.
  3. ↑ Megan Ware (10-7-2018), "What are the health benefits of walnuts?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-1-2019. Edited.
  4. ↑ "Basic Report: 12155, Nuts, walnuts, english a b ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 14-1-2019. Edited.
ما فوائد عين الجمل
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2022-06-26 00:27:01