ما سبب تشمع الكبد

ما سبب تشمع الكبد

التهاب الكبد الوبائي

تتعدّد أسباب الإصابة بتشمع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis)؛ وهو أحد أمراض الكبد الخطيرة المتمثلة باستبدال النسيج الوظيفيّ في الكبد بنسيج ندبيّ غير وظيفيّ ممّا يؤدي إلى فقدان الكبد لوظائفه الحيويّة، وتُعدّ الإصابة بالتهاب الكبد الوبائيّ ج أو ما يُعرَف بالتهاب الكبد الفيروسيّ سي (بالإنجليزية: Hepatitis C)، والتهاب الكبد الفيروسيّ ب (بالإنجليزية: Hepatitis B) أحد الأسباب الرئيسيّة للإصابة بتشمّع الكبد، حيثُ تؤدي الإصابة بالعدوى إلى المعاناة من التهاب مزمن في الكبد، ممّا يؤدي إلى تشكّل النسيج الندبيّ، والإصابة بتشمّع الكبد.[1][2]

تناول الكحول

يُعدّ تناول الكحول أكثر أسباب الإصابة بتشمع الكبد شيوعاً، ويتطوّر تشمّع الكبد في هذه الحالة خلال عدّة سنوات، كما تُعدّ النساء أكثر عرضة للإصابة بتشمّع الكبد في هذه الحالة، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من أحد المشاكل الصحيّة الأخرى.[1]

مرض الكبد الدهني اللاكحولي

تتمثل الإصابة بمرض الكبد الدهنيّ اللاكحوليّ (بالإنجليزية: Non-alcoholic fatty liver disease) بتراكم الدهون ضمن الكبد، ممّا قد يؤدي إلى تشمّع الكبد، ويزداد خطر الإصابة بهذا النوع من أمراض الكبد لدى الأطفال الذين يعانون من السُمنة، والأشخاص الذين يعانون من مرض السكريّ من النوع الثاني، وارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثيّة في الدم.[1]

التهاب الكبد المناعي الذاتي

قد يقوم جهاز المناعة بمهاجمة أعضاء الجسم على أنها أجسام غريبة، وفي حال مهاجمة الجهاز المناعيّ للكبد، فقد يؤدي إلى التهاب الكبد المزمن، وتطوّر الإصابة بتشمّع الكبد.[2]

الأمراض الوراثية

قد تؤدي بعض الأمراض الوراثيّة إلى إحداث ضرر على الكبد، وتطور مشكلة تشمّع الكبد مع الزمن، ومنها ما يأتي:[1]

  • داء ترسب الأصبغة الدموية (بالإنجليزية: Haemochromatosis).
  • مرض ولسون (بالإنجليزية: Wilson’s disease).
  • الجلاكتوزيمية (بالإنجليزية: Galactosaemia).
  • التليّف الكيسيّ (بالإنجليزية: Cystic fibrosis).

الأسباب الأخرى

توجد العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بتشمّع الكبد، ومنها ما يأتي:[3]

  • السُمنة المفرطة.
  • انسداد القنوات الصفراويّة (بالإنجليزية: Bile Ducts).
  • بعض أنواع العدوى، مثل الزهري (بالإنجليزية: Syphilis)، والحمّى المالطيّة (بالإنجليزية: Brucellosis).
  • بعض أنواع الأدوية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Cirrhosis of the liver", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (5-12-2017), "Everything you need to know about cirrhosis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  3. ↑ Minesh Khatri (16-2-2019), "Cirrhosis and Your Liver"، www.webmd.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
ما سبب تشمع الكبد
كتابة
teb21.com
- بتاريخ : - آخر تحديث: 2019-12-15 13:03:09